صلاة التطوع

تغيير المكان لأداء السنة بعد الصلاة

ج: لم يرد في ذلك فيما أعلم حديث صحيح، ولكن كان ابن عمر رضي الله عنهما وكثير من السلف يفعلون ذلك، والأمر في ذلك واسع والحمد لله، وقد ورد فيه حديث ضعيف عند أبي داود رحمه الله وقد يعضده فعل ابن عمر رضي الله عنهما ومَن فعله من السلف الصالح. والله ولي التوفيق[1]. من ...

الحكمة من تغيير المكان لأداء السنة

ج: لم يثبت في تغيير المكان حديث صحيح عن النبي ﷺ فيما نعلم، وإنما ورد في ذلك بعض الأحاديث الضعيفة، وقد ذكر بعض أهل العلم أن الحكمة في ذلك على القول بشرعيته هي: شهادة البقاع التي يُصلى فيها، والله سبحانه أعلم، وهو الحكيم العليم[1]. نشرت في كتاب الدعوة، ...

قضاء السنن الرواتب

ج: تسقط إذا فات وقتها إلا سنة الفجر، فإنها تُقضى بعد الصلاة أو بعد طلوع الشمس؛ لأن النبي ﷺ وأصحابه قضوها مع صلاة الفجر لما ناموا عن الفجر في بعض أسفاره، ولأنه ﷺ أمر مَن فاتته سنة الفجر أن يقضيها بعد طلوع الشمس، ولأنه ﷺ رأى مَن يقضيها بعد صلاة الفجر فلم ...

وقت راتبة الظهر وعدد ركعاتها

الجواب: ثبت عن رسول الله ﷺ أنه كان يصلي في اليوم والليلة عشر ركعات يواظب عليها: ثنتين قبل الظهر، وثنتين بعدها، وثنتين بعد المغرب، وثنتين بعد العشاء، وثنتين قبل صلاة الصبح. رواه الشيخان في "الصحيحين" من حديث ابن عمر رضي الله تعالى عنهما. وثبت ...

الصلاة قبل العصر

ج: يُشرع لكل مسلم ومسلمة أن يُصلي قبل العصر أربع ركعات، يُسلم من كل اثنتين؛ لقول النبي ﷺ: رحم الله امرأً صلَّى قبل العصر أربعًا[1]، ولقوله ﷺ: صلاة الليل والنهار مثنى مثنى[2]. والله ولي التوفيق[3]. رواه الترمذي في (الصلاة) برقم (395)، وأبو داود في (الصلاة) ...

صلاة النافلة مثنى مثنى

الجواب: ثبت عن النبي ﷺ أنه قال: إذا أُقيمت الصلاة فلا صلاة إلا المكتوبة[1]، أخرجه مسلم في "صحيحه". فالمشروع لك إذا أُقيمت الصلاة وأنت في نافلةٍ أن تقطعها لهذا الحديث الشريف. كما أن المشروع للمسلم أن يصلي النافلة مثنى مثنى، ليلًا ونهارًا؛ لقول ...

وقت صلاة الضحى

ج: صلاة الضحى يدخل وقتها من ارتفاع الشمس قدر رمح، إلى وقوف الشمس قبل الزوال، والأفضل صلاتها بعد اشتداد الحرّ، وهذه صلاة الأوَّابين؛ لقول النبي ﷺ: صلاة الأوَّابين حين ترمض الفصال[1]، أخرجه مسلم في "صحيحه". والفصال: أولاد الإبل. ومعنى ترمض: تشتد عليها ...

صلاة الضحى متى تؤدى؟

ج: صلاة الضحى مشروعة كل يوم، وأقلها ركعتان، والأحاديث فيها كثيرة، ووقتها يبتدئ من ارتفاع الشمس قيد رمح في عين الناظر، وذلك يُقارب ربع ساعة بعد طلوعها، وأفضل وقتها حين ترمض الفصال؛ لقول النبي ﷺ: صلاة الأوَّابين حين ترمض الفصال، خرَّجه مسلم في "صحيحه". ومعنى ...

صفة صلاة الضحى

الجواب: صلاة الضحى سنة مؤكدة، فعلها النبي ﷺ وأرشد إليها أصحابه، وأقلها ركعتان، فإذا حافظت على ركعتين فقد أدَّيتَ الضحى، وإن صليت أربعًا أو ستًّا أو ثمانيًا أو أكثر من ذلك فلا بأس، على حسب التيسير، وليس فيها حدّ محدود، ولكن النبي ﷺ صلى اثنتين، وصلى ...

صلاة الإشراق هي صلاة الضحى

ج: صلاة الإشراق هي صلاة الضحى في أول وقتها، والأفضل فعلها عند ارتفاع الضحى واشتداد الرَّمضاء؛ لقول النبي ﷺ: صلاة الأوَّابين حين ترمض الفصال، رواه مسلم في "صحيحه". والمعنى: حين تحتر الشمس على أولاد الإبل. وهذا هو معنى ترمض الفصال، ومعنى ترمض أي: ...

صلاة التوبة ثابتة في السنة

ج: التوبة تَجُبُّ ما قبلها وتمحوه -والحمد لله- فلا ينبغي أن يبقى في قلبك شيء من ذلك، والواجب أن تُحسن الظن بربك، وأن تعتقد أن الله تاب عليك إن كنت صادقًا في توبتك؛ لأن الله يقول: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور:31]، ...

أفضلية إكمال صلاة التراويح مع الإمام حتى ينصرف

الجواب: لا شك أنها سنة وأنها نافلة، التراويح، يعني: قيام رمضان، وهكذا صلاة الليل، وهكذا صلاة الضحى، وهكذا الرواتب التي مع الفرائض، كلها سنة كلها نافلة، إن شاء فعلها وإن شاء تركها، وفعلها أفضل، وإن شرع مع الإمام في التراويح وأحب أن ينفتل منها قبل أن يكبر ...

صلاة الاستخارة

ج: صلاة الاستخارة سنة، والدعاء فيها يكون بعد السلام كما جاء بذلك الحديث الشريف. وصفتها: أن يصلي ركعتين مثل بقية صلاة النافلة، يقرأ في كل ركعةٍ فاتحة الكتاب وما تيسر من القرآن، ثم يرفع يديه بعد السلام ويدعو بالدعاء الوارد في ذلك، وهو: اللهم إني أستخيرك ...

موضع دعاء الاستخارة في الصلاة

ج: المشروع للمسلم إذا صلى صلاة الاستخارة أن يدعو بعد السلام منها؛ لقوله ﷺ: إذا همَّ أحدُكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة، ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك.. الحديث. وهذا يدل على أن الدعاء يكون بعد السلام من الصلاة، والأفضل أن يرفع يديه؛ لأن رفعهما ...

صلاة التسابيح أسانيدها ضعيفة

ج: اختلف العلماء في حديث صلاة التسابيح، والصواب أنه ليس بصحيح؛ لأنه شاذّ ومُنكر المتن، ومخالف للأحاديث الصحيحة المعروفة عن النبي ﷺ في صلاة النافلة، الصلاة التي شرعها الله لعباده في ركوعها وسجودها وغير ذلك. ولهذا فالصواب: قول مَن قال بعدم صحته لما ذكرنا؛ ...