صلاة التطوع

فضل صلاة التراويح

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن سلك سبيله واهتدى بهداه إلى يوم الدين. أما بعد: فحديثي فيما يتعلق بصلاة التراويح، ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال: من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر ...

الوتر آخر الليل أفضل من أوله

الجواب: المؤمن والمؤمنة مخيَّران، مَن شاء أوتر في أول الليل، ومَن شاء في آخره، والأفضل آخر الليل لمن تيسر له ذلك؛ لقول النبي ﷺ: مَن خاف ألا يقوم من آخر الليل فليُوتر أوله، ومَن طمع أن يقوم آخر الليل فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة، وذلك ...

الوتر ختم لصلاة الليل

ج: الوتر ختم لصلاة الليل، وليس ختمًا لصلاة النهار، المغرب هي التي تختم صلاة النهار، فهي وتر النهار، وأما التهجد في الليل فيُختم بالوتر (ركعة واحدة)، فالركعة هي الختام لصلاة الليل، ولكن لا مانع أن يُصلي بعدها ما شاء، وهكذا لو أوتر أول الليل ثم يسَّر الله ...

حكم الوتر بعد صلاة العشاء بركعة واحدة

صحيح، نعم، الوتر بواحدةٍ كافٍ، ومن هذا حديث أبي أيوب الأنصاري، وهو ثابتٌ عن النبي ﷺ قال: مَن أحبَّ أن يُوتر بخمسٍ فليفعل، ومَن أحبَّ أن يُوتر بثلاثٍ فليفعل، ومَن أحبَّ أن يُوتر بواحدةٍ فليفعل، فالوتر أقلّه ركعة واحدة من آخر الليل، أو من وسط الليل، أو ...

الفرق بين صلاة التراويح والقيام والتهجد

ج: الصلاة في الليل تُسمَّى تهجدًا، وتُسمَّى قيام الليل؛ كما قال الله تعالى: وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ [الإسراء: 79]، وقال سبحانه: يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ ۝ قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا ۝ [المزمل: 1-2]، وقال سبحانه عن عباده ...

فضل صلاة التراويح وتلاوة القرآن وختمه

ج: لا ريب أن صلاة التراويح قُربة وعبادة عظيمة مشروعة، والنبي ﷺ فعلها ليالي بالمسلمين، ثم خاف أن تُفرض عليهم فترك ذلك وأرشدهم إلى الصلاة في البيوت، ثم لما توفي ﷺ وأفضت الخلافةُ إلى عمر بعد أبي بكر رضي الله عنهما ورأى الناس في المسجد يُصلونها أوزاعًا، ...

حكم تقديم صلاة التراويح على صلاة العشاء

الجواب: على كل حال السنة التراويح بعد العشاء، قيام رمضان بعد العشاء؛ لكن هذه نافلة صلاته معهم قبل صلاة العشاء تعتبر صلاة نافلة بين العشاءين، في حقه بين العشاءين، والصلاة بين العشاءين جائزة لكن ليست هي القيام المعروف؛ قيام رمضان، قيام رمضان يكون بعد ...

عدد ركعات صلاة التراويح

ج: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلَّى الله وسلَّم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومَن اهتدى بهُداه. أما بعد: فقد ثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام ما يدل على التوسعة في صلاة الليل وعدم تحديد ركعات معينة، وأن السنة أن يُصلي المؤمن -وهكذا المؤمنة- ...

السنة إتمام صلاة التراويح مع الإمام

ج: السنة الإتمام مع الإمام، ولو صلى ثلاثًا وعشرين؛ لأن الرسول ﷺ قال: مَن قام مع الإمام حتى ينصرف كتب الله له قيام ليلةٍ[1]، وفي اللفظ الآخر: بقية ليلته[2]. فالأفضل للمأموم أن يقوم مع الإمام حتى ينصرف، سواء صلى إحدى عشرة ركعة، أو ثلاث عشرة، أو ثلاثًا وعشرين، ...

حكم التنويع في عدد الركعات في التراويح

ج: لا أعلم في هذا بأسًا، فلو صلى بعض الليالي إحدى عشرة، وفي بعضها ثلاث عشرة فلا شيء فيه، ولو زاد فلا بأس، فالأمر واسع في صلاة الليل، لكن إذا اقتصر على إحدى عشرة لتثبيت السنة وليعلم الناس صلاته حتى لا يظنوا أنه ساهٍ فلا حرج في ذلك[1]. من ضمن الأسئلة الموجهة ...

هل الأفضل للإمام أن يُكمل قراءة القرآن في صلاة التراويح؟

ج: الأمر في هذا واسع، ولا أعلم دليلًا يدل على أن الأفضل أن يُكمل القراءة، إلا أن بعض أهل العلم قال: يُستحب أن يُسمعهم جميعَ القرآن حتى يحصل للجماعة سماع القرآن كله. ولكن هذا ليس بدليلٍ واضحٍ، فالمهم أن يخشع في قراءته، ويطمئن، ويرتل، ويفيد الناس ولو لم ...

الفرق بين التراويح والقيام والإطالة في العشر الأواخر

ج: الصلاة في رمضان كلها تُسمَّى قيامًا كما قال ﷺ: مَن قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدَّم من ذنبه[1]، فإذا قام ما تيسر منه مع الإمام سُمِّي قيامًا، ولكن في العشر الأخيرة يُستحب الإطالة؛ لأنه يُشرع إحياؤها بالصلاة والقراءة والدعاء؛ لأن الرسول ...

جواز حمل الإمام المصحف يقرأ منه

ج: لا بأس بهذا على الراجح، وفيه خلاف بين أهل العلم، لكن الصحيح أنه لا حرج أن يقرأ من المصحف إذا كان لم يحفظ، أو كان حفظه ضعيفًا وقراءته من المصحف أنفع للناس وأنفع له فلا بأس بذلك. وقد ذكر البخاري رحمه الله تعليقًا في "صحيحه" عن عائشة رضي الله عنها ...

حمل المأموم للمصحف في صلاة التراويح

ج: لا أعلم لهذا أصلًا، والأظهر أن يخشع ويطمئن ولا يأخذ مصحفًا، بل يضع يمينه على شماله كما هي السنة، يضع يده اليمنى على كفه اليسرى -الرسغ والساعد- ويضعهما على صدره، هذا هو الأرجح والأفضل. وأخذ المصحف يشغله عن هذه السنن، ثم قد يشغل قلبه وبصره في مراجعة ...

المداومة على قراءة بعض سور القرآن في صلاة التهجد

ج: هذا هو الأفضل، لكن إذا تركه بعض الأحيان ليعلم الناس أنه ليس بواجبٍ فحسن، وإلا فالأفضل التأسي بالنبي ﷺ فإنه كان يقرأ بـ (سبح) و(الكافرون) وقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ في الثلاث التي يُوتر بها. لكن إذا تركها الإنسان بعض الأحيان ليعلم الناس أنه ليس بلازمٍ ...