الصلاة على الميت

الترحم على الفاسق

جواب: نعم يجوز الترحم عليه والدعاء له بالعفو والمغفرة، كما يصلى عليه صلاة الجنازة إذا كان فاسقًا لا كافرًا. والله المستعان[1]. مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز (6/ 395).

حكـم زيارة النسـاء للقبـور

ج: الصحيح أن زيارة النساء للقبور لا تجوز للحديث المذكور، وقد ثبت عنه ﷺ أنه لعن زائرات القبور، فالواجب على النساء ترك زيارة القبور، والتي زارت القبر جهلا منها فلا حرج عليها، وعليها أن لا تعود، فإن فعلت فعليها التوبة والاستغفار، والتوبة تجب ما قبلها. ...

حكم الدعاء والترحم على من يذبح للجن بعد موته

الجواب: لا، هذا مشرك لا يصلي عليه، ولا يغسل، ولا يدفن مع المسلمين، الذي يذبح للجن، أو يدعو الأولياء، أو أهل القبور، يستغيث بهم، أو ينذر لهم، هذا الشرك الأكبر، هذا من دين الجاهلية، دين أبي جهل. 

حكم وقوف بعض المصلين عن يمين الإمام

الجواب: هذا قد يظن أنه سنة فلا ينبغي أن يفعل؛ لأن فعل هذا قد يوهم بعض الناس أن الوقوف عن يمين الإمام سنة، وأن يقف مع أبي الميت، أو أخو الميت، أو زوج الميتة، أو نحو ذلك، هذا ما له أصل، وإنما يقف عن يمين الإمام؛ لأنهم ما لهم مكان، لكن إذا كان معه اثنين، ...

كيفية الصلاة على أكثر من ميت

الجواب: نعم، إذا وجد رجل، وامرأة، أو رجال، ونساء يصلى عليهما جميعًا، هذا الأفضل، يكون الرجال من جهة الإمام، والنساء من جهة القبلة، ويكون وسط المرأة عند رأس الرجل، ويصلي عليهم جميعًا. السؤال: تكون صورة لبني آدم؟ الجواب: الصورة ما تستقر، ما دام ينوي ...

ما موضع الوقوف بالجنازة؟ وما حكمته؟

الجواب: السُّنة أنه يقف عند رأس الرجل، ما هو عند صدره، عند الصدر هذا من كلام بعض الفقهاء، لا دليلَ عليه، وإنما الثابت من حديث أنسٍ وغيره الوقوف عند رأس الرجل، وعند وسط المرأة، يُحاذي وسطها، ويُحاذي رأس الرجل عند الصلاة عليهما، هذا هو المحفوظ عن النبي ...

حكم تكثير الصفوف في الصلاة على الجنازة

الجواب: أفتى بعض أصحاب النبي ﷺ فيما روي عنه أنها تكون ثلاثة صفوف، ولو لم تكمل، لكن إذا تيسر تكميلها؛ فهو أولى على الطريقة المعروفة في صلاة الفريضة، إذا تيسر التكميل؛ فهو أولى، وأفضل. السؤال: يعني يا شيخ لو صفوا ثلاث صفوف صغار يجوز؟ الجواب: أفتى ...

حكم من مات وهو لا يصلي

ج: من مات من المكلفين وهو لا يصلي فهو كافر، لا يغسل، ولا يصلى عليه، ولا يدفن في مقابر المسلمين، ولا يرثه أقاربه، بل ماله لبيت مال المسلمين في أصح أقوال العلماء؛ لقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح: بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة أخرجه الإمام مسلم في ...

015 الفصل الثامن والخمسون: في الفأل والطيرة

  قال الحافظ ابن القيم رحمه الله تعالى: (الفصل الثامن والخمسون في الفأل والطيرة: قال النبي ﷺ: لا عدوى ولا طيرة، وأصدقها الفأل، قيل: وما الفأل؟ قال: الكلمة الحسنة يسمعها الرجل، وكان النبيُّ ﷺ يُعجبه الفأل، كما كان في سفر الهجرة فلقيهم رجلٌ فقال: ما ...

ما حكم الصلاة على الجنين السَّقط؟

الجواب: الجنين يختلف: فإذا كان الجنين قد جاوز الأربعة، ونُفخت فيه الروح، فهذا إذا سقط يُغَسَّل ويُصلَّى عليه، ويُسمَّى ويُعقّ عنه، أفضل، هذا ما نصَّ عليه أهلُ العلم. أما إذا كان قبل ذلك فهذا لا يُغسَّل، ولا يُصلَّى عليه، وليس بجنينٍ حتى يتخلَّق وتُنفخ ...

الصلاة على الجنازة أكثر من مرة

الجواب: ما نعلم فيها بأس إذا حضر الجنازة صلى عليها مع جماعة، ثم حضر جماعة وصلى معهم عليها في المقبرة أو في أي مكان لا حرج في ذلك إن شاء الله، لا بأس بذلك، الواجب مرة، الواجب أن يصلى عليها مرة واحدة، لكن لو قدر أنهم صلوا عليها في المسجد، ثم جاء آخرون وصلى ...

حكم الصلاة على الطفل المتوفى

الجواب: لاشك أن الطفل الصحيح أنه يصلى عليه، الطفل الصغير الرضيع يصلى عليه، هذا هو الصواب، وقال بعض أهل العلم لا يصلى عليه، ولكن الصواب أنه يصلى عليه، فإذا جهل الإنسان ودفنه ولم يصل عليه جهلاً منه فنرجو أن يعفو الله عنه وليس عليه شيء، لكن ينبغي له التنبه ...

باب الصلاة على الشهيد

باب الصلاة على الشَّهيد 1343- حدثنا عبدالله بن يوسف: حدثنا الليث، قال: حدَّثني ابنُ شهاب، عن عبدالرحمن بن كعب بن مالك، عن جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال: كان النبي ﷺ يجمع بين الرجلين من قتلى أحدٍ في ثوبٍ واحدٍ، ثم يقول: أيّهم أكثر أخذًا للقرآن؟، فإذا ...

حكم من صلى مع الإمام الجنازة ظانا أنه يصـلي الفريضـة

ج: المشروع لك في مثل هذا الأمر أن تنوي صلاة الجنازة إذا علمت أنها صلاة جنازة ثم تكبر وتكمل معهم صلاة الجنازة، وتقضي ما فاتك من التكبيرات إن فاتك شيء، ثم بعد ذلك تصلي صلاة الظهر لأن صلاة الجنازة تفوت، وصلاة الظهر لا تفوت لأن وقتها واسع. وفق الله الجميع[1]. من ...

المظلوم يغسل ويصلي عليه

ج: نعم يغسل ويصلى عليه، فعمر الفاروق  قتل مظلومًا، وعثمان  قتل مظلومًا، ومع هذا غسلا وصلى عليهما الصحابة ، وهكذا علي  قتل مظلومًا وغسل وصلي عليه[1]. مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز (13/ 121).