صيام التطوع

ما هو صيام التطوع وما يشرع صيامه؟

الجواب: كل ما كان غير الفريضة يسمى تطوعًا، الصوم الذي ليس عن رمضان ولا عن كفارة ولا عن نذر هذا يسمى تطوعًا مثل صيام الإثنين والخميس، صيام أيام البيض الثلاث عشر والرابع عشر والخامس عشر، مثل صيام يوم وفطر يوم، صيام ست من شوال، صيام عاشوراء، صيام عرفة ...

أفضلية صيام الإثنين والخميس على أيام البيض

الجواب: كلها فاضلة، لكن صيام الإثنين والخميس أكثر أجرًا، لأن أيام الإثنين والخميس أيامٌ كثيرة في الشهر، أما الأيام البيض ثلاثة أيام فقط، فإذا صام الإثنين والخميس حصل له صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وحصل له الزيادة، هذا أفضل، وأكثر، وإن جمع بينها، صام ...

المقصود بالأيام البيض

الجواب: الأيام البيض هي: الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر، هذه هي البيض، يعني: التي ليلها أبيض بالقمر، ونهارها أبيض بالشمس والنهار ، صيامها مستحب، وإن صام في غيرها فلا بأس، السنة أن يصوم المسلم من كل شهر ثلاثة أيام، وهكذا المسلمة، الرسول ﷺ أوصى ...

متى يصام يوم عاشوراء؟

الجواب: يقول النبي ﷺ: أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم وهو عاشوراء والمعنى أنه يصومه كله من أوله إلى آخره من أول يوم منه إلى نهايته، هذا معنى الحديث، ولكن يخص منه يوم التاسع والعاشر أو العاشر والحادي عشر لمن لم يصمه كله، فإن النبي ﷺ كان يصوم ...

حكم ترك صيام التطوع لمن اعتاده

الجواب: ........ لا حرج عليه، .... الصوم طيب، وإذا أفطرت بعض الأحيان؛ لا حرج الحمد لله الأمر واسع الحمد لله. نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم. 

هل صيام النافلة مرة واحدة يوجب المداومة عليها؟

الجواب: صيام الإثنين والخميس قربة إلى الله، وهو من أفضل العبادات، وكان النبي ﷺ يصومهما، ويقول: إنهما يومان تعرض فيهما الأعمال على الله فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم، لكن من صامهما لا يلزمه أن يستمر في ذلك إذا شاء صام وإذا شاء ترك لأنها نافلة، فإن صامهما ...

استحباب صيام ثلاثة أيام من كل شهر

الجواب: صيام الثلاثة مستحب، في أول الشهر، أو في وسطه، أو في آخره، في الأحاديث الصحيحة الكثيرة أوصى النبي ﷺ بصيام ثلاثة أيام من كل شهر، ولم يبين محلها من أوله، أو وسطه، أو آخره، هكذا جاء في الأحاديث الصحيحة، وأوصى أبا هريرة، وأبا الدرداء، وغيرهما، ...

حكم تخصيص صيام النصف من شعبان

الجواب: ليس له أصل، كونه يخص اليوم الخامس عشر ليس له أصل، وليس في السنة الصحيحة ما يدل على ذلك، لكن إذا صام أيام البيض الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر هذا مستحب في جميع الشهور، وكان النبي ﷺ يصوم أيام البيض ويصوم شعبان كله، وربما صام أكثره، تارة يصوم ...

حكم الصيام بنية التطوع والتخفيف من السمنة

الجواب: لا بأس الحمد لله خير هذا وإذا اقتصرت على الإثنين والخميس أو ثلاثة أيام من كل شهر هذا كله طيب، ومن صام ما شاء من الدهر فلا بأس، لكن لا يزيد على أن يصوم يومًا ويفطر يومًا، قال النبي ﷺ لـعبد الله بن عمرو: صم يومًا وأفطر يومًا قال: إني أريد ...

حكم قضاء صيام الأيام البيض

الجواب: المشروع للمؤمن والمؤمنة صيام ثلاثة أيام من كل شهر، فإذا صامها أيام البيض فهو أفضل وإن صامها في بقية الشهر كله طيب، النبي ﷺ أوصى بصيام ثلاثة أيام من كل شهر وبين أن أيام البيض أفضل من غيرها، فإذا كانت المرأة أو الرجل يصومون أيام البيض ثم شغلوا ...

حكم الصيام بعد انتصاف شعبان

الجواب: الذي عليه صيام يقضيه ولو في آخر شعبان، أما التطوع لا، بعد النص من شعبان لا يتطوع، أما إذا كان عليه قضاء يبادر بالقضاء في شعبان، أو في رجب، أو قبل ذلك، وإذا لم يتيسر إلا في آخر شعبان قضى ما عليه والحمد لله، لكن لا يتطوع بشيء في آخر شعبان؛ لأن الرسول ...

حكم طاعة الأم في ترك صيام التطوع

الجواب: عليك طاعة والدتك، عليك أن تطيع الوالدة فإنها بارة بك، ومحسنة فيك، حريصة عليك، فعليك السمع والطاعة فيما تقول لك الوالدة في صوم النافلة. المقدم: جزاكم الله خيرًا.

مشروعية الإكثار من الصيام في شعبان ومحرم

الجواب: كان يصوم شعبان، يصوم أكثره كما أخبرت عائشة رضي الله عنها، كان يصومه إلا قليلاً، وجاء في رواية أم سلمة أنه ربما صامه كله شعبان ويقول: أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم، كان يصوم عاشوراء وهو يوم العاشر من عاشوراء، وقال في آخر حياته: لئن أدركت ...

مشروعية صيام ثلاثة أيام من كل شهر واستحبابها في الأيام البيض

الجواب: كله طيب، لا، كله طيب إن شاء صام أيام البيض، وإن شاء صامها مفرقة في بقية الشهر، في وسطه أو في أوله أو في آخره، النبي ﷺ قال: لـعبد الله بن عمرو: صم من الشهر ثلاثة أيام قال أبو هريرة: أوصاني رسول الله بصيام ثلاثة أيام من كل شهر، سواء من أوله أو من ...

حكم إفراد يوم السبت بصيام

الجواب: الحديث ضعيف الذي فيه النهي عن صوم يوم السبت إلا فيما افترض علينا حديث شاذ ضعيف مضطرب فلا حرج في صوم يوم السبت مع الجمعة أو مع الأحد أو وحده لا حرج في ذلك، والحديث المذكور ضعيف لا يصح عن النبي ﷺ كما نبه عليه الحفاظ. نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا، وبارك ...