صيام التطوع

هل يشترط التتابع في صيام ست شوال؟

الجواب: صيام ست من شوال سنة ثابتة عن رسول الله ﷺ، ويجوز صيامها متتابعة ومتفرقة؛ لأن الرسول ﷺ أطلق صيامها ولم يذكر تتابعًا ولا تفريقًا، حيث قال ﷺ: من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال كان كصيام الدهر[1]. أخرجه الإمام مسلم في صحيحه. وبالله التوفيق[2]. رواه ...

المشروع تقديم القضاء على صوم الست

الجواب: قد اختلف العلماء في ذلك، والصواب أن المشروع تقديم القضاء على صوم الست وغيرها من صيام النفل؛ لقول النبي ﷺ: «من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال كان كصيام الدهر» خرجه مسلم في صحيحه. ومن قدم الست على القضاء لم يتبعها رمضان، وإنما أتبعها بعض ...

هل يجوز صيام الست قبل قضاء رمضان؟

الجواب: المشروع أن تبدئي بالقضاء؛ لقول النبي ﷺ: من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال كان كصيام الدهر أخرجه مسلم في صحيحه. فبين ﷺ أن صوم الست يكون بعد صوم رمضان. فالواجب المبادرة بالقضاء، ولو فاتت الست؛ للحديث المذكور، ولأن الفرض مقدم على النفل. والله ...

المشروع أن يبدأ بقضاء رمضان قبل صيام الست

الجواب: المشروع أن يبدأ بالقضاء قبل صيام الست؛ لأن الرسول ﷺ قال: من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال[1]. وإذا صامها قبل القضاء لم يحصل إتباعها رمضان، بل يكون صامها قبل بعضه، ولأن الفرض أهم فكان أولى بالتقديم[2].   رواه مسلم في (الصيام) باب استحباب ...

هل يجوز تقديم صيام ست من شوال على صيام الكفارة؟

الجواب: الواجب البدار بصوم الكفارة فلا يجوز تقديم الست عليها؛ لأنها نفل والكفارة فرض، وهي واجبة على الفور، فوجب تقديمها على صوم الست وغيرها من صوم النافلة[1].   نشر في كتاب (فتاوى إسلامية) جمع وترتيب فضيلة الشيخ محمد المسند ج2 ص 166، (مجموع فتاوى ...

حكم صيام التطوع لمن عليه قضاء

الجواب: الواجب على من عليه قضاء رمضان أن يبدأ به قبل صوم النافلة؛ لأن الفرض أهم من النفل في أصح أقوال أهل العلم[1].    نشر في كتاب (تحفة الإخوان) لسماحته ص 173، وفي جريدة (الرياض) بتاريخ 12/9/1418هـ، وفي جريدة (الندوة) العدد 12217 بتاريخ 16/9/1419هـ، وفي مجلة ...

حكم صيام الست من شوال؟ وحكم من لم يستطع إكمالها؟

الجواب: صيام الأيام الستة من شوال عبادة مستحبة غير واجبة، فلك أجر ما صمت منها ويرجى لك أجرها كاملة إذا كان المانع لك من إكمالها عذرًا شرعيًا؛ لقول النبي ﷺ: إذا مرض العبد أو سافر كتب الله له ما كان يعمل مقيمًا صحيحًا[1] رواه البخاري في صحيحه. وليس عليك قضاء ...

لا حرج في وصل صوم القضاء بصوم الست من شوال

الجواب: لا أعلم لما ذكرته أصلًا، والصواب أنه لا حرج في ذلك؛ لعموم الأدلة. والله ولي التوفيق[1].   من ضمن الأسئلة الموجهة لسماحته من (المجلة العربية)، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 15/ 396). 

حكم تحري ليلة عاشوراء

الجواب: صيام يوم عاشوراء سنة يستحب صيامه؛ صامه النبي ﷺ وصامه الصحابة وصامه موسى قبل ذلك شكرًا لله ؛ ولأنه يوم نجا الله فيه موسى وقومه وأهلك فرعون وقومه فصامه موسى وبنو إسرائيل شكرًا له ، ثم صامه النبي ﷺ شكرًا لله ، وتأسيًا بنبي الله موسى، وكان أهل ...

حكم الاعتماد على التقويم في صيام عاشوراء

الجواب: عليك باعتماد الرؤية، وعند عدم ثبوت الرؤية تعمل بالاحتياط وذلك بإكمال ذي الحجة ثلاثين يومًا. وفق الله الجميع[1].  نشر في مجلة (الدعوة) العدد 1687 بتاريخ 29/12/1419هـ، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 15/ 402). 

عاشوراء هل الأفضل صيام يوم قبله أم بعده؟

الجواب: صيام يوم عاشوراء سنة؛ لما ثبت في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله ﷺ من الدلالة على ذلك، وأنه كان يومًا تصومه اليهود؛ لأن الله نجى فيه موسى وقومه وأهلك فرعون وقومه، فصامه نبينا محمد ﷺ شكرًا لله، وأمر بصيامه وشرع لنا أن نصوم يومًا قبله أو يومًا بعده، ...

حكم صوم من تبين له أن العاشر غير الذي صامه

الجواب: ليس عليه القضاء، وله الأجر إن شاء الله كاملًا على حسب نيته؛ لأنه ظن أن هذا هو التاسع والعاشر حسب التقويمات فله أجره إن شاء الله، وليس عليه قضاء وله أجر صوم اليومين[1]. نشر في كتاب (فتاوى إسلامية) جمع وترتيب الشيخ محمد المسند ج2 ص 170، (مجموع فتاوى ...

هل يصوم ثلاثة أيام حتى يصوم العاشر يقينًا؟

الجواب: الأفضل له أن يواصل، حتى يصوم العاشر يقينًا هذا هو الأفضل. وإن لم يصم فلا حرج، ويفوته صوم العاشر[1]. نشر في كتاب (فتاوى إسلامية) جمع وترتيب الشيخ محمد المسند ج2 ص 170، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 15/ 405). 

حكم صوم يوم عرفة للحاج وغيره

الجواب: صوم يوم عرفة مستقل، وله فضل عظيم يكفر الله به السنة التي قبله والسنة التي بعده، أما الحاج فلا يجوز له أن يصوم يوم عرفة؛ لأن النبي ﷺ وقف في ذلك اليوم وهو مفطر[1].  من ضمن أسئلة مقدمة لسماحته من مكتب جريدة (الجزيرة) بالسليل، (مجموع فتاوى ومقالات ...

حكم صيام يوم عرفة للحاج

الجواب: الحاج ليس عليه صيام يوم عرفة وإن صام يخشى عليه الإثم؛ لأن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم نهى عن صوم يوم عرفة بعرفة ولم يصم. فالحاج لا يصوم، وإن تعمد الصيام وهو يعلم النهي يخشى عليه من الإثم؛ لأن الأصل في النهي التحريم[1]. نشر في جريدة (المدينة) ...