صيام التطوع

حكم قطع صيام التطوع

الجواب: نعم يجوز له ذلك، لكن الأفضل له أن يكمل الصيام، إلا أن تكون هناك حاجة للإفطار كإكرام ضيف أو شدة حر ونحو ذلك؛ لأنه ثبت عن النبي ﷺ من حديث عائشة رضي الله عنها ما يدل على ما ذكرنا. والله ولي التوفيق[1]. نشر في كتاب (فتاوى إسلامية) جمع وترتيب فضيلة ...

حكم من نوى الصيام ثم مرض

الجواب: يرجى له ثواب ما نواه، لقول النبي ﷺ: إذا مرض العبد أو سافر كتب الله له مثل ما كان يعمل مقيمًا صحيحًا[1] أخرجه البخاري في صحيحه، ولقوله ﷺ: إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى[2][3]. رواه البخاري في (الجهاد والسير) باب يكتب للمسافر مثل ما كان ...

وقت صوم ست من شوال وحكم تقديمها على القضاء

الجواب: الحديث صحيح رواه مسلم في الصحيح وله شواهد، كلها تدل على أنه يستحب للمؤمن والمؤمنة صيام ست أيام من شوال، إذا أفطر من رمضان يستحب له أن يصوم ستًا من شوال، والنبي ﷺ لم يحدد هل تكون في أوله أو في آخره أو في وسطه، فدل ذلك على أن الأمر واسع ولا حرج ...

حكم تقديم صوم النوافل على صوم القضاء

الجواب: الأحوط أن يبدأ بالقضاء والفريضة، هذا هو الأحوط، وفي ذلك خلاف بين أهل العلم، منهم من يمنع ذلك ويقول: يجب أن يبدأ بالقضاء، ومنهم من يقول: لا حرج، ومنهم من يقول: إن بدأ بالقضاء فهو أولى وأحوط، وهذا هو أعدل الأقوال الثلاثة، أنه يبدأ بالقضاء على سبيل ...

حكم إفراد يوم السبت بالصيام

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فقد ورد في ذلك حديث عن النبي ﷺ أنه نهى عن صوم يوم السبت إلا فيما افترض علينا، وظن بعض إخواننا صحته، والصواب أنه حديث ضعيف ليس بصحيح، بل ...

حكم صيام الست من شوال قبل قضاء رمضان

الجواب: الواجب أن تقضي أولًا ثم تصوم الست؛ لأن الرسول ﷺ قال: من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال الست تكون تابعة لرمضان، فالواجب البداءة بالقضاء ثم تصوم الست بإذنك إذا أذنت لها. نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا سماحة الشيخ.

هل صيام يوم عرفة يكفر الكبائر؟

الجواب: ظاهر السنة أنه في الصغائر، يقول النبي ﷺ: الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان؛ كفارة لما بينهن، إذا اجتنب الكبائر والصلاة أعظم من الحج، الصلاة أعظم من الحج، والنبي ﷺ قال: الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة وقال ﷺ: من حج فلم يرفث ...

هل يجزئ صيام يوم عاشوراء مفردًا؟

الجواب: نعم يجزئه؛ لكن ترك الأفضل، الأفضل أن يصوم قبله يوم، أو بعده يوم، هذا هو الأفضل، يعني: يصوم يومين، التاسع والعاشر، أو العاشر والحادي عشر، أو يصوم الثلاثة: التاسع، والعاشر، والحادي عشر، هذا أفضل، خلافًا لليهود . نعم. المقدم: أحسن الله إليكم.

حكم إفراد يوم الجمعة بالصوم

الجواب: لا يجوز تحريها بالصوم، الرسول ﷺ نهى عن هذا، نهى عن تخصيصها بالصوم، أما إذا كان في صوم الإنسان صام معها السبت أو صام معها الخميس فلا بأس، أو في صومه في قضاء رمضان أو في نافلة فلا بأس، أو صامها لأنها يوم عرفة ما هو بلأجل تخصيصها، بل وافقت يوم عرفة ...

حكم صيام يوم السبت

الجواب: نعم، لا بأس بصوم يوم السبت قضاءً أو نافلة؛ لأن الحديث الذي فيه النهي عن صوم يوم السبت حديث ضعيف شاذ مخالف للأحاديث الصحيحة.. الذي فيه النهي عن صوم يوم السبت هذا حديث ليس بصحيح بل هو شاذ عند أهل العلم، وليس بصحيح، فلا حرج أن يصوم الإنسان يوم السبت ...

حكم صيام يوم الجمعة

الجواب: الأفضل للمؤمن والمؤمنة أن يتحرى الأيام الفاضلة مثل الإثنين والخميس يصومهما، مثل ثلاثة أيام من كل شهر يصومها، وإن سرد أيامًا وأفطر أيامًا فلا بأس، وإذا سرد أيامًا وصار منها يوم الجمعة فلا حرج، وإذا صام الخميس والجمعة أو الجمعة والسبت ...

حكم صوم الجمعة إذا وافق يوم عرفة

الجواب: نرجو أن لا إثم عليك؛ لأنك ما قصدت صومه مفردًا، وإنما صمتيه لأجل أنه يوم عرفة فقط، ولكن لو صمت معه الخميس يكون أحوط؛ لأن الرسول ﷺ نهى عن إفراد الجمعة بالصوم في حق المتنفل فأنت متنفلة فإذا صمت معه الخميس يكون أحوط، وإن كان قصدك لأجل العرفة ...

الأيام التي يستحب فيها الصيام

الجواب: يستحب للمسلم والمسلمة صيام الإثنين والخميس إذا تيسر ذلك، وإذا كان لها زوج فلا بد من رضا الزوج، وستة أيام من شوال في الفطر الأول، ويستحب أيضًا صيام عشر ذي الحجة إذا تيسر ذلك من أولها إلى التاسع لغير الحاج، أما الحاج فلا يصوم التاسع وهو ...