صيام التطوع

تقديم قضاء صوم رمضان على صوم النذر والتطوع

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فالأفضل لها أن تقدم القضاء ثم تصوم الست بعد ذلك سواء كانت الست عن نذر أو تطوعًا حتى تكمل رمضان، نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا.

حكم صوم النافلة قبل صيام القضاء

الجواب: نعم، الواجب على من عليه دين أن يبدأ به قبل التطوع، في شهر ذي الحجة أو في غيره، وهكذا ست من شوال لا يصومها من عليه قضاء، ... القضاء. نعم. المقدم: جزاكم الله خيراً. 

حكم من علق صوم يوم معين على المشيئة فنسي

الجواب: ليس عليه شيء؛ لأن هذا لا يسمى نذر، هذا وعد معلق بالمشيئة فلم يشأ الله له ذلك، إذا قال: إن شاء الله أصوم يوم الخميس، إن شاء الله أصوم يوم الإثنين إن شاء الله أزور فلان، إن شاء الله أحج، إن شاء الله أصلي الضحى، كل هذا لا شيء عليه إذا لم يفعل ذلك. نعم. 

حكم الصيام بعد منتصف شعبان

الجواب: يقول النبي ﷺ: إذا انتصف شعبان فلا تصوموا وهو حديث صحيح، فالذي ما صام أول الشهر ليس له أن يصوم بعد النصف؛ لهذا الحديث الصحيح، وهكذا لو صام آخر الشهر ليس له ذلك من باب أولى؛ لقوله ﷺ: لا تقدموا رمضان بصوم يوم ولا يومين إلا رجل كان يصوم صوماً فليصمه ...

يجب الصوم على كل مسلم مكلف

الجواب: يجب صوم رمضان على كل مسلم مكلف من الرجال والنساء، ويستحب لمن بلغ سبعًا فأكثر وأطاقه من الذكور والإناث، ويجب على أولياء أمورهم أمرهم بذلك إذا أطاقوه كما يأمرونهم بالصلاة، والأصل في هذا قول الله : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ ...

حكم صيام ثلاثة أيام من بداية ووسط وآخر كل شهر

الجواب: ما نعلم لهذا أصلًا لكن الصيام مشروع، وأما كونه يحافظ على ثلاث ثم ثلاث ثم ثلاث ما نعرف له أصل، النبي ﷺ قال لـعبد الله بن عمرو وغيره: صم من الشهر ثلاثة أيام تكفي، وأوصى أبا هريرة وأبا الدرداء بصيام ثلاثة أيام من كل شهر، فالأفضل الاكتفاء بثلاثة ...

حكم صيام يوم السبت

الجواب: الحديث في النهي عن صوم يوم السبت ............. حديث ضعيف شاذ مضطرب، وهو ما يروى عنه ﷺ أنه قال: لا يصومن أحد يوم السبت إلا فيما افترض عليه، فإن لم يجد إلا لحاء عنب أو عود شجرة فليمضغ هذا الحديث ضعيف ومضطرب نبه عليه الحفاظ، فالحديث غير صحيح، فلا بأس ...

حكم صيام يوم عاشوراء مع يوم بعده

الجواب: لا حرج في ذلك، نعم، السنة أن يصوم العاشر ويصوم معه التاسع أو الحادي عشر، فإذا صام الحادي عشر مع العاشر فالحمد لله، وقد جاء عنه ﷺ أنه قال: صوموا يومًا قبله أو يومًا بعده، فأنت على خير، والحمد لله. نعم.

حكم صيام ست من شوال لمن عليه قضاء

الجواب: اختلف العلماء في هذه المسألة منهم من أجاز أن تصوم الست قبل قضاء الواجب ومنهم من لم يجز ذلك، والأحوط للمؤمن والمؤمنة أن يبدأ بالقضاء، الذي عليه قضاء يبدأ به قبل الست، هذا هو الأحوط وهذا هو الذي ينبغي؛ لأن الواجب أهم من النافلة، فالتي عليها ...

حكم تبييت النية في صيام النافلة

الجواب: لا بأس بهذا، ليس بشرط تبييت النية في النافلة، لو أصبح ولم يأكل شيئًا ولم يتعاط مفطرًا فله أن يصوم النافلة كما في الحديث الصحيح: أن الرسول ﷺ دخل على عائشة ذات يوم فقال: هل عندكم شيء؟ قالت: لا، قال: فإني إذًا صائم. فالصوم من أثناء النهار ...

هل من صام نافلة تجب عليه بعد ذلك؟

الجواب: ليس هذا بصحيح، النوافل من شاء فعل ومن شاء ترك، هذه مستحبة نافلة، إن شاء صامها كل سنة وإن شاء صامها بعض السنين وتركها بعض السنين، الأمر في هذا واسع، وهكذا صوم عرفة، وهكذا صوم يوم عاشوراء، وهكذا صوم الإثنين والخميس، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر.. ...

حكم من أفطر في صيام التطوع

الجواب: لا حرج في ذلك، صوم التطوع لا حرج في الإفطار فيه، صاحبه أمير نفسه، إن شاء تممه وهو أفضل، وإن شق عليه أفطر والحمد لله، ولا قضاء عليه؛ لأنه تطوع نافلة إن شاء كمله وإن شاء أفطر، ولا حرج والحمد لله .نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا.

حكم صيام أيام التشريق

الجواب: عليك أن تصوم ثلاثة أيام من أيام التشريق في الحج، وهي رخصة لمن لم يصم في الأيام الماضية ولمن عجز عنه خاصة، وإلا فأيام التشريق أيام أكل وشرب لا تصام ولا يجب صومها إلا لهذا الشخص ولهذا الصنف من الناس، وهو من عجز عن الهدي، فإن له أن يصوم الثلاثة الأيام ...

حكم صيام الثالث عشر من ذي الحجة بنية أنه من الأيام البيض

الجواب: ليس لوالدتك ولا لغيرها أن تصوم الثالث عشر من ذي الحجة؛ لأن النبي ﷺ نهى عن صيام أيام التشريق، وقال: إنها أيام أكل وشرب وذكر لله [1]. إلا من عجز عن هدي التمتع أو القران فإنه لا حرج عليه في صيامهن؛ لما روى البخاري رحمه الله في صحيحه عن عائشة وابن ...

إذا وافق صيام أيام البيض أيام التشريق، فهل يجوز صيامها؟

الجواب: لا يجوز صيام اليوم الثالث عشر من ذي الحجة لا تطوعًا ولا فرضًا؛ لأنها أيام أكل وشرب وذكر لله ، وقد نهى النبي ﷺ عن صيامها ولم يرخص في ذلك لأحد إلا لمن لم يجد هدي التمتع، فله أن يصوم أيام التشريق الثلاثة عن الهدي ويصوم السبع الباقية عند أهله؛ لما ...