التفسير

هل يدخل المبتدعة في قول الله قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا

لهم نصيب من الخسارة، لكن الخسارة التامَّة تكون للمشركين الكفار، لكن المبتدع فيه تفصيل، إن كفر فهو معهم، وإن لم يكفر فهو على خطرٍ لبدعته. س: المبتدع متى لا تُذكَر محاسنه؟ ج: مَن أظهر البدع يُحذَّر منه ويُعرَض عن المحاسن؛ لأنَّ المقصود التحذير من الشر، ...

تفسير قوله تعالى وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ

أولئك هم الأساس في الشرِّ، اليهود والنصارى اختلفوا بعدما جاءهم العلمُ، فالله ينهى الأمةَ أن تفعل مثلهم؛ لأنَّ الجهال ما عندهم علم، قريش وأشباههم ما عندهم علم، فالله ينهى أمة محمد أن تختلف كما اختلف أهلُ الكتاب من بعد ما جاءهم العلم، جاءتهم التَّوراة، ...

ما تفسير الأيد في قوله تعالى وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ

نعم، اليد الصفة، وتُطلق على النِّعمة والقوة: وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ يعني: بقوةٍ: وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ [ص:17] ذا القوة: أُولِي الْأَيْدِي وَالْأَبْصَارِ أولو القوة والبصر في دين الله. س: وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا ...

كيف الجمع بين عدم الهجر وبين قول الله كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ

هذا يُصاحبهم، يتّخذهم أصحابًا له، وأنت ما تتّخذهم أصحابًا، تتصل بهم للدَّعوة، ما هو للصحبة، تتصل بهم للدَّعوة والتوجيه والإرشاد، ما تصحبهم في مُنكراتهم، أما فعل بني إسرائيل فيصحبونهم في مُنكراتهم، ويتركون النَّهي، أما أنت فلا، إذا زرتَه تنهاه، وتأمره ...