الدعوة وآدابها

63 من حديث: (يا أَيها الناس إِنكم محشورون إِلى اللَّه تعالى حُفاةً عراة غرلا)

10/165- الْعَاشِرُ: عن ابنِ عباسٍ رضيَ اللَّه عنهما قَالَ: قَامَ فينَا رسولُ اللَّه ﷺ بمَوْعِظَةٍ فقال: يا أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّكُمْ محشورونَ إِلَى اللَّه تَعَالَى حُفَاةً عُرَاةً غُرْلًا: كَمَا بَدَأْنَا أَوَّلَ خَلْقٍ نُعِيدُهُ وَعْدًا عَلَيْنَا ...

64 من حديث: (بابٌ في وجوب الانقياد لحكم الله تعالى وما يقوله مَن دُعي إِلَى ذلِكَ، وأُمِرَ بمعروفٍ أَوْ نُهِيَ عن منكرٍ)

17- بابٌ في وجوب الانقياد لحكم الله تعالى وما يقوله مَن دُعي إِلَى ذلِكَ، وأُمِرَ بمعروفٍ أَوْ نُهِيَ عن منكرٍ قَالَ الله تعالي: {فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا ...

67 من: (باب في الدلالة على خيرٍ والدعاء إلى هدى أو ضلالة)

  20- باب في الدلالة على خيرٍ والدعاء إلى هدى أو ضلالة قَالَ الله تَعَالَى: وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ [الحج:67]، وَقالَ تَعَالَى: ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ [النحل:125]، وَقالَ تَعَالَى: وَتَعَاوَنُوا عَلَى ...

من واجبات رجال الهيئة توضيح الحق للجاهل وإرشاده

الحمد لله والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، أما بعد: الواجب على رجال الهيئة وعلى الدعاة إلى الله سبحانه من أهل العلم أينما كانوا أن يوضحوا الحق للجاهل، وأن يرشدوه إلى ما غلط فيه وجهل، سواء كان في العقيدة أو في أحكام عباداته من صلاة أو حج ...

السبيل الأمثل في الدعوة إلى الله

ج: الله  قد بين طريق الدعوة، وماذا ينبغي للداعي، فقال  قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي [يوسف:108] فالداعي إلى الله يجب أن يكون على علم وبصيرة بما يدعو إليه، وفيما ينهى عنه، حتى لا يقول على الله ...

إنكار المنكر على الأقارب

ج: عليها أن تنكر المنكر بالأسلوب الحسن والكلام الطيب والرفق والعطف على صاحب المنكر؛ لأنه قد يكون جاهلًا، وقد يكون شرس الأخلاق، فعند الإنكار عليه بشدة يزداد شره، فعليها أن تنكر المنكر بالأسلوب الحسن والكلام الطيب والدليل الواضح مما قاله الله وقاله ...

نصح المؤمنة لأختها

ج: تنصحهم، تقول لأختها في الله الواجب عليك عدم الاختلاط وعدم السفور، والاهتمام بأمر التحجب عن الرجال الذين ليسوا محارم لك، قال الله تعالى: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ ...

مقاطعة مرتكب الجريمة

ج: هذا فيه تفصيل: يشرع هجره ومقاطعته إذا أعلن المنكر وأصر ولم ينفع فيه النصح شرع لقريبه أو جاره هجره، وعدم إجابة دعوته، وعدم السلام عليه، حتى يتوب لله من هذا المنكر، هكذا فعل النبي ﷺ والصحابة لما تخلف كعب بن مالك وصاحباه عن غزوة تبوك بغير عذر شرعي، ...

ثقافة الداعية

ج: إن الدعوة إلى الله  من أهم المهمات ومن أعظم الفرائض، والناس في أشد الحاجة إليها، سواء كان مجتمعا مسلما أو مجتمعا كافرا. فالمجتمع المسلم بحاجة إلى التنبيه على ما قد يقع فيه من أخطاء ومنكرات؛ حتى يتدارك ما وقع من ذلك، وحتى يستقيم على طاعة الله ورسوله، ...

الكتب المفيدة في مجال الدعوة إلى الله

ج: أعظم كتاب وأشرف كتاب أنصح به هو كتاب الله، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. فأنصح كل داع إلى الله، وكل آمر بالمعروف وناه عن المنكر، ومعلم ومدرس ومرشد، ذكرا كان أو أنثى، أن يعتني بكتاب الله ويتدبره، ويكثر من قراءته؛ فهو أصل كل خير، وهو ...

المرأة والدعوة إلى الله

ج: هي كالرجل، عليها الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ لأن النصوص من القرآن الكريم والسنة المطهرة تدل على ذلك، وكلام أهل العلم صريح في ذلك، فعليها أن تدعو إلى الله، وتأمر بالمعروف وتنهي عن المنكر بالآداب الشرعية التي تطلب من الرجل، ...

دعوة المتأثرين بثقافات معينة

ج: يبين لهم الداعي إلى الله جل وعلا ما في المذاهب التي تأثروا بها والطرق التي انتسبوا إليها والبيئات التي عاشوا فيها من الأخطاء والبدع ونحو ذلك، وهكذا يبين لهم ما في الجمعيات والمجتمعات التي عاشوا فيها من الأشياء المخالفة للشرع، ويدعوهم إلى أن يعرضوا ...

واجب المسلم تجاه الكافر

ج: إن واجب المسلم بالنسبة إلى غير المسلم أمور متعددة منها: أولا: الدعوة إلى الله ، وهي أن يدعوه إلى الله، ويبين له حقيقة الإسلام حيث أمكنه ذلك، وحيث كانت لديه البصيرة؛ لأن هذا أعظم وأكبر إحسان يهديه إلى مواطنه وإلى من اجتمع به من اليهود أو النصارى ...

تبادل الزيارات بين المسلمات وغير المسلمات

ج: تبادل الزيارات في مثل هذا إذا كان للتوجيه والنصح والتعاون على البر والتقوى طيب مأمور به، يقول النبي ﷺ: يقول الله : وجبت محبتي للمتحابين فيّ، والمتزاورين في، والمتجالسين في، والمتباذلين في أخرجه الإمام مالك رحمه الله بإسناد صحيح، ويقول النبي ...

ما حكم الخجل من الإنكار على أهل الغيبة والنميمة

ج: عليك إثم في ذلك إلا أن تنكري المنكر، فإن قبلوا منك فالحمد لله، وإلا وجب عليك مفارقتهم وعدم الجلوس معهم؛ لقول الله سبحانه وتعالى: وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا ...