فضائل الأزمنة والأمكنة

هل كل مكة تُعتبر حرماً؟

الجواب: الصحيح عام، بعض العلماء خصَّه بما حول الكعبة، والصحيح أنه عامٌّ، فالمسجد الحرام يعمّ الحرم كله، لكن كلما كان المسجد أكثر جماعةٍ كان أفضل، وما حول الكعبة يكون أفضل لكثرة الجماعة، وقربه من الكعبة، والخروج من الخلاف، ولكن الصحيح أنه يعمّ، فالمساجد ...

كتاب فضل الصلاة في مسجد مكة والمدينة

20- كتاب فضل الصَّلاة في مسجد مكّة والمدينة باب فضل الصَّلاة في مسجد مكّة والمدينة 1188- حدثنا حفص بن عمر: حدثنا شعبة، قال: أخبرني عبدالملك بن عمير، عن قزعة قال: سمعتُ أبا سعيدٍ  أربعًا قال: سمعتُ من النبي ﷺ. وكان غزا مع النبي ﷺ ثنتي عشرة غزوة. ح. 1189- ...

باب فضل الحرم

باب فضل الحرم وقوله تعالى: إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ [النمل:91]. وقوله جلَّ ذكره: أَوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى ...

مضاعفة الصلاة يعم الحرم كله

ج: في المسألة قولان لأهل العلم، وأصحهما أن المضاعفة تعم جميع الحرم لعموم الآيات والأحاديث الدالة على أن الحرم كله يسمى المسجد الحرام، منها قوله جلَّ وعلا: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي ...

وقت تحري ساعة الإجابة من يوم الجمعة

ج: الله جل وعلا جعل في الجمعة ساعة يقبل فيها الدعاء، وهي ساعة قليلة لا يوافقها المسلم وهو قائم يصلي إلا أعطاه الله سؤاله، فهي ساعة عظيمة قليلة، جاء في بعض الروايات عند مسلم أنها حين يجلس الإمام على المنبر يوم الجمعة إلى أن تقضى الصلاة، هكذا جاء في صحيح ...

الأرجح في ساعة الإجابة

ج: أرجح الأقوال في ساعة الإجابة يوم الجمعة قولان: أحدهما: أنها بعد العصر إلى غروب الشمس في حق من جلس ينتظر صلاة المغرب، سواء كان في المسجد أو في بيته يدعو ربه، وسواء كان رجلًا أو امرأة فهو حري بالإجابة، لكن ليس للرجل أن يصلي في البيت صلاة المغرب ولا غيرها ...

عموم مضاعفة الصلاة في الحرم كله

الجواب: نعم، الصواب أن المضاعفة تعم الحرم كله، حرم مكة، ولكن فعلها حول الكعبة يكون أفضل من جهة الجمع لكثرة الجمع، من جهة أنه محل متفق عليه من جهة الفضل، ولكن من جهة عموم المضاعفة فالصواب أنها تعم، تعم جميع مساجد مكة وحرم مكة كله إلى الأميال إلى حدود الحرم؛ ...

ما هي الأعمال المستحبة عند زيارة مسجد النبي؟

الجواب: زيارة مسجد الرسول ﷺ سنة؛ لأنها أحد المساجد الثلاثة، وقد قال فيه النبي ﷺ: لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجدي هذا، والمسجد الأقصى فشد الرحال إلى هذه الثلاثة سنة وقربة وطاعة، وقال عليه الصلاة والسلام: صلاة في مسجدي هذا ...

مضاعفة الحسنات دون السيئات

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فقد أجمع المسلمون على أن الحسنات تضاعف في مكة وغيرها، لقول الله جل وعلا: مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا [الأنعام:160] ...

فضل صيام يوم عرفة

الجواب: من صام يوم عرفة له أجر عظيم، ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام: أن الله يكفر بصوم يوم عرفة السنة التي قبله والسنة التي بعده يعني: بشرط اجتناب الكبائر كما بينته الأحاديث الأخرى. نعم. المقدم: بارك الله فيكم.

حكم الاستغاثة بالنبي عند زيارة المسجد النبوي

الجواب: الزيارة للمسجد النبوي سنة وقربة وطاعة ويشد لها الرحال، لقوله ﷺ: لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى فهذه الثلاثة المساجد هي أفضل مساجد الدنيا ولهذا شرع الله شد الرحال لها للعبادة، المسجد الحرام للحج والعمرة ...

تخصيص يوم الجمعة بعبادة

الجواب: لا أعلم أنه كان يخصه بشيء -عليه الصلاة والسلام- يوم الجمعة لا يخص بصيام، ولا يخص ليلته بالقيام، ولكنه يوم فاضل، يوم قراءة يوم ذكر، يوم صلاة تعبد، فلا أعلم شيئًا كان يخصه النبي ﷺ يوم الجمعة، إلا أنه روي عن النبي ﷺ: من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة ...

هل تدخل المرأة في فضل الجلوس بعد الفجر إلى الإشراق؟

الجواب: نعم نعم جمعت بين الخيرين، بين الذكر، وبين رضا الوالدة، وبرها من أهم المهمات، فالحديث معها إذا طلبت الحديث أمر مطلوب، ومشروع، ولا يضر، ولا يقطع الجلسة، ولا يؤثر عليك، فمن جلس في مصلاه يذكر الله، يصلي على النبي ﷺ ويسبح، ويدعو حتى تطلع الشمس، ...

دخول المرأة في حديث: (من صلى الفجر...)

الجواب: نعم يرجى لها ذلك، يرجى لها هذا الخير العظيم، نعم.  المقدم: عن الصلاة التي ذكرت في هذا الحديث: هل تكون بعد أن تطلع الشمس مباشرة؟ الشيخ: بعد ارتفاع الشمس قيد رمح، يعني: بعد ربع ساعة، أو نحوها من طلوع الشمس. المقدم: بارك الله فيكم. 

شرط الحصول على أجر العمرة للمصلي في قباء

الجواب: ثبت عن النبي ﷺ: "أنه كان يزور قباء كل سبت، راكبًا وماشيًا" -عليه الصلاة والسلام- وقال -عليه الصلاة والسلام-: من تطهر في بيته، ثم أتى مسجد قباء، فصلى فيه ركعتين؛ كان كعمرة هذا الفضل ذكره لمن يتطهر من بيته، ويخرج قاصدًا للصلاة في قباء؛ ...