الإحرام

من دخل مكة محرمًا ثم خرج منها بقي على إحرامه الأول

الجواب: ليس عليكما شيء والحمد لله، إحرامكما الأول باق وصحيح، وخروجكما إلى الطائف لو تركتموه لكان هو الذي ينبغي؛ لعدم الحاجة إليه لكنه لا يترتب عليه شيء؛ لأنكما خرجتما قبل إتمام حجكما وأنتما على إحرامكما فلا يضركما ذلك وطوافكما وسعيكما حين رجعتما إلى ...

حكم من سافر في مهمة عاجلة فخلع ملابس الإحرام بعد إحرامه

الجواب: هذا السؤال فيه تفصيل، فإن كان الرجل المذكور قد أحرم بالنسك بعد لبسه ملابس الإحرام، أي نوى الدخول في الحج أو العمرة ثم رجع عن ذلك؛ فخلع ملابس الإحرام من أجل المهمة المذكورة فهذا لم يزل محرمًا، وعليه أن يعيد ملابس الإحرام ويتوجه إلى مكة من حين ...

حكم من أراد العمرة بعد أن تجاوز الميقات

الجواب: ليس عليه شيء ما دام نوى هذه النية إن أتيحت له الفرصة أحرم وإلا فلا، ما جزم يكون بهذا غير جازم، فإذا يسر الله له الإحرام من جدة فلا حرج. أما الذي جزم بالعمرة من بلاده سواء من المدينة أو غيرها، هذا عليه أن يحرم من الميقات، إذا كان خرج من المدينة ...

حكم من ترك الإحرام من الميقات

الجواب: عليه أن يذبح هديًا يوزعه على فقراء الحرم ولا يأكل منه إذا جاوز ميقاته غير محرم ثم أحرم بعد ذلك وهو ناوٍ العمرة أو الحج حين جاوز الميقات؛ لقول النبي ﷺ لما وقت المواقيت لأهل المدينة والشام واليمن ونجد: هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد ...

حكم لبس المرأة ثيابًا بيضاء عند الإحرام

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فإن السنة للمرأة أن تحرم في ملابس غير جميلة، وغير لافتة للنظر، تحرم في ملابس ليس فيها فتنة لأحد، أما البيض ففيها نظر؛ لأنها فيها تشبه ...

أدعية العمرة وحكم تغيير الإحرام لكل عمرة

الجواب: لا حرج أن يحرم في ملابس الإحرام مرات، وليس لهذا حد، وإذا توسخت وغسلها ثم أحرم فيها فلا بأس والحمد لله، وليس هناك حد معلوم بين العمرتين، فلو اعتمر في الشهر مرتين أو أكثر، فلا بأس لقول النبي ﷺ: العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ...

حكم من اقتلع شجرًا وهو محرم

الجواب: هذه المسألة فيها تفصيل: فإذا كان إحرامها من الميقات فالشجر الذي قلعته لا يضر؛ لأنه ليس بحرم مثل ميقات أهل المدينة وميقات أهل الطائف (وادي محرم) وهكذا ميقات اليمن وهكذا ميقات أهل الشام ومصر والعراق كلها ليست بحرم، فما قلع منها من شجر أو نبات فلا ...

الطهارة عند الإحرام بالحج أو العمرة

الجواب: ليس بشرط، لا في العمرة ولا في الحج ولا في القران، فلو أحرم على غير طهارة أو هو جنب أو أحرمت المرأة الحائض أو النفساء صح ذلك، ولهذا تحرم الحائض للحج والعمرة ولكن لا تطوف بالبيت حتى تغتسل، وهكذا الرجل لو أحرم وهو جنب أو على غير وضوء صح إحرامه، فيلبي ...

الأفضل للمحرم تغطية الكتفين أثناء الإحرام

الجواب: السنة للمحرم أن يجعل الرداء على كتفيه جميعًا ويجعل طرفيه على صدره، هذا هو السنة، وهو الذي فعله النبي ﷺ، فإذا أراد أن يطوف طواف القدوم للحج والعمرة -اضطبع- فجعل وسط ردائه تحت إبطه الأيمن، وأطرافه على عاتقه الأيسر، وكشف منكبه الأيمن في حال طواف ...

حكم خلع الحاج ملابس الإحرام

الجواب: هو على إحرامه، وخلعه للإحرام لا يجعله حلالًا، بل هو جهل منه، وعليه الاستمرار في الإحرام الذي أحرم به من الميقات، وخلعه لملابس الإحرام لا يجعله حلالًا، وليس عليه شيء، إذا كان جاهلا، ليس عليه شيء؛ لأجل جهله؛ لأن النبي ﷺ قال لرجلٍ أحرم في الجبة، ...

الغسل قبل الإحرام وقبل الذهاب إلى منى أفضل

الجواب: إذا اغتسل من منى فلا حرج في ذلك لكن الأفضل أن يغتسل قبل إحرامه في بيته أو في أي مكان في مكة، ثم يحرم بالحج في منزله ولا حاجة إلى دخوله المسجد الحرام للطواف؛ لأن الخارج إلى منى يوم التروية ليس عليه وداع، فإذا أحرم من دون غسل فلا حرج، وإذا اغتسل بعد ...

مكان الإحرام للحاج يوم التروية

الجواب: يحرم من منزله كما أحرم أصحاب النبي ﷺ من منازلهم في الأبطح في حجة الوداع بأمر النبي ﷺ. وهكذا من كان في داخل مكة يحرم من منزله؛ لحديث ابن عباس رضي الله عنهما السابق، وهو قوله ﷺ: ومن كان دون ذلك -أي دون المواقيت- فمهله من أهله حتى أهل مكة يهلون من ...

من كان بمنى يحرم منها

الجواب: الجالس في منى يشرع له أن يحرم من منى والحمد لله، ولا حاجة إلى الدخول إلى مكة بل يلبي من مكانه بالحج إذا جاء وقته[1]. نشر في جريدة (عكاظ) العدد 11543 في 2/12/1418هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 17/ 251). 

حكم من أتاها الحيض بعد الإحرام

الجواب: نعم فعلها صحيح، وليس هناك حاجة للتجديد، فهي أحرمت من الميقات ثم أصابها الحيض، تبقى على إحرامها وتفعل أفعال الحج ما عدا الطواف والسعي يؤجل، فتقف مع الناس بعرفة وفي مزدلفة وترمي الجمار وتقص من رأسها وتحل، فإذا طهرت طافت وسعت والحمد لله، وليس ...

حكم من أحرم من جدة وكان ينوي الإحرام من ميقات آخر

الجواب: إذا قدم الإنسان إلى جدة بنية الذهاب إلى المدينة ثم يحرم من المدينة ولكنه لم يتيسر له ذلك بسبب مرض أو غيره أو أمور رسمية، لم يحصل له بسببها الذهاب إلى المدينة فإنه يحرم من جدة من محله الذي أنشأ فيه الإحرام ويكفيه وليس عليه فدية، والذي أفتى بالفدية ...