الإحرام

من اشترط عند إحرامه لم يلزمه الهدي

الجواب: إذا أحصر الإنسان عن الحج بعدما أحرم بمرض أو غيره، جاز له التحلل بعد أن ينحر هديًا، ثم يحلق رأسه أو يقصره؛ لقول الله : وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ وَلاَ تَحْلِقُواْ رُؤُوسَكُمْ ...

حكم التحلل من إحرام العمرة مضطرًا

الجواب: بسم الله، والحمد لله، إذا كانا قد اشترطا عند الإحرام: إن أصابهما حابس فمحلهما حيث حبسا، أو ما هذا معناه، فإنهما يحلان ولا شيء عليهما؛ بسبب المرض الذي يشق على المرأة معه أداء مناسك العمرة؛ لما ثبت عن النبي ﷺ أنه قال لضباعة بنت الزبير رضي الله ...

حكم لمس الأشياء التي ستستخدم أثناء الإحرام

الجواب: ليس لهذا أصل، بل يحرم ويلبس ملابس الإحرام ويلبي بالعمرة أو الحج وما جاز له فعله فعله ولو ما أحضره عند الإحرام، له أن يجعل النقود في إزاره أو شيء من الحاجات ولو ما استحضرها عند الإحرام، هذا شيء لا أصل له، إنما يغتسل أفضل ويتوضأ، ويصلي ركعتين ...

ما حكم الإحرام من تحت الميزاب؟

الجواب: الصواب أنه يحرم بالحج من بيته، أهل مكة المقيمون بمكة والمحلون بمكة يحرمون من بيوتهم، ولا يحرمون من تحت الميزاب، وليس عليه دليل. والميزاب هو المرزام الذي يصب معه السيل من سطح الكعبة على الحجر، هذا يقال له الميزاب، يعني: المرزام، اللي يسمونه ...

حكم الإحرام من جدة لمن ليس من أهلها

الجواب: ما دمت تقصد العمرة والزيارة جميعًا من نفس بلدك فالواجب عليك أن تحرم من الميقات، أما إذا كنت ما قصدت إلا الزيارة، ثم بدا لك أن تعتمر فاحرم من جدة لا بأس، أما ما دمت قد عزمت على العمرة مع الزيارة من بلدك فعليك أن تحرم من الميقات لقوله ﷺ لما وقت ...

حكم نزع الإحرام لغرض الاستحمام

الجواب: نعم لا حرج، كون الإنسان ينزع الإحرام للتروش أو للحر، يطرح الرداء عن ظهره من أجل الحر، ثم يعيده لا بأس، أو عند إرادة التروش والتبرد ينزع الإحرام .. الإزار والرداء ثم يتروش ثم يعيدهما كل هذا لا بأس به والحمد لله .نعم. المقدم: أحسن الله إليكم سماحة ...

موضع الإحرام لأهل مكة لمن أراد العمرة

الجواب: إذا أراد العمرة من هو ساكن في مكة يخرج إلى الحل: التنعيم أو عرفات أو الجعرانة أو غيرها، النبي ﷺ لما أراد العمرة وهو في أطراف مكة أحرم من الجعرانة واعتمر عام الفتح، ولما أرادت عائشة العمرة وهي في مكة أمرها أن تخرج إلى الحل .. أمر عبد الرحمن أخاها ...

حكم من جاوز الميقات من دون إحرام

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فإذا كنت نويت العمرة من بلادك فعليك دم؛ لأنك أحرمت من دون الميقات، ميقاتك رابغ وما يحاذيه، وقد جاوزته بدون إحرام؛ فعليك دم يذبح في مكة ...

حكم الإحرام بعد الميقات لتعذُّره بالطائرة

الجواب: قد كتبنا عليها ردًّا، وكتبنا لأخينا الذي أفتاهم الشيخ عبدالله قنو: هذا غلط، وليس في الإحرام بالطائرة مشقَّة، الإحرام: لبيك عمرة، لبيك حجًّا، ما فيه مشقَّة كلام: اللهم لبيك حجًّا، أو: اللهم لبيك عمرة، هذا ما فيه مشقَّة على أحدٍ، إذا وصل الميقات ...

حكم من تجاوز ميقات الإحرام المحدد له

الجواب: إذا كنتم جئتُم بقصد العمرة من بلادكم ومررتُم على المواقيت ناوين العمرة، فعليكم دمٌ، والفتوى هذه لا وجهَ لها، قد أجمع العلماء جميعًا على أنَّ الواجب على مَن مرَّ على الميقات ناويًا الحجَّ والعمرة يُحرم منه، هذا بإجماع أهل العلم؛ لقوله ﷺ في ...

حكم الإحرام من جدة لمن نوى عمرةً بالطائف

الجواب: إذا كنتَ أردتَ العمرة من الطائف وتساهلتَ ورحت واعتمرتَ من جدَّة عليك دمٌ؛ لأن الواجب عليك الإحرام من الطائف، من ميقات الطائف. أما إذا كنتَ حين ذهبتَ إلى جدة ما نويتَ العمرة، أو عندك تردُّدٌ ولم تعزم إلا من جدَّة؛ فليس عليك شيءٌ. أما إذا عزمتَ ...

حكم من لا يستطيع الفدية ولا الصيام في الحج

الجواب: يبقى عليه الدم أو الصيام حتى يستطيع، إذا أحرم من دون الإحرام، جاوز الميقات ولم يُحرم، وأحرم من داخل مكة، أو من الطريق، فقد أساء، وعليه التوبة إلى الله، وعليه دمٌ متى قدر، فإن عجز يصوم عشرة أيام متى قدر، مثل: سائر الديون، يبقى دينًا كسائر الديون، ...

ما الصواب فيما يحصل به التحلُّل في الحج؟

الجواب: إذا رمى الجمرة يوم العيد وحلق أو قصَّر؛ تحلل، أو رمى وطاف؛ تحلل، فهي من الثلاثة، أو رمى فقط تحلل على الأصح؛ لأنَّ الرمي هو مناط التَّحلل الأول -رمي الجمرة يوم العيد- لكن إذا أضاف إليها الحلق أو التَّقصير أو الطّواف كان أكمل وأحوط؛ خروجًا من ...