مسائل متفرقة في الحج والعمرة

من حديث (إني تارك فيكم ما لم تضلوا إذا اعتصمتم به كتاب الله)

قال الرسول ﷺ: إني تارك فيكم ما لم تضلوا إذا اعتصمتم به كتاب الله خطبته يوم عرفة أخبرهم أنهم لن يضلوا أبدًا ما اعتصموا بكتاب الله وإنما يأتي الضلال عند إعراضهم عن كتاب الله والتفريط فيه، فهذا يدل على شرعية الخطبة يوم النحر ويوم عرفة لتوعية الناس وتفقيههم ...

أسئلة وأجوبة في الحج والمواقيت

هذا من كلام بعض العلماء، الرسول أمر بالتقصير والتقصير قدر أنملة ونحوها يعني أطراف الشعر هذا معنى التقصير للرجل والمرأة جميعًا أما الرجل يزداد بالحلق الحلق أفضل في حقه أما المرأة فرأسها زينة لها فالواجب يكفيها التقصير وليس لها الحلق. س: لم يسمع النداء ...

14 من حديث: (أنه سأل أنس بن مالك وهما غاديان من منى إلى عرفة كيف كنتم تصنعون في هذا اليوم..)

274 - (1285) وحَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى، قَالَ: قَرَأْتُ عَلَى مَالِكٍ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ الثَّقَفِيِّ، أَنَّهُ سَأَلَ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ، وَهُمَا غَادِيَانِ مِنْ مِنًى إِلَى عَرَفَةَ: كَيْفَ كُنْتُمْ تَصْنَعُونَ فِي هَذَا الْيَوْمِ ...

حكم التقاط جميع الجمرات من مزدلفة

الجواب: التقاط الجمرات جائز من مزدلفة ومن بقية الحرم، ومن عادة العامة أنهم يلتقطون الحصى كلها من مزدلفة، وقد روي عن بعض السلف ذلك، ولكن الأفضل عدم ذلك، والرسول صلى الله عليه وسلم إنما التقط سبعاً يوم العيد -صبيحة العيد- لقطها له ابن عباس وأعطاها إياه ...

جواز أخذ الحصى من غير مزدلفة

الجواب: تقدم ما يدل على هذا، وأن أخذها من مزدلفة ما هو لازم شيء، لو أخذها من مزدلفة ونثرها وأخذ غيرها من منى كفى، فإذا أخذ من مزدلفة سبع ثم طاح منها شيء يأخذ من منى، الحمد لله، ولا حاجة إلى أن ينقلها معه ينثرها من منى يكفي.  

الأذكار المشروعة في مزدلفة

الجواب: المشعر الحرام يدعو عنده الإنسان مثلما شرع الله الذكر، يذكر الله وهو يدعو، قال الله جل وعلا: فَإِذَا أَفَضْتُمْ مِنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ الْمَشْعَرِ الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ وَإِنْ كُنتُمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمِنَ ...

حكم تقليم الأظافر والأخذ من الشوارب بعد لبس الإحرام وقبل التلبية

الجواب: كل هذا لا حرج فيه، إذا قص شاربه وقلم أظفاره بعد اللبس؛ لبس الإزار أو الرداء، أو قبل ذلك قبل النية فلا بأس، كله طيب، المقصود: أنه يغتسل ويتطيب، ويقلم أظفاره ويقص شاربه، ويأخذ إبطه إذا كان فيه شيء قبل أن ينوي، قبل أن ينوي العمرة أو الحج، قبل أن يلبي ...

حكم قص المحرم لشعره بعد الطواف والسعي ناسياً

الجواب: إذا كان قد طاف وسعى إلى حجه، فلا حرج عليه في القص؛ لأنه حينئذ طاف وسعى، قد أدى الركن الأول والشيء الأول من الأمور التي يحصل بها التحلل وهو الطواف، وهي في العمرة السعي، فإذا فعل ذلك ساغ له حينئذ أن يحلق أو يقصر والحمد لله، وبهذا يحصل التحلل الأول، ...

الشك في عدد الطواف

الجواب: الشك في الطواف مثل الشك في الصلاة، فإذا شك هل طاف شوطين أو ثلاثة؟ يجعلها شوطين، وإذا شك هل طاف ثلاثة أو أربعة؟ يجعلها ثلاثة، وإذا شك هل هلي ستة أو سبعة؟ يجعلها ستة ويأتي بالسابع، يعني: يبني على اليقين، حتى يكمل السبع بيقين، هذا الواجب عليه.  

حكم التحلل بتقصير بعض شعر الرأس

الجواب: قد ذهب بعض أهل العلم إلى إنه يجزي تقصير بعض الرأس، قيل: ربعه، وقيل: كل ما يسمى تقصيراً، والذي مضى يعفو الله عنه إن شاء الله ويكفي، ولكن في المستقبل ينبغي أن تعمم التقصير كما تعمم الحلق، فلا ينبغي الاقتصار على بعض الرأس بل ينبغي تعميمه، هذا هو القول ...

حكم من شق عليه الطواف كلما دخل الحرم

الجواب: نعم، الطواف هو تحية المسجد، المسجد الحرام إذا تيسر ذلك، فإذا لم يتيسر ذلك بأن كان زحام، وكان الرجل ليس عنده النشاط الكافي إنما يصلي ركعتين مثل بقية المساجد، يصلي ركعتين تحية المسجد يكفي، وليس هناك حاجة إلى الطواف، لكن إذا تيسر الطواف فهو أفضل، ...

حكم من طاف للوداع وبات في مكة

الجواب: إذا طاف في أول الليل وبات، الأولى له أن يعيد الطواف خروجاً من خلاف العلماء، ينبغي أن يعيد الطواف، فإن جهل وخرج لا شيء عليه إن شاء الله. نعم.  

دخول مكة دون قصد العمرة

الجواب: العمرة مثل الحج، إنما تجب مرة في العمر، العمرة كالحج، إنما تجب على المكلف مرة في العمر، فإذا اعتمر مرة في العمر كفاه ذلك، وصارت العمرة الباقية كلها سنة، كلها نافلة، فإذا أراد المجيء إلى مكة لزيارة أحد، أو تجارة، أو حاجة أخرى فهو مخير، إن شاء ...

التحول من نسك لآخر في الحج

الجواب: هذا السؤال فيه تفصيل: إن كان أحرم بالعمرة فله أن يتحول إلى القران، يحرم بالحج مع العمرة يكون قارناً، إذا كان معه الهدي، فإن كان ما معه هدي، لا إبل ولا بقر ولا غنم، فالأفضل أن لا يتحول، بل يبقى على حاله معتمراً، فإذا طاف وسعى وقصر حل، أما إن كان ...

شراء الهدايا ولوازم السفر بعد طواف الوداع

الجواب: السنة أن يكون طواف الوداع بعد كل شيء إذا انتهى من كل شيء وفرغ من أشغاله كلها، يطوف للوداع، هذا هو الأفضل، يكون هو آخر شيء، يودع البيت ثم يمشي، يسافر، لكن لو ودع ثم اشترى بعض الحاجات كزاد السفر، أو هدايا، أو ما أشبه ذلك، لا حرج عليه، وإن اتجر، بعض ...