الربا والصرف

ما كيفية التصرف في فوائد البنك المالية؟

ما في بأس، الحمامات، أو إصلاح الطرق، أو ما أشبه ذلك. س: لو كان له أقارب فقراء، هل له أن يُعطيهم ولا يُخبرهم؟ ج: إذا كانوا مستحقين للزكاة لا يلزم أن يُخبرهم، نعم، ما هو بلازم أن يُخبرهم، إلا إذا كان في شكٍّ يقول تراها زكاة، سواء كان من أهلها وإلا..

حكم العمل في البنوك الربوية

نعم، لا يجوز لك العمل فيه، ما دام بنكًا ربويًا لا تعمل فيه، والله يرزقك عملًا آخر أفضل منه، يقول الله سبحانه: وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا ۝ وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ [الطلاق:2-3]، وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ ...

حكم صرف مئة ريال مع بقاء جزء مؤجل

ما يصلح، لكن تأخذها أمانةً عندك، ثم إذا جاءت الخمسة تُعطيه إياها مع ما مضى، وتقبض منه المئة فتكون كأمانةٍ، وتكون الأولى سلفةً كالقرض حتى يتيسر لك التكميل، ثم تُكمل، ثم تأخذ المئة، ثم يكون الصرف، فالصرف لا بد أن يكون بالتّقابُض، مثلما قال ﷺ، لا ...

حكم الاضطرار لإيداع أموال في بنك ربوي

لا، يضعونها بدون ربا، يأخذون الوثيقة بدون الربا، يضعونها عندهم كأمانة ويحولون عليها بالتحويلات المعتادة بينهم. س: على حسب سؤالها تقول: لا بدّ يعطونها الكرت هذا الذي فيه ربا؟ الشيخ: يمكن هذه القيمة، يقول: سَلِّم قيمة هذا الكرت، هذا قيمة الورقة، مثل ...

هل يدخل في اللَّعن مَنْ يتعاون مع أهل الربا؟

يدخل في قوله جل وعلا: وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ [المائدة:2] الله جل وعلا حذّر عباده من التعاون على الإثم والعدوان على الرّبا، وعلى السرقة، وعلى قطع الطريق، وعلى الغش في المعاملات، وعلى كل ما يضر الناس، والذي يعينهم على عمل الرّبا ...

الربا يكون بالمشارطة

الجواب: إذا اشتريت سلعةً من أبيك أو غيره بستمائة ريال أو بأكثر ثم عند الوفا زدته لأنك تأخرت عنه وقدرت له صبره عليك فلا بأس. أما إن كانت الزيادة طلبها منك وشرطها عليك من أجل التأخير، هذا ربا لا يجوز، ما أسمح عنك إلا أن تزيدني وما أسمح إن تأخرت عجل، قلت ...

العمل في البنوك الربوية لا يجوز

الجواب: العمل في البنوك الربوية لا يجوز، لأنه من التعاون على الإثم والعدوان، والله يقول سبحانه: وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان فلا يجوز لك أن تتعاون معهم في وظائف البنك لا كتابة ولا حساباً ولا غير ذلك. أما التي الربح الذي ...

مسألة في صرف العملات

الجواب: اختلف علماء العصر في هذا منهم من أجاز المفاضلة، وقال إن العملة المعدنية غير العملة الورقية فلا بأس بالتفاضل، لقوله ﷺ: فإذا اختلفت هذه الأصناف فبيعوا كيف شئتم إذا كان يدا بيد، كما تباع الفضة بالذهب متفاضلة والدولار بالريال السعودي متفاضلاً ...

أقساط السيارة لا تدخل في الربا

الجواب: ليس في هذا ربا، السيارة وغير السيارة ، فإذا كانت الأرض تساوي مائة ألف نقداً واشتريتها بمائة وعشرين ألف بأقساط وآجال معلومة فلا ربا في هذا ، أو كانت السيارة تساوي عشرة آلاف نقداً واشتريتها بـ اثنا عشر ألف مقسطة كل شهرٍ ألف أو بأكثر من ذلك في سنين ...

حكم الشرع فيمن يبيع الهلل التسعة بعشرة من الريالات

الجواب: فيه خلاف بين العلماء العصر، والأفضل عدم الزيادة، عشرة بعشرة، ومائة بمائة، وهكذا، يعني كلها ريال، هذا معدن وهذا ورق، فالأفضل عدم التفاضل، الأفضل عشرة بعشرة، وعشرين بعشرين، وثلاثين بثلاثين أحوط؛ لقول النبي ﷺ: دع ما يريبك إلى ما لا يريبك. بعض ...

بيع العُمل(الصرافة)

الجواب: بيع العمل بالعمل الأخرى لا بأس به، إذا كان يداً بيد، فإذا باع عملة سعودية بدولار أمريكي يداً بيد، يعطيه ويأخذ منه، أو بعملة ليبية أو عملة عراقية أو عملة إنجليزية أو غير ذلك لا بأس، لكن يداً بيد، تأخذ ويعطي، مثلما تقدم في الحديث، يقول ﷺ: الذهب ...