الربا والصرف

حكم التعامل بالربا لمن كان جاهلا

الجواب: هذا لا شك أنه ربا، فالذي فعل ذلك قبل أن يعلم لا شيء عليه، كما قال الله جل وعلا في كتابه العظيم: ..وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ ...

كيفية التصرف في الفوائد التي يحصل عليه الشخص من إيداعه في البنوك الأجنبية

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعـد: فالمعاملة مع البنوك الربوية لا تجوز؛ لأن الله حرم الربا وجعله من أكبر الكبائر، وجعله حرباً لله ولرسوله، فالواجب الحذر من ذلك، فالمؤمن ...

حكم أخذ الفوائد على الدين

الجواب: ليس للشخصية التي أشرت إليها أو اقترضت منها ليس لها أن تأخذ الفوائد، وليس لك أن تستجيب لها في ذلك لو طلبت، إنما عليك أن تؤدي المال الذي أخذته منها برأسه فقط، من دون زيادة متى يسر الله لك، وزال العسر، والله يقول : وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ ...

حكم من أفتى بحل الفوائد البنكية الربوية

الجواب: هذه الفتوى التي صدرت من إخواننا المتأخرين فتوى باطلة، نسأل الله أن يعفو عنهم، وأن يرشدهم إلى الصواب، وأن يمن عليهم بالرجوع إلى الحق، ولا شك أن الرجوع إلى الحق فضيلة، وهو خير من التمادي في الخطأ، وقد أجمع أهل العلم فيما نعلم، قبل هذه الفتوى، ...

كيفية التصرف في الأرباح الربوية

الجواب: أما إن وضعها وهو يعلم أنهم يعطون الربا، وأنهم يعاملون بالربا فلا يأخذه؛ لأنه متواطئ عليه، فالشرط المتواطئ عليه كالشرط المشروط سواء، والربا من أقبح السيئات ومن أقبح الكبائر، وليس له إلا رأس ماله، لكن لو وضعها في بنك وهو لا يعرف هذه الأمور ولا ...

حكم أخذ الفائدة للودائع البنكية؟

الجواب: أخذ الفائدة للودائع البنكية لا يجوز، هذا من الربا، كونه يودع في البنك أموالاً بشرط أن يعطى خمسة في المائة أو عشرة في المائة أو أقل أو أكثر هذا من الربا بإجماع المسلمين، وإنما نازع في هذا بعض المتأخرين نزاعاً فاسداً لا وجه له، بل هو باطل، فمن ...

شرح حديث (الذهب بالذهب, والفضة بالفضة, والتمر بالتمر ...)

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد: هذا الحديث رواه مسلم في الصحيح عن أبي هريرة  عن النبي ﷺ أنه قال: الذهب بالذهب, والفضة بالفضة,, والبر بالبر, والشعير بالشعير والتمر بالتمر, ...

ما هو ربا النسيئة وربا الفضل؟

الجواب: بيع الربوي بالربوي نسيئة، هذا النسيئة، يبيع الذهب بفضة نسيئة، يبيع تمر بشعير نسيئة، يبيع تمر بحنطة نسيئة، هذا ربا نسيئة، يعني عدم التقابض في المجلس. المقدم: وربا الفضل؟ الشيخ: ربا الفضل الريال بريالين الجنيه بجنيهين هذا ربا الفضل، صاع حنطة ...

حكم بيع العملة بعملة أخرى

الجواب:  العُمَل تختلف فإذا باع عملة بعملة أخرى يداً بيد، فهذا ليس فيه ربا، كأن يبيع الدولار بالجنيه المصري أو بالعملة اليمنية يداً بيد فلا بأس، وهكذا إذا باع أي عملة بعملة أخرى يداً بيد فإنه ليس في هذا ربا، أما إذا باع العملة بعملة أخرى إلى أجل، كأن ...

حكم الزيادة التي يعطيها البنك لمن يستلم راتبه من عنده

الجواب: إذا لم يكن على اتفاق وإنما هو شيء بذله البنك الذي تحول من طريقه الرواتب. أعطى الموظفين هذه الزيادة من دون مشارطة ولا اتفاق بينه وبين الدولة ولا بينه وبين أهل الرواتب، وإنما هو شيء منه من نظر؛ لأنه انتفع بها واستفاد منها فهذا لا يضر ولا حرج على ...

كيفية التصرف في الفوائد التي يحصل عليه الشخص من إيداعه في البنوك الأجنبية

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعـد: فالمعاملة مع البنوك الربوية لا تجوز؛ لأن الله حرم الربا وجعله من أكبر الكبائر، وجعله حرباً لله ولرسوله، فالواجب الحذر من ذلك، فالمؤمن ...

أين تُصرف أموال الربا؟ وهل يحلُّ تملكها؟

هذا صدر فيه فتوى من اللجنة الدائمة: أن النقود التي توضع في الشركات التي تشترط من العامل إذا دفع نقودًا من راتبه كل شهر أنه بعد خمس سنوات يعطي كذا، وبعد عشر سنوات يعطي كذا، (60%) أو (50%) أو (100%) فإن هذه الزيادة ربا؛ لأنها تنتفع بأمواله، وتنمّيها، وترابي ...

ما حكم التعامل مع البنوك بعقد في الربح والخسارة؟

هذا إذا أُمِن لا بدّ أن يكون من طريق الربح والخسارة، يعني من طريق المُضاربة جزء مشاع، مثل: أن يُعطيه مئة ألف أو أكثر أو أقلّ، ويقول: اعمل فيها بالمُضاربة، فاشترِ سيارات اشترِ عُمَل وبعها، ويكون لك النصف، أو الربع، أو الخمس؛ فلا بأس. أما فائدة معينة ...

هل يجوز التفاضل في تبديل العملة الورقية بالعملة المعدنية

ترك التفاضل أولى وأحوط، فكونه يأخذ عشرة بعشرة ومئة بمئة أحوط، وبعض أهل العلم جوَّز التفاضل؛ لأنهما مختلفتان، هذه من معدن، وهذه من ورق، ولكن الأحوط للمؤمن ترك ذلك؛ لأنها ريـال، كلها ريـال، كلها عملة واحدة، فإذا ترك التَّفاضل فهو أحوط.