البيوع والمعاملات المباحة

حكم بيع الذهب وقبض ثمنه ثم شراء ذهب آخر من نفس الدكان

الجواب: لا حرج في ذلك أن يبيع في دكان ويشتري من صاحب الدكان، إذا لم يكن ذلك مشارطة فلا بأس، .... باعت الأسورة ثم اشترت أسورة أخرى أو خواتم أو قلائد لا حرج في ذلك إذا لم يكن تواطؤ وشرط. نعم. المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.

حكم مهنة الدلالة وأخذ الأجرة عليها

الجواب: الدلالة لا بأس بها كونه يأخذ نصيب يبيع أرض فلان بيت فلان، سيارة فلان ويأخذ أجرة لا بأس، لكن لا يجوز له أن يكذب ولا أن يغش البائع ولا أن يغش المشتري، حرام عليه ينصح لهؤلاء ولهؤلاء ولا يكتم العيب ولا يكذب على صاحب السلعة ويقول: إنها ............ يكذب لأجل ...

حكم عمل المرأة في مجال حلاقة وتصفيف شعر النساء

الجواب: لا نعلم فيه بأساً إذا كان المأخوذ جائزًا، إذا مشطتهن وشدت رءوسهن وأخذت الشيء الزائد، الذي ترى المراة أخذه من أطراف عمائلها للتحسين لا حرج في ذلك، ولكن لا يجوز أن تأخذ شيئًا من المرأة إلا بإذن الزوج إذا كان شيء له أهمية، فالمرأة ليس لها أن تأخذ ...

حكم الزيادة في بيع التقسيط

الجواب: ليس هذا من الربا؛ لأن بيع التقسيط غير بيع النقد المعجل، فبيع النقد المعجل يكون أرخص، فإذا كانت السلعة ثوبًا أو إناءً أو سيارة تساوي مبلغًا معينًا بالنقد ومبلغاً أكثر بالتقسيط فلا حرج في ذلك، فإذا اشتريت الثوب نقدًا بعشرة وإلى آجال ...

حكم البيع إلى أجل مع زيادة في الثمن

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فهذا البيع وأمثاله لا حرج فيه ولا بأس به، إذا كان البائع قد ملك الجمل وحازه وصار في قبضته ثم باعه بأجل مسمى بزيادة فلا بأس بذلك، لعموم ...

حكم بيع التورق وبيان صفته

الجواب: التورق على الصحيح لا بأس به، صفته: أن تشتري من زيد سلعة مؤجلة ثم تبيعها بالنقد لحاجته إلى النقد، للزواج أو لتعمر بيتك أو لوفاء دين عليك، هذا التورق، تشتري السلعة بأجل وأنت تريد بيعها لمصلحتك، تجي فلان تقول: يا فلان! أشتري منك السيارة هذه بمائة ...

حكم الجمعيات التي تقام بين الموظفين وغيرهم

الجواب: الصواب: لا بأس به، قد صدر قرار من مجلس هيئة كبار العلماء بأنه لا حرج في ذلك، إذا اتفقوا على قرض بينهم كل واحد يأخذ ألفين إذا جاه الدور أو كل واحد يأخذ ثلاثة أو عشرة لا بأس، سواء الرجال أو النساء؛ لأنه قرض ما فيه زيادة ما فيه تفاضل، بل المثل بالمثل ...

حكم بيع الريالات المعدنية بريالات ورقية مع الزيادة

الجواب: فيه خلاف بين علماء العصر، والأفضل عدم الزيادة، عشرة بعشرة، ومائة بمائة وهكذا، لأنها كلها ريال هذا معدن وهذا ورق، فالأفضل عدم التفاضل، الأفضل عشرة بعشرة وعشرين بعشرين وثلاثين.. أحوط؛ لقول النبي ﷺ: دع ما يريبك إلى ما لا يريبك بعض إخواننا من العلماء ...

حكم بيع السلعة الأغلى مع وجود الأرخص

الجواب: مثلما تقدم يبين هذا وهذا يشرح للراغب حال السلعتين وفائدة السلعتين وقيمة السلعتين حتى يكون المشتري على بصيرة، إن شاء أخذ هذا، وإن شاء أخذ هذا، نعم. المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

حكم بيع السلعة بالتقسيط مع رفع الثمن

الجواب: لا بأس إذا باعها بالتقسيط وزاد في الثمن لا حرج؛ لأن بيع الأجل غير بيع النقد، فإذا كانت السيارة تساوي خمسين ألف نقدًا وباعها بستين ألف أو سبعين ألف في كل سنة كذا وكذا أو في كل شهر كذا وكذا فلا حرج في ذلك، داخل في قوله جل وعلا: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ...

حكم البيع بالتقسيط

الجواب: البيع بالتقسيط لا حرج فيه إذا كانت الأقساط معلومة والآجال معلومة، لعموم قوله : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ [البقرة:282]، الله أباح المداينة إلى أجل مسمى، فإذا كانت الأقساط ...

حكم إيداع الأموال في البنوك الربوية بدون فائدة

الجواب: لا حرج عليك في ذلك أن تودع أموالك في البنوك خوفًا عليها، وهذه مسألة ضرورة، فإذا احتجت إلى ذلك فلا حرج بدون فائدة، أما إذا تيسر إيداعها في بنوك إسلامية تشجع البنوك الإسلامية، وتعينها على مهمتها؛ فإن ذلك أولى وأحق، فالبنوك الإسلامية يجب أن ...

هل حدد الشرع مقدار الربح في البيع؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فليس في الشرع المطهر تحديد للربح، وقول من قال: إنه يحدد بالثلث، قول ضعيف لا دليل عليه، والصواب أنه لا حد في ذلك، ولكن يشرع للمؤمن أن يتحرى ...

حكم التجارة في العملات

الجواب: البيع والشراء في العمل جائزة لكن بشرط اليد باليد يعني: التقابض، فإذا باع عملة ليبية بعملة أمريكية أو مصرية أو غيرهما يدًا بيد فلا بأس كأن يشتري دولارات بعملة ليبية يدًا بيد ... يقبض ويسلم، أو اشترى عملة مصرية أو إنجليزية أو غيرهما بعملة ...

حكم بيع وشراء العملات

الجواب: العمل تعتبر أجناسًا، فإذا باع العملة الليبية بعملة تونسية أو أمريكية أو سعودية أو غير ذلك فلا بأس بشرط أن يكون ذلك يدًا بيد كما يبيع الذهب بالفضة يدًا بيد، فإذا باع الجنيه من الذهب بدراهم من الفضة يدًا بيد فلا بأس، فهكذا إذا باع عملة ...