النظر والخلوة والاختلاط

الكلام والتحدث مع زوجة الأخ والخلوة بها

الجواب: أما الجلوس جميعاً فلا حرج، بالحشمة والحجاب والتستر فلا حرج، أن يجلس الجميع ويتحدثون، فلا بأس بذلك، لكن مع الحشمة، والستر وعدم إبداء الوجه، أو الشعر، أو شيئاً من البدن، تكون متسترة متحجبة لا حرج في ذلك. أما الذهاب بها، أو الخلوة بها، فلا يجوز، ...

النظر والمصافحة لأخت الوالدة من الرضاعة

الجواب: له أن يصافحها وله أن ينظر إليها؛ لأنها خالةٌ له إذا كانت الرضاعة شرعية خمس رضعات أو أكثر في الحولين فإن هذه الرضيعة تكون خالةً لها؛ لأنها أخت أمه من الرضاعة والنبي –عليه الصلاة والسلام- يقول: يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب فإذا صافحها أو ...

حكم مصافحة الرجال للنساء الأجنبيات

الجواب: لا، الواجب الكف عن ذلك، ليس له النظر إليها ولا مصافحتها، وهي أجنبية، لكن يكلمها يسلم عليها بكلام من غير مصافحة ولا نظر ولا خلوة، هذا هو الواجب، كان رسول الله ﷺ يكلم النساء لكن من دون خلوة ومن دون مصافحة، ويقول: إني لا أصافح النساء -عليه الصلاة ...

حكم مصافحة بنات زوجة الأب (الربائب)

الجواب: لسن محارم لكم، إنما هن محارم لأبيك، لأنه زوج أمهن فهن ربائب، إذا كان قد وطأ أمهن، أما أنتم فهن أجانب لكم أن تتزوجوا بهن، لسن أخوات ولسن ربائب لكم، وإنما هن ربائب لأبيكم، فالحاصل أن هؤلاء البنات أجنبيات من أولاد الزوج.

خروج المرأة مع السائق الأجنبي

الجواب: تقدم التنبيه على هذا في بعض الأجوبة الماضية, وذلك أنه لا يجوز للسائق أن ينقل المرأة إلى المستشفى, أو إلى غير المستشفى, أو إلى المدرسة وحدها بل عليه أن يكون معها غيرها ؛لأن الخلوة فيها الخطر العظيم الذي أشر عليه النبي ﷺ. فالحاصل أن الخلوة بالمرأة ...

حكم الكشف عند من لم يبلغ الحلم

الجواب: نعم إذا كانوا لم يبلغوا الحلم، كأبناء العشر وأشباههم لا حرج، لقول الله جل وعلا: وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا.. (59) سورة النــور، فجعل من لم يبلغ الحلم طفلاً. فإذا تحقق أنه صغير لم يبلغ لا بالإنبات، ولا بالسن، ...

حكم الدراسة في الجامعات والمدارس المختلطة

الجواب: أما الدراسة في الجامعة المختلطة فهي فتنة وشر عظيم، وليس لك أن تدرسي في جامعة مختلطة؛ لأن هذا خطر عليك في دينك وأخلاقك وعرضك، فعليك أن تمتنعي من الدراسة في الجامعة المختلطة، وتحفظي عرضك ودينك ولو غضب أبوك؛ لأن الرسول -عليه الصلاة والسلام- قال: ...

حكم تقبيل الخالة والعمة وبناتهما، ومكان التقبيل

الجواب: العمة والخالة محرم، فلابن أخي العمة ولابن أخت الخالة أن يقبلها مع رأسها بين عينيها مع أنفها مع خدها لا بأس، أما الفم فالأولى تركه وعدم التقبيل مع الفم؛ لأنه قد يحرك الشهوة؛ ولأنه من شأن الأزواج. المقصود أنه لا مانع من كون المحرم يقبل محرمه ...

حكم مصافحة ابن العم لابنت عمه التي تربت معه

الجواب: هذه أجنبية لا تجوز مصافحتها ولا الخلوة بها، أما الزعم بأن القلوب صافية فهذا غلط، ليس بصحيح، ومن يقول أنها صافية ومن يقول أن الشيطان مات عنكم، الشيطان موجود، فعلى كل حال ولو كانت القلوب صافية كما زعمت ليس لك الخلوة بها، وليس لك مصافحتها ولا النظر ...

حكم مصافحة المرأة للرجال إذا قد بلغت خمسين سنة

الجواب: ليس للمرأة أن تصافح الرجال، ولو كانت بنت خمسين أو ستين، لقول النبي ﷺ: إني لا أصافح النساء. وقالت عائشة -رضي الله عنها-: والله ما مست يد رسول الله ﷺ يد امرأةٍ قط ما كان يبايعهن إلا بالكلام. فلا يجوز للمرأة أن تصافح الرجال الأجانب سواء كانت عجوزاً ...

مصافحة المرأة للرجال وعلى يديها غطاء

الجواب: تعتذر إليهم وتقول: إن المرأة لا تصافح الرجال إذا كانوا غير محارم إنما تصافح النساء والمحارم. أما إذا مد يده إليها أخو زوجها أو زوج أختها أو جارها أو ابن عمها فلا تمد يدها إليهم مطلقاً ولو من وراء حجاب، لقول النبي ﷺ: إني لا أصافح النساء عليه ...

حكم السائق والخادم للمرأة بدون مَحْرَم؟

زوجته حتى لو كانت معه ما هي بمَحْرَم. س: مثلًا لو قال: الأحسن أن تأتي زوجة السائق معها بدل أن يذهب بها وحدها؟ ج: على كل حال، تزول الخلوة، وإلا ما هي بمَحْرَم في السفر، ما يجوز، أما من محلٍّ إلى محلٍّ، من بيتٍ إلى بيتٍ، من المدرسة في البلد؛ هنا تزول الخلوة ...

معنى حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- (نساءٌ كاسيات، عاريات...)

الجواب: هذا حديث صحيح رواه مسلم في الصحيح عن النبي ﷺ: صنفان من أهل النار لم أرهما: رجال بأيديهم سياط يضربون بها الناس يعني ظلماً كالشرطة الظالمين، ونحو ذلك، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات رؤوسهن مثل أسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدون ...

حكم خلع المرأة ثيابها في غير بيت زوجها

الجواب: الأقرب والله أعلم أن المراد بذلك إذا خلعتها للفاحشة والشر، أو لعدم المبالات حتى يراها الرجال، أما إذا خلعتها لمصلحة في بيت أخيها أو بيت أبيها أو بيت محرمٍ لها، أو بيت مأمون عند أخواتها في بيت ليس فيه خطر في تغيير ملابسها، أو للتحمم والاغتسال ...