النظر والخلوة والاختلاط

حكم اختلاط المرأة مع أولاد عمها وخالها

الجواب: قد أصبت بارك الله فيك وأحسنت؛ لأن الاختلاط بالرجل الأجنبي فيه خطر عظيم، وابن العم وابن الخال وابن الخالة كلهم يعتبرون أجانب غير محارم، أما الاختلاط الذي معناه رد السلام عليهم في المجلس أو كيف حالكم وكيف أولادكم؟، مع البعد عن أسباب الريبة والكلام ...

حكم التحدث مع المرأة الأجنبية

الجواب: التحدث مع المرأة لا حرج فيه، إذا كان ما فيه تهمة ولا خلوة، كان النساء يتحدثن مع النبي ﷺ ومع الصحابة ويسألن ويستفتين، لا حرج في ذلك، أما مع أسباب الفتنة كونها سافرة أو في أمور تتعلق بالجماع وأسباب الفتنة؛ هذا لا يجوز، أو مع الخلوة، ليس للأجنبي ...

حكم جلوس المرأة مع أخي زوجها

الجواب: نعم لها أن تجلس مع أخي زوجها وعم زوجها إذا كان معهما ثالث بدون شبهة، أما وأن تخلو بعم زوجها أو بأخي زوجها لا ما يجوز لها الخلوة؛ الرسول ﷺ قال: لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم لا يجوز لها الخلوة، لكن إذا جلست مع أخي زوجها أو عم زوجها بحضرة ...

حكم زيارة من تخالط الرجال وتجالسهم

الجواب: الواجب على كل امرأة أن تتقي الله، وأن تحذر ما حرم الله عليها من الاختلاط بالرجال على وجه يسبب الفتنة من كشف أو التغنج وخضوع بالقول أو غير هذا من أسباب الفتنة، أما الاختلاط الذي لا يضر: مثل دخولها السوق لشراء حاجة، مثل صلاتها مع الناس خلف الجماعة ...

حكم جلوس المرأة متسترة مع أقاربها

الجواب: نعم، لا بأس أن تجلس المرأة مع الرجال على صفة ليس فيها تبذل ولا فتنة بل متحجبة للنصيحة أو للتحدث في أمر تحتاج إليه، كالجلوس مع أحمائها إخوان زوجها، أو مع أزواج أخواتها، أو بني عمها، أو ما أشبه ذلك للتحدث معهم فيما يحتاجه البيت، أو فيما يتعلق ...

حكم الزواج بامرأة تعمل مع الرجال ولا تتحجب

الجواب: إذا كانت مسلمة طيبة توحد الله، تعبد الله وحده لا تعبد أصحاب القبور، وكانت تصلي، فإنها يجوز الزواج بها وتعلم الحجاب، يقال لها: تحجبي؛ لأنه لا يجوز للمرأة أن تكشف للأجانب؛ لأن الله يقول سبحانه في كتابه العظيم: وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا ...

ما حكم الخلوة بزوجة الخال؟

الجواب: امرأة الخال ليست محرمًا، وهكذا امرأة الأخ والعم لسن محارم، الأخ أقرب ومع هذا ليست زوجته محرماً والخال أبعد، هذا خرافة من بعض العامة لا أصل لها، فزوجة الخال وزوجة العم وزوجة الأخ كلهم أجنبيات، ليس له الخلوة بها والجلوس معها وحدها، أو الذهاب ...

هل يجوز مصافحة زوجة الخال والعم؟

الجواب: لا، زوجة عمه وخاله ليستا محرمًا له، ليس له مصافحتهما ولا الخلوة بواحدة منهما؛ لأنهما ليستا محرمًا له، زوجة العم والخال ولا زوجة الأخ أيضًا؛ كلهن لسن محرمًا له، فلا يصافح زوجة أخيه ولا زوجة عمه ولا زوجة خاله، لكن يصافح زوجة أبيه ما يخالف، ...

وجوب تحجب الخادمة عن صاحب البيت

الجواب: هذا الواجب على الخادمة أن تستتر عن صاحب البيت وعن أولاده المكلفين وعن غيرهم من الرجال، والواجب عليك أمرها بذلك؛ لأن الله جل وعلا يقول: وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ ...

مشروعية كشف المرأة وجهها عند زوج ابنتها

الجواب: المشروع لك كشفه، التعبد بهذا ما يجوز؛ لأن هذا خلاف ما شرع الله، زوج بنتك محرم لك؛ لأن الله قال: وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ [النساء:23]، المقصود أنه محرم، فالحاصل أن أم الزوجة محرم للزوج فلا تغطي عنه، بل اكشفي له الوجه وخذي برخص الله، الرسول ...

حدود عورة المرأة مع المرأة

الجواب: ما بين السرة والركبة هذه العورة المستفحشة، ولكن ينبغي لها أن تحتشم، تلبس الثياب الضافية، تستر بدنها كله، تكون قدوة في الخير، تستر بدنها ورأسها، تكون قدوة في الخير، لكن لو رأت المرأة منها صدرها، أو رأت رأسها، أو رأت ذراعها لا يضر، أو رأت ساقها ...

حكم دخول الأولاد البالغين على النساء

الجواب: نعم، الواجب على المرأة الحذر، وأن لا يدخل عليها المكلف، بل يجب أن تحذر ذلك، وأن لا تخلو برجل مكلف، وعليها أن تستتر وأن تصون نفسها وتختمر، ولا يجوز لها الخلوة بأجنبي مطلقًا، سواء أخا زوجها أو عم زوجها أو غيرهم، عليها أن تتقي الله وأن تراقب الله، ...

حكم جلوس المرأة مع أخي زوجها بحضرة أطفالها

الشيخ: ليس لك الجلوس مع أخي زوجك مع الأطفال؛ لأن هذه خلوة والرسول ﷺ يقول: لا يخلون رجل بامرأة فإن الشيطان ثالثهما أما إذا كانوا مميزين بحيث يحترمون تزول الخلوة، ابن سبع وابن ثمان وابن عشر، أما الصغار دون السبع فليس لوجودهم فائدة ولا يمنعوا من الخلوة ...

حكم سكن المرأة مع إخوة زوجها للضرورة

الجواب: هذا لا شك أن فيه خطر من جهة التكشف من الرجل على زوجة أخيه وعدم التحرز من ذلك، ولكن إذا دعت إليه الضرورة فلا بأس مع التحرز، على كل واحدة أن تتحرز من أخي زوجها بعدم الخلوة وعدم التكشف له، بل تعتني بالحجاب والستر وتسأل الله العافية، وتحذر الميل ...

حكم ركوب المرأة في وسائل المواصلات العامة

الجواب: إذا كان ولابد من الركوب في الحافلات العامة فليكن مركب النساء على حدة وراء الرجال والرجال أمامهم على حدة حتى لا تمس المرأة الرجل وحتى لا يحصل تماس وتقارب يخشى منه الفتنة، ينبغي أن تكون مراكب النساء خلف الرجال والرجال أمامهم يخصص لهؤلاء مراكب ...