الذكاة

مَنْ تحل ذبيحته ومَنْ تحرم؟

الجواب: إذا كان ذلك بين المسلمين فكلي والحمد لله؛ لأن الأصل أنها ذبيحة مسلم فلا حرج عليك. أما إذا كان البلد بلد كفر يتولى الذبح كفار فهذا فيه تفصيل: إن كانوا من أهل الكتاب يهود أو نصارى فذبيحتهم حلال، إلا إذا علمت أو علم الآكل غيرك إذا علم أنهم ذبحوها ...

جواز ذبيحة المرأة

الجواب: نعم، لها أن تذبح، إذا كانت مسلمة أو كتابية لها أن تذبح، وعليها أن تسمي الله كالرجل، النبي ﷺ أقر ذبيحة المرأة، لا حرج في ذلك كالرجل، تذكر الله وتسمي وتذبح، سواء كانت مسلمة أو كتابية. نعم. المقدم: أحسن الله إليكم.

الذكر الذي يقول عند الذبح

الجواب: تقول عند ذبح الذبيحة: باسم الله والله أكبر، ثم تذبح، باسم الله والله أكبر، هكذا كان يفعل النبي ﷺ، تضع رجلك على صفحة العنق، ثم تمسك رأسها وتذبح بيدك اليمنى أفضل، هذا هو السنة، وإن كانت ضحية قلت: عن فلان، أو عني وأهل بيتي، وإن كانت عقيقة قلت: عن ...

مشروعية الذبح بآلة حادة وحرمته بالخنق

الجواب: لا بأس، هذا الذبح، إذا قطع رأسها بالسكين فلا بأس، مثل لو قطع رأس الشاة أو البعير أو البقرة لا بأس، المقصود في المذبح، إذا قطع رأسها بشيء محدد سكين لا بأس، أما بيده لا ما يجوز، هذا خنق، لكن إذا قطعها بالسكين ونحوها من المحددات لا بأس بهذا. نعم. المقدم: ...

حكم الذبح إلى غير القبلة

الجواب: لا يؤثر، لا حرج في ذلك، الأفضل إلى القبلة، ولو ذبحها إلى غير القبلة فالذبح صحيح؛ لأن استقبال القبلة مستحب وليس بلازم. نعم. المقدم: الحمد لله، جزاكم الله خيرًا.

صفة تذكية بهائم الأنعام

الجواب: التذكية الشرعية للإبل والغنم والبقر أن يقطع الذابح الحلقوم والمريء والودجين؛ وهما العرقان المحيطان بالعنق، وهذا هو أكمل الذبح وأحسنه، فالحلقوم مجرى النفس، والمريء مجرى الطعام والشراب، والودجان عرقان يحيطان بالعنق، إذا قطعهما الذابح صار ...

حكم تذكية الحيوان إذا كان مريضًا

الجواب: إن ذكاها فلا بأس، وإن تركها فلا بأس، لعلها تشفى، وإن ذكاها ليستريح من تعبها فلا بأس، لعل الله ييسر من يأكلها ويحتاج .. قد يحتاج لها بعض الناس، وتؤكل؛ يذبحها الذبح الشرعي، قد يحتاجها بعض الفقراء.نعم. المقدم: أحسن الله إليكم يا سماحة الشيخ.

حكم التعامل مع الجزار الذي لا يصلي

الجواب: من كان لا يصلي ولا يصوم لا يجعل جزارًا، ولا تشتري منه الذبيحة؛ ويمنع من الجزارة، وعلى ولاة الأمور أن يمنعوه، ولا يتولى الجزارة إلا مسلم معروف يؤدي الصلاة، ويتباعد عن كل ما يخل بدينه، هذا هو الواجب على ولاة الأمور في كل بلد، وأن لا يتولى الجزارة ...

صفة الذبح الشرعي

الجواب: إذا قطع الحلقوم والمريء ولو فصل الخرزة فلا بأس، إذا قطع الحلقوم والمريء فذبيحته صحيحة، وإن قطع الأربعة الحلقوم والمريء والودجين كان أكمل وأكمل، سواء بقيت الخرزة أو قطعها معه، الأمر في هذا واسع. المقدم: جزاكم الله خيرًا.

حكم ذبيحة المرأة

الجواب: نعم، ذبيحة المرأة جائزة إن كانت مسلمة أو كتابية من اليهود والنصارى. ذبيحة المسلمين من الرجال والنساء وذبيحة أهل الكتاب من الرجال والنساء كلها جائزة، إذا كانت على الوجه الشرعي، وقد سئل النبي عن ذلك عليه الصلاة والسلام فأمضى ذبيحة المرأة عليه ...

حكم ذبيحة تارك الصلاة

الجواب: نعم هذا مقتضى الحكم بتكفيره، فإن ذبيحة الكافر محرمة إلا أهل الكتاب وهم اليهود والنصارى خاصة، أما المرتد بترك الصلاة أو بسب الدين أو بالاستهزاء بالدين أو بجحد وجوب الصلاة أو بجحد وجوب الصيام رمضان أو بغير هذا من نواقض الإسلام هذا حكمه حكم الوثنيين ...

حل ذبيحة كل من يدين بدين الإسلام

الجواب: كل من كان يدين بالإسلام ويسلك مذهب أهل السنة، ذبيحته حلال، ومن قال: إن ذبيحتك ليست حلالًا فقد أخطأ وغلط، ما دمت -بحمد الله- تسير على مذهب أهل السنة في الإخلاص لله، واتباع شريعته[1].  صدرت من مكتب سماحته برقم: 801، في 9/5/1419هـ. (مجموع فتاوى ومقالات ...

صفة تذكية بهائم الأنعام

الجواب: التذكية الشرعية للإبل والغنم والبقر، أن يقطع الذابح الحلقوم والمريء والودجين (وهما العرقان المحيطان بالعنق). وهذا هو أكمل الذبح وأحسنه؛ فالحلقوم مجرى النفس، والمريء مجرى الطعام والشراب، والودجان عرقان يحيطان بالعنق، إذا قطعهما الذابح صار ...

الرقبة محل للذبح والنحر

الجواب: نعم؛ فالرقبة كلها محل للذبح والنحر أعلاها وأسفلها لكن في الإبل، السنة نحرها في اللبة، أما البقر والغنم، فالسنة ذبحها في أعلى العنق؛ حتى يقطع بذلك الحلقوم والمريء والودجين كما تقدم[1]. أجاب عنه سماحته بتاريخ 8/6/1410هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ...