الجنايات والحدود

حكم مسامحة السائق المتهاون

ج:  الأفضل عدم السماح؛ لأن السماح تشجيع له على الشر، الأولى عدم السماح والدية يأخذونها وإذا كانوا في غنى عنها يصرفونها في وجوه الخير. (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الجنايات)  

طاعة ولي الأمر

ج: طاعة ولي أمر البلد. (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الجنايات)  

حكم تمثيل وتشويه المحاربين

ج: هذا لولي الأمر إن شاء قتله وإن شاء قطع يده ورجله وإن شاء صلبه والتمثيل من جنس العمل يمثل به كما مثل الجروح قصاص، فإن رأى ولي الأمر التمثيل مثل به، وإن رأى قتله قتله، وإن رأى صلبه صلبه، وإن رأى قطع يده ورجل فعل، الرسول ﷺ  لما جاء أن اليهود رض رأس الجارية ...

حكم قتل المرتدين

ج: بأمرين: جزاء له على ما صنع، وعدم توبته، وردعًا لغيره. (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الجنايات)  

ما يلزم من قتل ابنه خطأ

الجواب: الواجب في هذا الدية والكفارة، تلزم الأب الدية لأمه ولإخوته، أما الأب فلا ... منها إلا أن يسمحوا عنه، إذا سمحت الأم والإخوة فلا بأس، وعليه كفارة أيضاً وهي عتق عبد أو عبدة، يعني: عتق عبد مؤمن أو أمة مؤمنة، وهذا يوجد في بعض أفريقيا كمورتيانيا يوجد ...

حكم التسبب في قتل الجنين بغير قصد

الجواب: إذا كان وضعه يده على بطن أمه أثر على الجنين؛ لأنه ضربه ضربةً أثرت عليه؛ لأنه ليس بوضع بل ضربه ضربةً أثرت حتى سقط بسبب ذلك فإن عليه عن ذلك الدية، وهي غرة عبد أو أمة، وهي عشر دية أمه، يعني: خمس من الإبل، فإن دية المرأة خمسون من الإبل، نصف دية الرجل ...

عدم وجوب الكفارة على غير المكلف في قتل الخطأ

الجواب: ليس عليه شيء؛ لأنه غير مكلف مادام صغير، ليس عليه كفارة ولكن الدية تكون على العاقلة إذا ثبت أنه مات بأسبابه على العاقلة وهم العصبة الأغنياء عليهم على قدر غناهم وسعتهم يوزعها القاضي، تعرض على المحكمة والمحكمة تنظر في الأمر إذا طالب الورثة ذلك، ...

حكم من ليط به أو زني بها أو قتل نفسه

الجواب: بل منكر قتلك إياه وقتلك نفسك منكر آخر، فاللواط والزنا منكر، وإذا قتل اللائط الملوط به أو المزني بها، صار فعل منكراً آخر، جريمةً عظمى أشد من الزنا وأشد من اللواط، القتل أشد نسأل الله العافية، جريمة عظمى، هي دون الشرك وليس بعد الشرك أعظم من القتل ...

الحدود كفارة لأصحابها

الجواب: نعم، لكن يبقى حق القتيل هذا لحق الله ولحق الورثة، أما حق القتيل فيبقى، وإذا كان القاتل تاب توبة صادقة فالله سبحانه يرضي عنه القتيل بما يشاء سبحانه. المقدم: أما بقية المعاصي الأخرى، بقية المعاصي الأخرى فهي كفارة في الدنيا والآخرة القصاص؟ الشيخ: ...