الجنايات والحدود

حكم قتل من يفعل فعل قوم لوط.

الجواب: بل منكر قتلك إياه وقتلك نفسك منكر آخر، فاللواط والزنا منكر، وإذا قتل اللائط الملوط به أو المزني بها، صار فعل منكراً آخر، جريمةً عظمى أشد من الزنا وأشد من اللواط، القتل أشد نسأل الله العافية، جريمة عظمى، هي دون الشرك وليس بعد الشرك أعظم من القتل ...

الحدود كفارة لأصحابها

الجواب: نعم، لكن يبقى حق القتيل هذا لحق الله ولحق الورثة، أما حق القتيل فيبقى، وإذا كان القاتل تاب توبة صادقة فالله سبحانه يرضي عنه القتيل بما يشاء سبحانه. المقدم: أما بقية المعاصي الأخرى، بقية المعاصي الأخرى فهي كفارة في الدنيا والآخرة القصاص؟ الشيخ: ...

حكم من قتل دون قصد القتل

الجواب: هذه المسألة تتعلق بالقضاء والمحاكم، فإذا سمح عنك أولياء المقتول وأسقطوا عنك حقهم فلا بأس، وعليك التوبة إلى الله مما صدر منك، أما إذا طلبوا حقهم من القصاص أو الدية فهذا إلى المحاكم، تنظر المحكمة الشرعية في ذلك وفي ما تراه المحكمة على ضوء الأدلة ...

حكم قتل الصائل

الجواب: الواجب على المسلمين التآمر بالمعروف والتناهي عن المنكر أينما كانوا في الطائرة أو في غيرها، وعلى المسلم أن يعين أخاه في الحق وليس له أن يعينه في الباطل، وعليه أن يذب عن عرضه، فلا ينبغي له أن يجلس مع المغتابين بل ينكر عليهم ويعظهم ويذكرهم حتى لا ...

حكم من انقلبت سيارته وهو يقودها فمات بعض من كان معه

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فالجواب أيها السائل! ينبغي أن تعلم أن الشيء في ذمة أمثالك وأنت أعلم بالواقع، فإن كنت تعلم أن الحادث بأسباب سرعتك أو لأن الكفر رديء وأنت ...

حكم من شربت دواءً أدى إلى سقوط جنينها

الجواب: يسأل الأطباء المختصون عن هذا الشيء، فإذا كانوا يرون أن شرب الخل يسقط الجنين فهذا عليها به الدية والكفارة؛ لأنها هي المباشرة وهي المخطئة حين أخذت الوصف من غير طبيب، وأما إن كان لا يضر الجنين في المعروف عند الأطباء فهذا أمر من الله وقدر من الله ...

حكم من أرسل إليه بمال ليحفظه فسرق منه

الجواب: هذا الأمر بينك وبينه؛ إن سامحته فلا بأس وإن لم تسامحه فبينكما المحكمة تنظر المحكمة في دعواه وفي حجته وفي كيفية السرقة وتحكم بعد ذلك. نعم. المقدم: بارك الله فيكم.

كفارة القتل الخطأ

الجواب: مادام الحال كما ذكرت فليس عليك شيء؛ لأنك لم تتعمدي قتلها ولم تتسبي في قتلها، مادمت لم تنامي عليها ولم تضعي عليها شيئاً يقتلها، وإنما ماتت بشيء لا تعلمينه فليس عليك شيء. أما إذا كنت تعلمين شيئاً سبب موتها بأن جعلت عليها شيئاً ثقيلاً غطها حتى ماتت، ...

موقفنا من دخول رجل غريب على امرأة في بيتها منفردين

الجواب: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله وخيرته من خلقه وأمينه على وحيه نبينا وإمامنا وسيدنا محمد بن عبد الله وعلى آله وأصحابه ومن سلك سبيله واهتدى بهداه إلى يوم الدين. أما بعد: فالواجب على المسلمين التعاون على البر والتقوى والأمر ...

ما يجب على من قاد سيارة وسقط منها شخص فمات

الجواب: هذا يتعلق بالمحكمة، يتعلق بالمحكمة والدوائر الحكومية المتعلقة بهذا الأمر؛ حتى يوجه إلى ما يجب في حقه، .... تعرف الجنازة، ويعرف المستحقون للدية، وهو عليه الكفارة إذا كان تساهل في الأمر؛ لأن عليه أن يجتنب الحفر، ويتأمل الطريق، ويتباعد عن الأخطار، ...

الحكم على حديث: (حد الساحر ضربة ..)

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه، ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فهذا الحديث مروي عن النبي عليه الصلاة والسلام، ولكنه عند أهل العلم ضعيف الإسناد، والصحيح: أنه موقوف على جندب بن عبدالله البجلي ، وقيل: ...

حكم أم نامت دون قصد على طفلها فمات

الجواب: إذا كانت تعلم أنها قتلته بالنوم عليه، أو بطرح ثوب عليه يقطع نفسه أو ما أشبه ذلك فعليها الكفارة، أما إذا كانت لا تعلم فليس عليها شيء، فهذا يرجع إليها إن كانت تعلم أنها نامت عليه أو غطته بشيء ثقيل كالمطرحة أو الكنبل فقطع نفسه، عليها كفارة وهي: عتق ...

حكم من تساهل في صيام كفارة قتل الخطأ

الجواب: الواجب عليه الصوم، ويقال له: )إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ( [البقرة:173] وشديد العقاب أيضاً، قال تعالى: نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ [الحجر:49] وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الأَلِيمُ [الحجر:50] وقال سبحانه: غَافِرِ الذَّنْبِ ...

موت الطفل غرقاً دون تسببب الأم بذلك

الجواب: ليس عليك بأس والحمد لله؛ لأنك لم تتسببي بهذا، هذا شيء عادي، وتركتيه حتى ترجعي إليه وتنظري في أمره، والولد ليس عنده بل في مكان آخر، ولكن الله قدر أن يأتي إليه فلا يضرك، ولا حرج عليك إن شاء الله، ولا دية ولا كفارة والحمد لله، ونسأل الله أن يعوضكم ...

حكم غرق الطفلين دون تفريط من الأم

الجواب: ليس عليها شيء الحمد لله لأنها لم تتسبب في ذلك، إلا إذا وضعتهما على البركة وتركتهما فهذا تفريط، أما إذا كانا في البيت على المعتاد وذهبت إلى شغلها وهما ذهبا إلى البركة فليس عليها شيء والحمد لله، نعم. المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.