الجنايات والحدود

موت الطفل غرقاً دون تسببب الأم بذلك

الجواب: ليس عليك بأس والحمد لله؛ لأنك لم تتسببي بهذا، هذا شيء عادي، وتركتيه حتى ترجعي إليه وتنظري في أمره، والولد ليس عنده بل في مكان آخر، ولكن الله قدر أن يأتي إليه فلا يضرك، ولا حرج عليك إن شاء الله، ولا دية ولا كفارة والحمد لله، ونسأل الله أن يعوضكم ...

حكم غرق الطفلين دون تفريط من الأم

الجواب: ليس عليها شيء الحمد لله لأنها لم تتسبب في ذلك، إلا إذا وضعتهما على البركة وتركتهما فهذا تفريط، أما إذا كانا في البيت على المعتاد وذهبت إلى شغلها وهما ذهبا إلى البركة فليس عليها شيء والحمد لله، نعم. المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم. 

حكم المرأة إن مات ولدها وشكت أنها كانت سبباً في موته

الجواب: إذا كنت لا تعلمين شيئاً حصل منك سبب وفاتها فليس عليك شيء، الأصل السلامة والعافية، أما إذا كنت تعلمين أنك غطيت وجهها بشيء ثقيل حتى ماتت بسببه فعليك الكفارة، وأما الأصل فالسلامة والعافية الحمد لله، إذا كنت لا تعلمين شيئاً فليس عليك شيء. والحمد ...

حكم من سقط ولدها من يديها فمات

الجواب: نرجو ألا يكون عليها شيء؛ لأنها مصلحة أرادت خيراً فلا شيء عليها، وهو الذي فعل هو الذي رمى بنفسه، وحرص على التخلص منها فلا يضرها إن شاء الله؛ لأنها لم ترمه هي ولم تعرضه للرمي، إنما رفعته فتملص منها بالقوة حتى طرح نفسه، نرجو ألا يكون عليها شيء.

حكم من ماتت ابنتها بسبب انسكاب القهوة عليها

الجواب: إذا كان الواقع هو ما ذكر فليس عليها شيء إن شاء الله، ليس عليها لأنها لم تفعل ما يوجب موتها، فليس عليها إن شاء الله شيء، ونسأل الله أن يعوضها خيراً. المقدم: اللهم آمين، جزاكم الله خيراً، وأحسن إليكم.  

حكم من تسبب في موت ولده بغرق أو نحوه

الجواب: إذا كانت وفاته غرقًا بأسبابك أنت وضعته حول الماء حتى سقط فيه، فأنت عليك الصيام إن لم تستطع العتق، وإلا فالواجب العتق، فإذا لم يتيسر العتق تصوم شهرين متتابعين ستين يومًا، فكمل كملها واستعن بالله، ولو كنت تأخرت، فالواجب عليك البدار، ولكن تستغفر ...

حكم امرأة نامت على ولدها فقتلته وهي لا تعلم

الجواب: إذا كانت تعلم أنها السبب فعليها الكفارة، وعلى العاقلة الدية (العصبة) الأقرب فالأقرب، إذا كانت تعلم أنه مات بأسباب نومها عليه؛ لأنها قتلته قتل خطأ، والخطأ فيه الكفارة والدية، الدية على العاقلة (العصبة) والكفارة عليها، وهي عتق رقبة مؤمنة، فإن ...

حكم من تاب بعد إقامة الحد عليه

الجواب: السارق متى قطعت يده فهي كفارة له، فالحد كفارة، فإذا لم يسرق بعد ذلك فالحد كفارة له عن السرقة، وإذا تاب مع الحد فهو خير إلى خير وطهرة إلى طهرة، الله جعل الحدود كفارة، فالمقتول قصاصًا كفارة، والمقتول في حد الزنا بالرجم كفارة، والمقطوع في السرقة ...

واجب من داس شخصاً بسيارته ففر ولم يدر ما مصيره

الجواب: الواجب عليك التوبة إلى الله سبحانه من السرعة ومن الشرود من الحادث، عليك التوبة إلى الله من ذلك بالندم الصادق والعزيمة أن لا تعود، وعليك أن تجتهد في البحث عن الرجل حسب طاقتك، فإن علمت أنه مات أديت ديته وعليك الكفارة، وإن سلم فالحمد لله، الواجب ...

حكم من تاب من ذنب يستحق القصاص أو التعزير

الجواب: من توبته في القصاص أن يمكن من نفسه حتى يرضى صاحبه أو يقتص، أما بقية المعاصي إذا تاب إلى الله فالله يعفو عنها ، لكن إذا كان الحق للمخلوق كالسرقة والقتل ونحوه فهذا لابد من إعطاء المخلوق حقه، فإن لم يعطه حقه فالتوبة تسقط عنه حق الله وتسقط عنه خطر ...

حكم العقاب الأخروي للعاصي الذي أقيم عليه الحد في الدنيا

الجواب: نعم يكفي، النبي ﷺ لما ذكر الشرك وجملة من المعاصي قال في ذلك فما أدركه الله في الدنيا كان كفارة له فإذا أقيم الحد في الدنيا كان كفارة له إذا مات على ذلك ولم يعد إلى الذنب، أما إذا عاد إليه يؤخذ بالآخر إذا عاد إليه ولم يتب يؤخذ بالآخر والأول كفاه ...

مقدار دية الرجل ودية المرأة والطفل

الجواب: دية الرجل مائة ناقة، والمرأة خمسين النصف والطفل مثل الرجل، إن كان رجل فهو مائة وإن كان امرأة فهو خمسين، والطفل مثل الكبير، ومقدارها في المملكة العربية السعودية الآن مائة ألف بالقيمة بدلاً من مائة الناقة؛ لأن مائة الناقة ذات أنواع على أنواع، ...

حكم من مات بماس كهربائي

الجواب: إذا كان الواقع كما ذكره السائل فيرجى له الشهادة، وليس بقتل متعمد، وليس على كل منهما شيء؛ لأنهما لم يتعمدا، نسأل الله السلامة. نعم. المقدم: اللهم آمين جزاكم الله خيرا. 

مقدار دية المقتول خطأ

الجواب: الدية في الخطأ وفي العمد وشبه العمد كلها مائة من الإبل في حق المسلم مائة من الإبل تختلف أنواعها، والقضاة يعرفون أنواعها، والذي يبتلى بشيء من ذلك يرجع المحكمة وتعطيه الطريق المتبع، لكنها مقدرة الآن بمائة ألف ريال، في حق الرجل، وفي حق المرأة خمسين ...