التشهد والتسليم

حكم زيادة "وبركاته" في السلام مِن الصلاة

جاء في بعض الروايات، لكن أصح منها: ورحمة الله الذي عليه العمل الآن عن الشذوذ والاختلاف..... جاءت في بعض الروايات زيادة "وبركاته" لكن تَرْكُها أوْلى، العمل بالشيء الذي عليه عمل المسلمين الآن هو أوْلى (السلام عليكم ورحمة الله) كما في حديث جابر ...

حكم زيادة "وبركاته" في التسليم من الصلاة

جاءت في هذا أحاديث، ذكر الحافظ في البلوغ أنها صحيحة، لكن جماعة آخرون قالوا أنها شاذة، فالأَوْلى الاقتصار على (ورحمة الله) على ما عليه العمل الآن؛ لأن هذا هو الثابت في صحيح مسلم من حديث سَمُرَة: كانوا إذا سلموا يقولون: السلام عليكم ورحمة الله، في الصلاة.

حكم زيادة "وبركاته" في السلام من الصلاة

جاءت في بعض الروايات، في بعضها ضعف، والأقرب الاقتصار على "رحمة الله" كما روى سمرة قال: كان النبي ﷺ يقول: السلام عليكم ورحمة الله، السلام عليكم ورحمة الله. س: "بركاته" هذه ضعيفة؟ الشيخ: نعم شاذة، السلام من الصلاة أن يقول: "السلام عليكم ...

هل التعوذ من أربع في التشهد واجب أم سنة؟

عند الجمهور سنة، ويروى عن طاوس أنه كان يأمر ابنه بالإعادة إذا تركها لأن الرسول ﷺ أمر بها: إذا تشهد أحدكم فليستعذ بالله من أربع فينبغي للمؤمن ألا يدعها وإن كان الجمهور يرونها سنة، لكن ينبغي له ألا يدعها؛ لأن الرسول أمر بها عليه الصلاة والسلام.

هل يصح قول "السلام على النبي"؟

هذا من اجتهاده، النبي علّمهم ولم يقل لهم هذا، علمهم أن يقولوا: السلام عليك أيها النبي، هذا تعليم منه ﷺ، فالسنة أن يقول: السلام عليك أيها النبي، كما علمهم النبي ﷺ.

حكم "السلام عليك أيها النبي" بعد موتهﷺ

لا، هذا من اجتهاد ابن مسعود، والنبي علَّمهم ولم يقل لهم هذا، النبي علَّمهم أنهم يقولون: السلام عليك أيها النبي، وهو يعلم أنه يموت عليه الصلاة والسلام، وهم يقولونه وهم غائبون؛ الذين في العراق، والذين في الشام، والذين في اليمن يقولون هذا وهم غائبون ...

حكم زيادة "في العالمين" في التشهد

هذه في الصلاة على النبي ﷺ، هذه ما هي في التشهد، في الصلاة على النبي ﷺ، إذا قال: "في العالمين" لا بأس، جاء في رواية أبي مسعود: "اللهم صلِّ محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما صليتَ على آل إبراهيم، وبارك على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما باركتَ على آل إبراهيم في العالمين ...

حكم الإشارة في التشهد لمن سبابته مقطوعة

الظاهر -والله أعلم- أنه إذا أشار بالوسطى أو بالإبهام فكله خير إن شاء الله، المقصود الإشارة إلى التوحيد، فإذا أشار بما بقي منها كفى، إذا كان بقي منها شيء وأشار بالباقي كفى.

حكم الالتفاف عند السلام وصفته

سنة مستحبَّة، إذا سلَّم ولم يلتفت أجزأه. س: مَن يفصل يقول: يُسلم أمامه، ثم يقول: وعليكم ورحمة الله ..؟ ج: لا، السنة [أن] يلتفت للسلام كله، السنة أن يلتفت له، السلام عن يمينه، وعن شماله، هذا هو الثابت في الأحاديث الصَّحيحة. س: الالتفات في التَّسليم هل يكون ...