قضاء الفوائت

متى ينتهي وقت صلاة العشاء؟

الجواب: في نصف الليل، إذا انتصف الليل هذه النهاية، وقت النبي ﷺ صلاة العشاء إلى نصف الليل، كما في حديث عبد الله بن عمر وقت العشاء إلى نصف الليل، والليل يختلف، فإذا كان الليل عشر ساعات، بمرور خمس من الليل انتهى النصف، وإذا كان الليل اثنا عشر مرور ست ساعات ...

حكم من صلى العصر ثم تذكر أنه لم يصل الظهر

الجواب: يصلي الظهر، إذا كان ما تذكر إلا بعد الصلاة يصلي الظهر، أما إذا تذكر وهو في الصلاة يتمها نافلة، ثم يصلي الظهر، ثم يصلي العصر، أما إذا كان ما ذكر إلا بعد العصر، بعدما صلى فإنها تجزؤه ويصلي الظهر والحمد لله. رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا ...

ما حكم من دخل مع المنفرد بنية الجماعة

الجواب: الواجب على المؤمن أن يسارع حتى يحضر الجماعة وحتى يشارك في الجماعة في بيوت الله ، ولا يجوز له التأخير بغير عذر شرعي، بل تجب المبادرة حتى يشارك مع إخوانه المسلمين ويحضر الجماعة مع إمام المسجد؛ لقول النبي ﷺ: من سمع النداء فلم يأت فلا صلاة له ...

حكم قضاء الصلاة لمن لم يكن يصلي

الجواب: ليس عليك إعادة، التوبة تجب ما قبلها، والإسلام يهدم ما كان قبله، والحمد لله، ما دمت رجعت إلى دين الله، وأسلمت وتبت, فالذي مضى ليس عليك قضاء، ولكن عليك لزوم التوبة, والاستقامة, وكثرة العمل الصالح، والاستغفار، وأبشر بالخير، أبشر بالخير، التوبة ...

هل يدخل مع الإمام إذا لحقه في التشهد الأخير أم يصلي مع جماعة ثانية؟

الجواب: الأمر واسع -إن شاء الله- لكن الأقرب -والله أعلم- الدخول مع الإمام؛ لأن النبيﷺ قال: فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا ولم يستثني شيئاً فهذا يدل على أنهم إذا أدركوا الركعة الأخيرة بعد الركوع أو في السجود أو في التشهد دخلوا معه, وإن صلوا جماعة ...

حكم صلاة المسبوق إذا سها الإمام فزاد ركعة

الجواب: إذا أدرك ثلاثاً من الصلاة وسها الإمام وقام إلى الخامسة فإنه لا يقوم معه لا هو ولا من عرف أنه ساهي يجلسون ينبهونه سبحان الله، سبحان الله حتى يرجع وإن لم يرجع لم يتابعوه ما داموا يعلمون أنها زائدة فإن تابعوه جاهلين بالزيادة أو جاهلين بالحكم الشرعي ...

كيف يكون قضاء الصلاة الفائتة

الجواب: من كان عليه صلوات يقضيها كما لو أداها إن كانت جهرية قضاها جهراً كالفجر, والعشاء, والمغرب وإن كانت سرية قضاها سراً كالظهر, والعصر يقضيها كما يؤديها في وقتها هذا إذا كان تركها نسياناً, أو عن نوم, أو عن شبهة مرض يزعم أنه لا يستطيع فعلها وهو في المرض ...

ما حكم قضاء سنة الفجر والوتر؟

نعم، إذا فاتت سنةُ الفجر تُقْضَى بعد الصلاة، أو بعد طلوع الشمس وارتفاعها، هذا هو السُّنة، هذا هو الأفضل. وهكذا الوتر: إذا فات في الليل السُّنة أن يُصلِّي المؤمنُ والمؤمنة في النهار مثلما كان يُصلي بالليل، لكن لا يُوتر، يشفع، إذا كان يُصلي خمسًا صلَّى ...

ما حكم قضاء الصلاة لمن زال عقله عدة أيام؟

ما دام عقلها مختلًّا ما عليها شيء، إذا كان عقلها لا يزال ثلاثة أيام مختلًّا لا، الصواب أنه في حدود ثلاثة أيام الإغماء، وبعض أهل العلم قال: في حدود يوم وليلة فقط، إذا زاد صار حكمه حكم المجنون، أما ثلاثة أيام فالأحوط القضاء، كما يُروى عن عمار أنه أُغمي ...

حكم قضاء الصلاة للمجنون والمُغْمى عليه

المجنون لا، ما هو مُكلَّف، إن صار مجنونًا قبل دخول الوقت رُفع عنه التكليف، أما النائم يقضي، والمُغمَى عليه يشبه النائم، إذا أفاق يقضي في اليوم أو اليومين أو الثلاث، كما رُوي عن عمار بن ياسر  وجماعة، وقال بعض أهل العلم: إن أُغمي يومًا كاملًا فلا قضاء، ...

هل يقضي الصلاة مَن تركها تعمدًا؟

هذا إن قلنا: كفر، فلا قضاء عليه، وإن قلنا: لم يكفر، يقضي؛ لأنَّه من باب إن كان يقضي مَن نام فالذي يتركها عمدًا من باب أولى أن يقضي، عند الجمهور يقضي. س: لو ترك حتى فرضًا واحدًا؟ ج: ظاهر الحديث عام، إذا تعمَّده حتى خرج الوقت.

هل صح تحديد قضاء الفوائت بثلاثة أيام؟

لا، هذا يُروى عن عمار  لما أُغمي عليه، وعن سمرة بن جندب ، وعن عمران ، ولم أقف على أسانيدها، لكن ذكروها عن الثلاثة، حتى الآن لم أقف على أسانيدها عنهم، لكنه قريب، قول قريب؛ لأنَّ ثلاثة أيام علّق بها أحكام، مثل: الخيار ثلاثة أيام، ومثل أشياء كثيرة علّق ...

هل تكون الصلاة قضاءً أم أداءً لمن نام عنها؟

نعم، إن كان في الوقت فهو أداء، وإن كان في خارج الوقت يُسمَّى: قضاء، هذا أمر اصطلاحي، أمر سهل، المقصود البدار، الواجب عليه البدار، سواء سُمي: قضاء أو أداء، الأمر في هذا واسع.

ما حكم قضاء الصلاة لمن تركها متعمدًا؟

هذا شيء آخر، هذا ينبني على القول بالكفر: إذا تركها عمدًا؛ كَفَر ولا قضاء، إذا قلنا بكفره لم يقضِ، عليه التوبة فقط، أما إذا قلنا: لا يكفر، فعليه القضاء. أما النوم عن الصلاة فليس بكفرٍ، مَن نام عن الصلاة أو نسيها معذور، لكن لا يجوز التَّعمُّد، النبي ...

ما صحة القول بقضاء الصلاة في نفس وقتها؟

لا، غلط، النبي عليه السلام قال: مَن نام عن الصلاة أو نسيها فليُصلها إذا ذكرها، ما بعد كلام النبي ﷺ شيء. س: استدل بقوله عليه الصلاة والسلام: إنَّ لله عملًا بالنهار لا يقبله..؟ ج: لا، هذا كلام باطل، هذا تشبيه، النبي عليه الصلاة والسلام كلامه صريح: مَن ...