قضاء الفوائت

هل يُؤذَّن للصلاة الفائتة؟

القاعدة الأذان، إذا كان قد خرج الوقت. أما إذا كان في الوقت فقد أذن الناس ويكفي، ويقيم، والحمد لله. أما إذا استيقظ بعد الشمس فالسُّنة أن يؤذن ويقيم.

حكم قضاء الصلوات والصيام التي فات الإنسان بسبب تفريطه

الجواب: الصواب التوبة كافية إن شاء الله، ولا قضاء عليك امرأة، لا قضاء عليك والحمد لله، التوبة كافية، يقول النبي ﷺ التوبة تجب ما قبلها). والتائب من الذنب كمن لا ذنب له، فلا قضاء عليك لا للصلاة ولا للصيام؛ لأن ترك الصلاة كفر، والكافر إذا أسلم لا يقضي ...

من توفي وعليه صيام أيام أفطرها للسفر، هل يصوم عنه ورثته

الجواب: نعم، إذا كان فرط، إذا كان قدم ولا صام، فالسنة أن يصوموا، أما إذا كان مات في السفر، أو مات من حين قدم مثل الذي مات لمرضه، أو من حين شفي مات، ما أمكن أن يقضي فهو معذور لكن إذا فرط المريض، أو المسافر، إذا شفي المريض قدم من السفر، ولكن تساهل ما صام، ...

ماذا يجب على من أفطر رمضان متعمدا منذ سنوات متعددة؟

الجواب: الواجب عليك التوبة إلى الله - سبحانه - ، والندم على ما مضى منك من التقصير ، والمسلم إذا عصى ربه ثم ندم وتاب تاب الله عليه يقول الله سبحانه: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [(31) سورة النــور]. ويقول ...

قضاء الصلاة في حق من تركها عمداً

الجواب: ليس عليك قضاء والتوبة تجب ما قبلها والحمد لله؛ لأن ترك الصلاة كفر، ولا خلاص منها إلا بالتوبة، ما دمت تبت من ذلك والحمد لله فلا قضاء عليك، التوبة تجب ما قبلها، لأن من ترك الصلاة كفر، فإن تاب ورجع إلى الحق والهدى فليس عليه قضاء. ولم يأمر النبي ...

من ترك الصلاة والصيام جهلا هل يعيد

الجواب: التوبة كافية، فمن كان لا يصلي ولا يصوم ثم تاب التوبة كافية، وليس عليها قضاء، والحمد لله، يقول جل وعلا: قُل لِلَّذِينَ كَفَرُواْ إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ [(38) سورة الأنفال]، ويقول النبي ﷺ: التوبة تجب ما قبلها. فالكافر ...

الترتيب بين الصلوات

الجواب: لا بد من الترتيب، يصلي العصر ثم يصلي المغرب، ما هو معذور في هذا يقدم المغرب؛ ولهذا لما فاتت النبي ﷺ الله عليه وسلم صلاة العصر في يوم الأحزاب، صلاها ثم ﷺ المغرب عليه الصلاة والسلام، صلاها بعد المغرب ثم ﷺ المغرب. فالحاصل أنه لو نام عن العصر أو ...

حكم من فاتتها الصلاة قبل الولادة بسبب الإغماء

الجواب: تقضي الصلاة إذا طهرت، لأنها مثل ما تقدم يومين ثلاثة مثل النوم، فالأرجح أنها تقضي يُشبَّه بالنوم، وروي عن بعض الصحابة أنه أغمي عليه يومين أو ثلاثة فقضى. المقدم: جزاكم الله خيرًا سماحة الشيخ.