حمل الميت ودفنه

إنزال المرأة في قبرها من غير محارمها جائز

ج: ليس في إنزال المرأة في قبرها حرج إذا أنزلها غير محارمها، وإنما يشترط المحرم للسفر بالمرأة لا لإنزالها في قبرها. والله ولي التوفيق[1]. نشرت في (كتاب الدعوة)، الجزء الثاني، ص140. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 13/ 192). 

حكم توجيه الميت في قبره إلى القبلة

ج: هذا من المشروع؛ لحديث: الكعبة قبلتكم أحياء وأمواتًا ويجعل على جنبه الأيمن ووجهه إلى القبلة[1]. من ضمن أسئلة مقدمة لسماحته من الجمعية الخيرية بشقراء. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 13/ 192).

المشروع توجيه الميت في قبره إلى القبلة

ج: المشروع توجيه الميت في قبره إلى القبلة؛ لقول النبي ﷺ في الكعبة: إنها قبلتكم أحياء وأمواتًا[1] فالواجب على القائمين على حفر القبور وعلى المسلمين عمومًا أن يراعوا ذلك؛ عملًا بالحديث المذكور. وفق الله المسلمين لكل خير[2]. رواه أبو داود في (الوصايا 9 ...

حكم كشف وجه الميت إذا وضع في اللحد

ج: لا يكشف، بل يغطى كله إلا المحرم فيكشف وجهه ورأسه لقول النبي ﷺ لما سئل عن مُحْرِمٍ توفي يوم عرفة: اغسلوه بماء وسدر وكفنوه في ثوبيه ولا تخمروا رأسه ولا وجهه فإنه يبعث يوم القيامة ملبيًا[1] متفق على صحته واللفظ لمسلم[2]. رواه الإمام أحمد في (مسند بني ...

حكم كشف وجه الميت

ج: ليس لهذا أصل، وهذا جهل لا أساس له[1]. هذا السؤال من ضمن أسئلة مقدمة لسماحته من الجمعية الخيرية بشقراء. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 13/ 195).

حكم الأذان والإقامة في قبر الميت عند وضعه فيه

ج: لا ريب أن ذلك بدعة ما أنزل الله بها من سلطان؛ لأن ذلك لم ينقل عن رسول الله ﷺ ولا عن أصحابه ، والخير كله في اتباعهم وسلوك سبيلهم، كما قال الله سبحانه: وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ ...

ما يقال عند دفن الميت

ج: هذا سنة، ويقول معه: بسم الله والله أكبر[1]. من ضمن أسئلة مقدمة لسماحته من الجمعية الخيرية بشقراء. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 13/ 196). 

القراءة في تربة القبر ثم حثوها على كفن الميت بدعة منكرة

ج: هذا شيء لا أصل له، بل هو بدعة منكرة، لا يجوز فعلها ولا فائدة منها؛ لأن النبي ﷺ لم يشرع ذلك لأمته، وإنما المشروع أن يغسل المسلم إذا مات، ويكفن، ويصلى عليه، ثم يدفن في مقابر المسلمين، ويشرع لمن حضر الدفن أن يدعو له بعد الفراغ من الدفن بالمغفرة والثبات ...

حكم وضع الحصباء على القبر ورشه بالماء

ج: هذا مستحب إذا تيسر ذلك؛ لأنه يثبت التراب ويحفظه، ويروى أنه وضع على قبر النبي ﷺ بطحاء، ويستحب أن يرش بالماء حتى يثبت التراب ويبقى القبر واضحًا معلومًا حتى لا يمتهن[1]. من ضمن أسئلة مقدمة لسماحته من الجمعية الخيرية بشقراء. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ...

حكم نقل نصيبة قبر قديم إلى قبر حديث

ج: الذي يظهر لي من الشرع المطهر أن ذلك لا يجوز؛ لأنها علامة على القبر الأول، إذا رآها الناس احترموه فلم يطأوه ولم يجلسوا عليه ولم يضعوا عليه قذرًا، فنقلها إضاعة لحرمته، والقبر الجديد ليس بضرورة إليها، بل يمكن أن يجعل عليه نصيبة أخرى، فإن لم يوجد شيء ...

لا بأس بوضع علامة على القبر

ج: لا حرج إذا كانت من حجر أو عظم أو حديد فهذا لا بأس به كما علم النبي ﷺ قبر عثمان بن مظعون[1]. مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز (13/ 199).

لا بأس بوضع العلامة على القبر

ج: لا بأس بوضع علامة على القبر ليعرف كحجر أو عظم من غير كتابة ولا أرقام؛ لأن الأرقام كتابة، وقد صح النهي من النبي ﷺ عن الكتابة على القبر، أما وضع حجر على القبر أو صبغ الحجر بالأسود أو الأصفر حتى يكون علامة على صاحبه فلا يضر؛ لأنه يروى أن النبي ﷺ علم على ...