حمل الميت ودفنه

حكم الوصية بالدفن في مكان معين، وحكم تنفيذها

الجواب: لا بأس أن يوصي أن يدفن في المقبرة الفلانية أو بجوار فلان؛ لأنه قد يكون له قصد في ذلك لأنهم من الصلحاء والأخيار، فلا بأس أن يدفن مع الصلحاء والأخيار، وإن أوصى بذلك فلا بأس، وعلى الوصي أن ينفذ هذه الوصية إذا استطاع تنفيذها إذا تيسر تنفيذها، أما ...

حكم رفع الصوت عند تشييع الجنازة والضحك وصنع الطعام

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فاتباع الجنازة ورفع الأصوات بالذكر أو الصلاة على النبي ﷺ لا أعلم له أصلًا في الشرع، بل السنة خفض الصوت في هذه الحالة، وأن الإنسان ...

حكم دفن تارك الصلاة في مقابر المسلمين

الجواب: الواجب أن تكون المقبرة خاصة بالمسلمين، وإذا عرف أن الرجل لا يصلي يدفن في محل آخر غير مقبرة المسلمين، هذا هو الأرجح، في محل بعيد وإن ووسي في أرض ميتة حتى لا يعرف فلا بأس، مثل الكافر المعروف النصراني واليهودي والشيوعي يدفنوا في محل بعيد عن مقبرة ...

حكم كشف وجه الميت بعد الصلاة عليه

الجواب: هذا لا أصل له، أقول: ليس له أصل هذا، والسنة أن يدفن مغطى الكفن كله، وجهه وغير وجهه، السنة أن يكون الكفن عامًا، وأن لا يكشف وجهه ولا غيره، أما ما دام بينهم فكشفوه ليسلم عليه من هو من محارمه إن كان زوجته أو أخواته، أو يسلم عليه الرجل إذا كان رجلًا؛ ...

حكم وضع الورود على النعش ورفع الصوت بالتهليل عند التشييع

الجواب: كل هذا لا أصل له، وضع الورود على النعش وعلى الميت كل هذا لا أصل له، إنما السنة تطييبه، بعدما يغسل يطيب ويكفن هذا السنة، أما طرح الأوراد أو الأطياب على النعش أو كذا هذا لا أصل له. كذلك رفع الصوت بالتسبيح أو بالتهليل أو بالتحميد أو بالتكبير لا ...

هل يتأذى المحسن بعذاب المسيء إذا كانا في قبر واحد؟

الجواب: السنة أن يقبر كل إنسان على حدة مع القدرة إذا اتسعت الأرض وأمكن قبر كل واحد على حدة، فهذا هو السنة كما كان النبي ﷺ في البقيع يقبرون الموتى، هكذا كل واحد على حدة، أما إذا حصل ضرورة ولم يوجد مكان إلا هكذا فلا حرج، وكل يؤخذ بذنبه، المحسن يجازى بإحسانه ...

حكم رفع الصوت بالذكر عند تشييع الجنازة

الجواب: ليس عليه دليل، السنة في هذا كان السلف إذا اتبعوا جنازة يسرون ويخشعون، ويتذكرون الموت وما بعده، فالسنة في مثل هذا عدم الكلام، والتفكر في المصير وما يكون بعد الموت، وكيف يسأل الميت في قبره، حتى يكون الإنسان متأثرًا بهذا المحضر، أما أن يقول: ...

حكم حمل الجنازة على السيارة وفتح مكبرات الصوت بالقرآن

الجواب: هذا لا أصل له، كونه يضع مكبر على السيارة اللي فيها الجنازة، ويقرأ القرآن، أو يذهب بالمسجل ويقرأ القرآن عند القبور فهذا بدعة لا أصل لها، ولا ينبغي فعل ذلك، ولم يشرع الله القراءة عند القبور، ولا الدعاء عندها يتحرى هذا، إنما يدعو في أثناء الزيارة ...

حكم تلقين الميت بعد دفنه

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه، ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فالتلقين للميت بعد الدفن لم يثبت عن النبي ﷺ، ولا عن أصحابه ، وإنما ورد في حديثٍ موضوع، رواه الطبراني من حديث أبي أمامة الباهلي، وهو ...

حكم قراءة الفاتحة والصلاة على النبي ﷺ أثناء دفن الميت

الجواب: هذا بدعة، كونه يقول لهم: اقرءوا الفاتحة، أو يقرأها عند الدفن هذا بدعة، وإنما يقول عند الدفن: باسم الله وعلى ملة رسول الله. أو يقول: صلوا على النبي، يرى أن هذا قربة في هذا المكان ما يصلح؛ لأن تخصيص بقعة بأن يقال فيها: صلوا على النبي أو عند عمل خاص ...

مشروعية الإسراع بالجنازة

الجواب: السنة الإسراع بالميت، هذه السنة، النبي  قال: أسرعوا بالجنازة، فإن تكن صالحة فخير تقدمونها إليه، وإن تكون سوى ذلك فشر تضعونه عن رقابكم لكن سرعة لا تؤذي الحاملين، ولا التابعين، سرعة متوسطة ليس فيها أذى لحامليها، وليس فيها أذى للمشيعين، ولو ...

حكم التوابيت والأضرحة للموتى في المساجد

الجواب: السنة الدفن في الأرض لا في تابوت، ولا في غيره من الصناديق، ولا يجصص القبر ولا يزفلت، ولا يوضع فيه شيء آخر من الحديد أو الألواح أو غير ذلك، السنة أن يدفن الميت في الأرض كما دفن ﷺ في الأرض ودفن الصحابة في الأرض، وهكذا غيرهم، يحفر لهم في الأرض ويلحد ...

حكم صلاة الجنازة في المقبرة والتهليل عند الدفن

الجواب: أما الصلاة على الميت في المقبرة فلا بأس، فقد صلى النبي ﷺ على قبر بعدما دفن، لكن الأفضل أن يصلى عليه في المصلى المعد للجنازة أو المساجد حتى يصلي عليه جمع غفير من الناس، الأفضل لأهله أن يقدموه للمسلمين يصلون عليه في المساجد أو في المصلى المعد ...

المشروع عند رؤية الجنازة

الجواب: لا أعلم له أصلًا، لكن السنة إذا رأوها أن يقوموا النبي ﷺ قال: إذا رأيتم الجنازة فقوموا؛ فإن للموت فزعًا فالأفضل أن يقوم إذا رآها حتى تخلفه حتى تتجاوز وليس بواجب؛ لأن الرسول ﷺ قام وقعد؛ دل على أنه ليس بواجب القيام لكن سنة، أما الإشارة بالأصبع ...