الحكم على الأحاديث

حديث: «من زارني  بالمدينة محتسبًا كنت له شفيعًا...»

الجواب: هذا الحديث رواه ابن أبي الدنيا عن طريق أنس بن مالك عن النبي ﷺ بهذا اللفظ، وفي إسناده سليمان بن زيد الكعبي وهو ضعيف الحديث، ورواه أبو داود الطيالسي عن طريق عمر وفي إسناده مجهول، هذا وقد وردت أحاديث صحيحة في الحث على زيارة القبور عامة؛ للعبرة ...

الكلام على حديث خالد بن الوليد في سؤاله للنبي عليه الصلاة والسلام عن بضع وعشرين مسألة

الجواب: هذا الحديث جاء في (كنز العمال) باختلاف عما جاء هنا ونصه: كما جاء في الجزء 16 من كتاب (كنز العمال) تحت الرقم 44154 قال الشيخ جلال الدين السيوطي رحمه الله تعالى: وجدت بخط الشيخ شمس الدين بن القماح في مجموع له عن أبي العباس المستغفري قال: قصدت مصر أريد ...

شرح حديث: «من أفطر في رمضان متعمدًا لا يقبل الله منه صومًا...»

الجواب: الحديث المذكور ضعيف والتوبة مقبولة إذا استوفت شروطها، فإذا تاب توبة صادقة فإنها تُقبل، وعليه القضاء لذلك اليوم الذي أفطره فقط، أما الحديث المذكور فهو ضعيف كما تقدم ولا تقوم به الحجة، وعليه التوبة وليس عليه إلا قضاء ذلك اليوم الذي أفطره والتوبة ...

ما صحة حديث: «لولا محمد ما خلقتك»

الجواب: قلت: هذا الحديث موضوع كما أوضح ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله؛ لأن الله سبحانه إنما خلق الجن والإنس ليعبد وحده لا شريك له، ومن جملة الإنس آدم عليه الصلاة والسلام، والله ولي التوفيق[1].   أجاب عليه سماحته بتاريخ 14/5/1414هـ. (مجموع فتاوى ...

ما صحة حديث: «أنه عليه الصلاة والسلام أحرم بعدما صلى»؟

الجواب: لأن فيه خصيفًا الذي ذكر أنه أحرم بعدما صلّى رواه بعض أهل السنن لكنه ضعيف؛ لأن خصيفًا ضعيف سيء الحفظ. والمحفوظ أنه ﷺ إنما لبى بعدما ركب الراحلة[1]. من ضمن الأسئلة الموجهة لسماحته في درس بلوغ المرام. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 25/ ...

ما صحة حديث: «الزاد والراحلة» في الحج؟

الجواب: كلها ضعيفة لكن يشهد بعضها لبعض فهي من باب الحسن لغيره، وأجمع العلماء على المعنى، والأصل في ذلك قوله تعالى: وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا [آل عمران:97] فمن استطاع السبيل إلى البيت لزمه الحج، ومن ...

رأي ابن عباس رضي الله عنه فيمن أفرد الحج ولم يصحب الهدي

الجواب: هذا مشهور عن ابن عباس رضي الله عنهما، من طاف بالبيت وسعى بين الصفا والمروة ولم يكن معه هدي فقد حل، فهذا رأي له رضي الله عنه وأرضاه. والصواب أنه لا يتحلل إلا بالتحلل المعروف، فإن رأى التحلل حلق أو قصر وإلا فلا يحل ويبقى على إحرامه[1]. من ...

حديث في الأخذ من اللحية

الجواب: هذا الحديث باطل عند أهل العلم لا يصح عن النبي ﷺ، وقد تشبث به بعض الناس. وهو خبر لا يصح؛ لأن في إسناده عمر بن هارون البلخي وهو متهم بالكذب. فلا يجوز للمؤمن أن يتعلق بهذا الحديث الباطل، ولا أن يترخص بما يقوله بعض أهل العلم أو يفعله من تخفيف اللحية ...

الحكم على حديث (إن الله تعالى نظر إلى جوهرة فصارت حمراء...)

الجواب: هذا الكتاب لا يعتمد عليه وهو يشتمل على أحاديث موضوعة وأحاديث ضعيفة لا يعتمد عليها، ومنها هذان الحديثان فإنهما لا أصل لهما، بل هما حديثان موضوعان مكذوبان على النبي ﷺ، فلا ينبغي أن يعتمد على هذا الكتاب وما أشبهه من الكتب التي تجمع الغث والسمين، ...

رد على أخبار باطلة ومكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم

الجواب: هذه الأخبار التي ذكرها هذا الواعظ كلها باطلة، وكلها مكذوبة على النبي ﷺ، وكلها لا أصل لها، فلم يفعل عزاء لما توفيت خديجة رضي الله عنها، ولم يذبح ناقة، ولم يدع الناس إلى العزاء كما يفعل بعض الناس اليوم، كل هذا لا أصل له. رضي الله عن خديجة وأرضاها ...

ما صحة حديث: «إن الشيطان يلعب بالميت»؟

الجواب: هذا باطل ولا أصل له فيما نعلم من الشرع المطهر[1].   نشر في كتاب أحكام الجنائز إصدار الجمعية الخيرية بشقراء ص29، 30. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 26/341)

ما صحة حديث: «من صلّى عليّ يوم الجمعة مائتي مرة غفر الله ذنبه مائتي عام»؟

الجواب: هذا الخبر لا صحة له، بل هو موضوع مكذوب على النبي ﷺ ولا أصل له -عامل الله واضعه بما يستحق- وقد صح عن النبي ﷺ أنه حث على الصلاة عليه فقال: من صلى علي واحدة صلى الله عليه بها عشرًا[1]، وقد قال الله : إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى ...

 ما صحة حديث: «اثنتا عشر ركعة تصليها من الليل والنهار...»؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على رسوله الأمين وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين، أما بعد: فإن هذا الحديث ليس بصحيح بل هو موضوع ومكذوب على الرسول عليه الصلاة والسلام، وقد نبهنا على ذلك من مدة طويلة، ...

ما صحة حديث: «التمس لأخيك سبعين عذرًا»؟

الجواب: لا أعلم له أصلًا، والمشروع للمؤمن أن يحترم أخاه إذا اعتذر إليه ويقبل عذره إذا أمكن ذلك، ويحسن به الظن حيث أمكن ذلك، حرصًا على سلامة القلوب من البغضاء، ورغبة في جمع الكلمة والتعاون على الخير، وقد روي عن عمر  أنه قال: (لا تظن بكلمة صدرت من ...