الشرك وأنواعه

حكم تحكيم القوانين الوضعية والآراء بغير ما أنزل الله

ثم ما يتعلق بتحكيم الشريعة من جهة حكم من تركها وقد سمعتم في كلام المشايخ وأن من حكم القوانين وآراء الرجال وصرف حكم الله فله أربع حالات لا يخرج عنها: في ثلاثة حالات يكفر، وفي الحالة الرابعة يكون صاحب جريمة وكبيرة عظيمة يستحق عليها العقاب الشديد، ولكنه ...

حكم قول مطرنا بنوء كذا وكذا

وفي هذا الباب ما جاء في الحديث قول النبي ﷺ لما خطب الناس في يوم وعليهم مطر قال لهم عليه الصلاة والسلام يبين لهم ما قال ربنا  قال: قال أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر، فأما من قال مطرنا بنوء كذا وكذا، فذلك كافر بي مؤمن بالكوكب، وأما من قال مطرنا بفضل الله ...

سد الذرائع والوسائل المفضية إلى الشرك

أما بعد: فقد سمعنا جميعًا هذه الندوة المباركة العظيمة المتعلقة بموضوع عظيم، وهو موضوع سد الذرائع، والوسائل المفضية إلى الشرك، وقد تولاها صاحبا الفضيلة الشيخان: محمد بن حسن الدريعي، وصالح بن عبدالرحمن الأطرم، وقد أجادا وأفادا وأوضحا ما ينبغي إيضاحه ...

باب ما جاء في التطير

  وقول الله تعالى: أَلا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ  [الأعراف: 131]، وقوله: قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ  [يس: 19]. وعن أبي هريرة  أن رسول الله ﷺ قال: لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر أخرجاه. ...

حكم ترك الصلاة

ومن أهم ما وقع في الندوة ما سمعتم حول المحافظة عليها، وأن تركها والعياذ بالله ردة عن الإسلام عند جمع من أهل العلم، ترك الصلاة ردة كفر أكبر -نعوذ بالله-، ولو لم يجحد وجوبها، أما إذا جحد وجوبها وقال: إنها غير واجبة فهذا كافر عند جميع أهل العلم كافر بالنص ...

باب ما جاء في الذبح لغير الله

  وقول الله تعالى: قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لا شَرِيكَ لَهُ ۝ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ  [الأنعام: 162، 163] وقوله: فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ  [الكوثر: ...

باب من الشرك أن يستغيث بغير الله أو يدعو غيره

  وقول الله تعالى: وَلا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنْفَعُكَ وَلا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذاً مِنَ الظَّالِمِينَ ۝ وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ [يونس: 106، 107]. وقوله: إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ ...

باب قول ما شاء الله وشئت

  عن قُتيلة: أن يهوديا أتى النبي ﷺ فقال: إنكم تشركون، تقولون: ما شاء الله وشئت، وتقولون: والكعبة. فأمرهم النبي ﷺ إذا أرادوا أن يحلفوا أن يقولوا: ورب الكعبة، وأن يقولوا: ما شاء الله ثم شئت رواه النسائي وصححه. وله أيضا عن ابن عباس رضي الله عنهما: ...

الطيرة

وهكذا الطيرة نفسها ما أمضاك أو ردك، فالتطير بطائر أو بحمار أو بشهر أو بنوء أمر لا يجوز، والطيرة هي التي تمضيك، أو تردك عن حاجتك، فالذي يتطير بشوال أو بصفر أو بيوم الأربعاء يمتنع يقول: ما أتزوج في هذا، أو ما أسافر في هذا، من أجل اعتقاده الفاسد، فهذا نوع ...

من حديث: «مَا مِنْ عَبْدِ يَسْتَرْعِيهِ اللَّهُ رَعِيَّةً،...»

وفي اللفظ الآخر: إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق، ويقول ﷺ: أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر! فسئل عنه، فقال: الرياء وتمام الحديث يقول الله يوم القيامة: اذهبوا إلى من كنتم تراءون في الدنيا فانظر هل تجدون عندهم من جزاء فالواجب على المؤمن أن يحذر الشرك دقيقه ...

باب ما جاء في النشرة

  عن جابر : "أن رسول الله ﷺ سئل عن النُّشرة؟ فقال: هي من عمل الشيطان رواه أحمد بسند جيد، وأبو داود، وقال: سئل أحمد عنها فقال: ابن مسعود يكره هذا كله. وفي البخاري عن قتادة قلت لابن المسيب: "رجل به طب أو يؤخّذ عن امرأته أيحل عنه أو ينشر؟ قال: لا ...

النهي عن الطيرة والتشاؤم

وسمعتم من محاضرة الشيخ عبد الرحمن أن التشاؤم بصفر في الزواج أو في الأسفار أو في غير ذلك منكر من عمل الجاهلية قد أبطله النبي ﷺ بقوله: لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر، المشهور في تفسير الحديث أن المراد بصفر بهذا أن الرسول أبطل ما تظنه الجاهلية، وقيل: ...