الشرك وأنواعه

25- باب بيان شيء من أنواع السحر

باب بيان شيء من أنواع السحر قال أحمد: حدثنا محمد بن جعفر، حدثنا عوف، عن حيان بن العلاء، حدثنا قطن بن قبيصة عن أبيه أنه سمع النبي ﷺ قال: إن العيافة والطرق والطيرة من الجبت. قال عوف: العيافة: زجر الطير. والطرق: الخط يخط بالأرض. والجبت: قال الحسن: "رنة الشيطان" ...

26- باب ما جاء في الكهان ونحوهم

  روى مسلم في صحيحه عن بعض أزواج النبي ﷺ عن النبي ﷺ قال: من أتى عرافا فسأله عن شيء فصدقه لم تقبل له صلاة أربعين يوما. وعن أبي هريرة  عن النبي ﷺ قال: من أتى كاهنا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد ﷺ رواه أبو داود. وللأربعة والحاكم وقال: صحيح ...

27- باب ما جاء في النشرة

باب ما جاء في النشرة عن جابر : "أن رسول الله ﷺ سئل عن النُّشرة؟ فقال: هي من عمل الشيطان رواه أحمد بسند جيد، وأبو داود، وقال: سئل أحمد عنها فقال: ابن مسعود يكره هذا كله. وفي البخاري عن قتادة قلت لابن المسيب: "رجل به طب أو يؤخّذ عن امرأته أيحل عنه ...

28- باب ما جاء في التطير

باب ما جاء في التطير وقول الله تعالى: أَلا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ  [الأعراف: 131]، وقوله: قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ  [يس: 19]. وعن أبي هريرة  أن رسول الله ﷺ قال: لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا ...

29- باب ما جاء في الاستسقاء بالأنواء

باب ما جاء في الاستسقاء بالأنواء قول الله تعالى: وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ [الواقعة: 82]. وعن أبي مالك الأشعري  أن رسول الله ﷺ قال: أربع في أمتي من أمر الجاهلية لا يتركونهن: الفخر بالأحساب، والطعن في الأنساب، والاستسقاء بالنجوم، ...

35- باب ما جاء في الرياء

باب ما جاء في الرياء وقول الله تعالى: قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً [الكهف: ...

36- باب من الشرك إرادة الإنسان بعمله الدنيا

باب من الشرك إرادة الإنسان بعمله الدنيا وقوله تعالى: مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لَا يُبْخَسُونَ ۝ أُولَئِكَ الَّذِينَ لَيْسَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ إِلَّا النَّارُ ...

38- باب قول الله تعالى: فلا تجعلوا لله أنداداَ

  قال ابن عباس في الآية: "الأنداد: هو الشرك، أخفى من دببيب النمل على صفاة سوداء في ظلمة الليل". وهو أن تقول: والله وحياتك يا فلان، وحياتي، وتقول: لولا كليبة هذا لأتانا اللصوص. ولولا البط في الدار لأتانا اللصوص. وقول الرجل لصاحبه: ما شاء الله وشئت. ...

40- باب قول ما شاء الله وشئت

باب قول ما شاء الله وشئت عن قُتيلة: أن يهوديا أتى النبي ﷺ فقال: إنكم تشركون، تقولون: ما شاء الله وشئت، وتقولون: والكعبة. فأمرهم النبي ﷺ إذا أرادوا أن يحلفوا أن يقولوا: ورب الكعبة، وأن يقولوا: ما شاء الله ثم شئت رواه النسائي وصححه. وله أيضا عن ابن ...

46- باب قول الله تعالى: {فلما آتاهما صالحاً جعلا له شركاء فيما آتاهما..}

باب قول الله تعالى: {فلما آتاهما صالحاً جعلا له شركاء فيما آتاهما..} قال ابن حزم: اتفقوا على تحريم كل اسم معبد لغير الله كعبد عمرو، وعبد الكعبة، وما أشبه ذلك حاشى عبد المطلب. وعن ابن عباس في الآية: "قال لما تغشاها آدم حملت فأتاهما إبليس فقال: إني صاحبكما ...

5- من حديث (إن الحلال بين، وإن الحرام بين، وبينهما مشتبهات، لا يعلمهن كثير من الناس..)

بَابُ الزُّهْدِ والْوَرَعِ 1482- عَنِ النُّعْمَانِ بْنِ بَشِيرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ يَقُولُ -وأَهْوَى النُّعْمَانُ بِإِصْبَعَيْهِ إِلَى أُذُنَيْهِ: إِنَّ الْحَلَالَ بَيِّنٌ، والْحَرَامَ بَيِّنٌ، وبَيْنَهُمَا ...

7- من حديث: «مَا مِنْ عَبْدِ يَسْتَرْعِيهِ اللَّهُ رَعِيَّةً،...»

1498- وعَنْ مَحْمُودِ بْنِ لَبِيدٍ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَيْكُم الشِّرْكُ الْأَصْغَرُ: الرِّيَاءُ. أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ بإسنادٍ حَسَنٍ. 1499- وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: آيَةُ ...

01 من كتاب فتح المجيد، من باب: قول الله تعالى: {أيشركون ما لا يخلق شيئا وهم يخلقون}

قوله: باب قول الله تعالى: أَيُشْرِكُونَ مَا لَا يَخْلُقُ شَيْئًا وَهُمْ يُخْلَقُونَ ۝ وَلَا يَسْتَطِيعُونَ لَهُمْ نَصْرًا وَلَا أَنْفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ [الأعراف:191- 192]. قوله: أَيُشْرِكُونَ أي: في العبادة. قال المفسرون: في هذه الآية توبيخ ...

02 من كتاب فتح المجيد، من قوله: "وفيه عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم حين أنزل الله عليه: (وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الأَقْرَبِينَ}

وفيه عن أبي هريرة  قال: قام رسولُ الله ﷺ حين أنزل عليه: وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِينَ [الشعراء:214] فقال: يا معشر قريش -أو كلمة نحوها- اشتروا أنفسَكم، لا أُغني عنكم من الله شيئًا، يا عباس بن عبد المطلب، لا أُغني عنك من الله شيئًا، يا صفية عمّة ...

04 كتاب التوحيد من قوله: وعن النواس بن سمعان قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: " إذا أراد الله تعالى أن يوحي بالأمر تكلم بالوحي"

وعن النَّواس بن سمعان قال: قال رسولُ الله ﷺ: إذا أراد الله تعالى أن يُوحي بالأمر تكلَّم بالوحي، أخذت السَّماوات منه رجفة -أو قال: رعدة- شديدة؛ خوفًا من الله ، فإذا سمع ذلك أهلُ السَّماوات صعقوا وخرُّوا لله سُجَّدًا، فيكون أول مَن يرفع رأسه جبريل، فيُكلمه ...