الشرك وأنواعه

باب ما جاء أن سبب كفر بني آدم وتركهم دينهم هو الغلو في الصالحين

  وقول الله: يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلَا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلَّا الْحَقَّ [النساء: 171]. وفي الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما في قول الله تعالى: وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا ...

باب قول الله تعالى: فلا تجعلوا لله أنداداَ

  قال ابن عباس في الآية: "الأنداد: هو الشرك، أخفى من دببيب النمل على صفاة سوداء في ظلمة الليل". وهو أن تقول: والله وحياتك يا فلان، وحياتي، وتقول: لولا كليبة هذا لأتانا اللصوص. ولولا البط في الدار لأتانا اللصوص. وقول الرجل لصاحبه: ما شاء الله وشئت. ...

باب ما جاء في التطير

  وقول الله تعالى: أَلا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِنْدَ اللَّهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ  [الأعراف: 131]، وقوله: قَالُوا طَائِرُكُمْ مَعَكُمْ  [يس: 19]. وعن أبي هريرة  أن رسول الله ﷺ قال: لا عدوى ولا طيرة ولا هامة ولا صفر أخرجاه. ...

باب ما جاء في الذبح لغير الله

  وقول الله تعالى: قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لا شَرِيكَ لَهُ ۝ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ  [الأنعام: 162، 163] وقوله: فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ  [الكوثر: ...

باب قول ما شاء الله وشئت

  عن قُتيلة: أن يهوديا أتى النبي ﷺ فقال: إنكم تشركون، تقولون: ما شاء الله وشئت، وتقولون: والكعبة. فأمرهم النبي ﷺ إذا أرادوا أن يحلفوا أن يقولوا: ورب الكعبة، وأن يقولوا: ما شاء الله ثم شئت رواه النسائي وصححه. وله أيضا عن ابن عباس رضي الله عنهما: ...

باب من الشرك أن يستغيث بغير الله أو يدعو غيره

  وقول الله تعالى: وَلا تَدْعُ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَنْفَعُكَ وَلا يَضُرُّكَ فَإِنْ فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذاً مِنَ الظَّالِمِينَ ۝ وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ [يونس: 106، 107]. وقوله: إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ ...

من حديث: «مَا مِنْ عَبْدِ يَسْتَرْعِيهِ اللَّهُ رَعِيَّةً،...»

وفي اللفظ الآخر: إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق، ويقول ﷺ: أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر! فسئل عنه، فقال: الرياء وتمام الحديث يقول الله يوم القيامة: اذهبوا إلى من كنتم تراءون في الدنيا فانظر هل تجدون عندهم من جزاء فالواجب على المؤمن أن يحذر الشرك دقيقه ...

باب ما جاء في النشرة

  عن جابر : "أن رسول الله ﷺ سئل عن النُّشرة؟ فقال: هي من عمل الشيطان رواه أحمد بسند جيد، وأبو داود، وقال: سئل أحمد عنها فقال: ابن مسعود يكره هذا كله. وفي البخاري عن قتادة قلت لابن المسيب: "رجل به طب أو يؤخّذ عن امرأته أيحل عنه أو ينشر؟ قال: لا ...