الشرك وأنواعه

حكم تحكيم القوانين الوضعية

 وقد نبه الشيخ محمد الدريعي على ما يتعلق بالقوانين، والقوانين التي بلي بها الناس هي أيضًا من البلاء العظيم، نبه على حالين: إحداهما: أن يفضلها على الشريعة، والثانية: أن يجعلها مساوية وكلاهما ردة عن الإسلام نعوذ بالله، وهناك حال ثالثة لا أذكر أنه نبه ...

ضرورة محاربة الشرك بأنواعه

ومن ذلك أيضًا محاربة الشرك بأنواعه، الشرك الأكبر فإن دعوة الأموات والاستغاثة بالأموات وبالأصنام والأشجار والأحجار كفر أيضًا كفر أكبر، وهكذا ما عليه الشوعية من  إنكار وجود الله، وإنكار الشرائع، وإنكار الجنة والنار والآخرة، ردة كبرى، أعظم من كفر ...

بعض نواقض الإسلام القولية

فالنواقض التي تنقض الإسلام كثيرة منها: قول مثل سب الله، هذا قول ينقض الدين، سب الرسول ﷺ يعني اللعن والسب لله ولرسوله أو العيب كونه يقول: إن الله ظالم إن الله بخيل إن الله فقير إن الله جلا وعلا لا يعلم بعض الأمور أو لا يقدر على بعض الأمور كل هذا يقال ردة ...

الردة بالشك

ومن الردة التي تكون بالشك، عرفنا الردة بالقول والردة بالعمل والردة بالعقيدة، أما الردة بالشك النوع الرابع: الردة بالشك، مثل من يقول: أنا لا أدري هو الله حق وإلا ما هو بحق، أنا شاك أنا كافر، وكذلك من يقول: والله ما أدري محمد صادق وإلا كاذب ما عندي خبر هو ...

بعض نواقض الإسلام العقدية

ومن أنواع الردة العقدية التي يعتقدها بقلبه ولا يتكلم ولا فعل لكن بقلبه يعتقد بقلبه إذا اعتقد بقلبه أن الله جل وعلا فقير، أو أنه بخيل، أو أنه ظالم، ولو ما تكلم ولو ما فعل شيئًا هذا كفر مجرد هذه العقيدة، أو اعتقد بقلبه أن ما هناك بعث ولا نشور كل هذا ماله ...

الطيرة من عمل الجاهلية

والطيرة التشاؤم بالمرئيات والمسموعات، ومن عمل أهل الجاهلية، وهي قادحة من قوادح العقيدة، لكنها دون الكفر الأكبر، هي شرك ولكنها شرك أصغر، التطير والتشاؤم بالمرئي والمسموع كانوا في الجاهلية يتشاءمون إذا رأوا شيئًا ما يناسبهم، طائر ما يناسبهم في صورة ...

بعض نواقض الإسلام الفعلية

والردة الفعلية مثل ترك الصلاة ما يصلي وإن قال: إنها واجبة لكن ما يصلي هذه ردة على الأصح من أقوال العلماء، لقول النبي ﷺ: العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر، وقوله ﷺ بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة، هذا شيء فعلي وهو الترك ترك الصلاة ...

بعض نواقض الإسلام العقدية والفعلية والقولية

ومن النواقض العقدية والفعلية والقولية ما يفعله عباد القبور اليوم في كثير من الأمصار من دعاء الأموات، والاستغاثة بالأموات، وطلب المدد، يقول: يا سيدي المدد المدد، الغوث الغوث، أنا في جوارك، اشف مريضي، ورد غائبي، أصلح قلبي، انصرني على عدوي، يخاطب الميت ...

من حديث: «مَا مِنْ عَبْدِ يَسْتَرْعِيهِ اللَّهُ رَعِيَّةً،...»

وفي اللفظ الآخر: إنما بعثت لأتمم صالح الأخلاق، ويقول ﷺ: أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر! فسئل عنه، فقال: الرياء وتمام الحديث يقول الله يوم القيامة: اذهبوا إلى من كنتم تراءون في الدنيا فانظر هل تجدون عندهم من جزاء فالواجب على المؤمن أن يحذر الشرك دقيقه ...

باب ما جاء في النشرة

  عن جابر : "أن رسول الله ﷺ سئل عن النُّشرة؟ فقال: هي من عمل الشيطان رواه أحمد بسند جيد، وأبو داود، وقال: سئل أحمد عنها فقال: ابن مسعود يكره هذا كله. وفي البخاري عن قتادة قلت لابن المسيب: "رجل به طب أو يؤخّذ عن امرأته أيحل عنه أو ينشر؟ قال: لا ...

باب قول الله تعالى: أيشركون ما لا يخلقون

  باب: قول الله تعالى: أَيُشْرِكُونَ مَا لا يَخْلُقُ شَيْئاً وَهُمْ يُخْلَقُونَ ۝ وَلا يَسْتَطِيعُونَ لَهُمْ نَصْراً وَلا أَنْفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ [الأعراف: 191-192] وقوله تعالى: وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ [فاطر: ...

باب ما جاء في الرقى والتمائم

  في الصحيح عن أبي بشير الأنصاري  "أنه كان مع رسول الله ﷺ في بعض أسفاره؛ فأرسل رسولا أن لا يبقين في رقبة بعير قلادة من وتر، أو قلادة إلا قطعت". وعن ابن مسعود  قال: سمعت رسول الله ﷺ يقول: إن الرقى والتمائم والتولة شرك رواه أحمد وأبو داود. وعن ...