الشرك وأنواعه

02 من قوله: (ومن ذلك أنه أرخص للمسافر في الجمع بين الصلاتين)

من أجل ذلك، فالمؤمن في قوله وفعله وقلبه حريص على أداء الأوامر كما شرع الله، حريص على ترك النواهي كما شرع الله، ومتى تساهل في شيءٍ من ذلك فهذا من ضعف تعظيم الأمر والنهي، وكلَّما زاد تساهُلًا زاد الضعفُ حتى يقع في المحظور: من ترك واجبٍ، أو فعل محرَّمٍ، ...

03 من قوله: (ولما كان الشرك أعظم الدواوين الثلاثة)

  قال الحافظ ابنُ القيم رحمه الله تعالى: (ولمَّا كان الشركُ أعظم الدواوين الثلاثة عند الله  حرَّم الجنةَ على أهله، فلا تدخل الجنةَ نفسٌ مُشركةٌ، وإنَّما يدخلها أهلُ التوحيد، فإنَّ التوحيد هو مفتاح بابها، فمَن لم يكن معه مفتاحٌ لم يُفتح له بابها، ...

015 الفصل الثامن والخمسون: في الفأل والطيرة

  قال الحافظ ابن القيم رحمه الله تعالى: (الفصل الثامن والخمسون في الفأل والطيرة: قال النبي ﷺ: لا عدوى ولا طيرة، وأصدقها الفأل، قيل: وما الفأل؟ قال: الكلمة الحسنة يسمعها الرجل، وكان النبيُّ ﷺ يُعجبه الفأل، كما كان في سفر الهجرة فلقيهم رجلٌ فقال: ما ...

أحوال الحكم بغير ما أنزل الله

فإن الحاكمين بالقوانين الوضعية والآراء البشرية التي تخالف شرع الله لا يخرجون عن أحوال ثلاثة: إما أن يقولوا: إنها أفضل من شرع الله، وإما أن يقولوا: إنها تساوي شرع الله، وإما أن يقولوا إنها دون شرع الله، ولكن يجوز العمل بها، يجوز الأخذ بها ولو كانت دون ...

الحذر من الوقوع في الكفر وأنواعه

والله جل وعلا أبدى وأعاد في كتابه العظيم في موضوع التوحيد، وفي موضوع الشرك، وحذر الناس من الشرك، وأمرهم بالتوحيد في آيات كثيرات، بل كل القرآن في ذلك، إذا تأملت كتاب الله كله في هذا الأمر العظيم، ولا يكون العبد موحدًا إلا إذا أخلص لله العبادة، وخصه بها ...

حكم تارك الصلاة

وأما تركها بالكلية فسمعتهم شأنه، وأن شأنه عظيم، تركها بالكلية كفر وضلال ونفاق أكبر، نسأل الله العافية، ولهذا صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال: بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة رواه مسلم في الصحيح، والكفر إذا عُرِّف والشرك إذا عُرِّف بأل ...

خطورة تعظيم قبور الصالحين

لا شك أن هذا الموضوع الذي طرقه المشايخ وتكلموا فيه موضوع مهم، والناس في حاجة دائمًا إلى بيان ما شرع الله في ذلك، وما نهى الله عنه في ذلك، حتى يكون الناس على بصيرة، وأمور القبور الناس قد ابتلوا فيها من قديم الزمان، من عهد نوح عليه الصلاة والسلام، فقد وقعت ...

ترك الصلاة من أعظم المنكرات

والمنكرات كثيرة، منها: التهاون بالصلاة، فالذي يترك الصلاة قد أتى منكرًا عظيمًا، وكفرا أكبر، نعوذ بالله، ثم تجده بين الناس لا يبالى بأمره، يأكل مع الناس، ويشرب مع الناس، ويتقهوى مع الناس، لا يهجر ولا ينكر عليه بين جماعته، أين الغيرة لله؟ أين إنكار المنكر؟ ...

الشرك أعظم الجرائم

فالتوحيد هو أهم الأمور، والشرك هو أعظم الجرائم، التوحيد هو أعظم الفرائض، والشرك هو أعظم الجرائم، ولهذا بعث الله الرسل لبيان هذا الأمر أول شيء، وأنزل الكتب لبيان هذا الأمر أول شيء، ثم بعد ذلك الفروع، الصلوات، الصيام، الزكوات، والحج، والأمور الأخرى، ...

أنواع الشرك

والشرك شركان: أكبر، وأصغر، كما ذكر فضيلة المحاضر، أكبر مثل دعاء غير الله، وطلب المدد من القبور،  اعتقاد أن فلانًا أو فلانًا يتصرف في الكون، من الأنبياء أو غير الأنبياء، يتصرفون في الكون، أو أن الولي فلان يتصرف في الكون، ينفع ويضر، ويتصرف في الكون ...

وقوع الشرك في الأمة

هذه أمور عظيمة أحببت الإفاضة لأنها عظيمة، ولأن الخطأ فيها عظيم، ولأن اليوم العالم اختلط بالكافر، العالم اليوم اختلط بالكافر، سافروا إلى بلاد الكفار، سافروا إلى أمريكا، سافروا إلى إنجلترا، وسافروا إلى فرنسا، سافروا إلى بلاد فيها كفر وضلال، سافروا ...

عقوبات المكذبين للرسل

وكانت القرون الماضية على الإسلام من عهد آدم إلى نوح كانوا على الإسلام وإن وقع فيهم معاصٍ، كما قتل هابيل قابيل وهي معصية عظيمة لكن كانوا على التوحيد، ثم وقع الشرك في قوم نوح فعبدوا ودًا سواعًا ويغوث ويعوق ونسرًا، وكانت لهم آلهة يعبدونها من دون الله فبعث ...

وقوع الأمم السابقة في الشرك

وقد كان أهل الشرك من أهل مكة وغيرهم قبل بعث النبي عليه الصلاة والسلام يعبدون الله ويعبدون معه غيره، وهذه حالة الأمم من الأعاجم على اختلاف أنواعهم وأشكالهم وطبقاتهم وأجناسهم، داؤهم داء العرب يعبدون مع الله غيره، هذا يعبد المسيح ابن مريم، وهذا يعبد العزير، ...

توحيد العبادة، وانحراف القبوريين

ومن ذلك ما سمعتم من توحيد الله بالعبادة وتخصيصه بالعبادة، وأن الواجب أن يخص  بالعبادة دون كل ما سواه، وقد انحرف كثير من الناس وهم منتسبون للإسلام يدعون أنهم مسلمون، مع ذلك انحرفوا عن الطريق السوي في طاعة الله وعبادته، وصاروا يعبدون على القبور وأهل ...