الآداب والأخلاق المحمودة

الوسائل المعينة على اكتساب الأخلاق الحميدة

الجواب: أعظم الأسباب: دعاء الله والضراعة إليه أن يوفق لها، كما قال النبي ﷺ: اللهم اهدني لأحسن الأخلاق لا يهدني لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيئها لا يصرف عني سيئها إلا أنت يسأل ربه أن يعينه على مكارم الأخلاق ومحاسن الأعمال، هذا أول الأسباب وأعظمها. السبب ...

حكم استئذان الوالدين في الجهاد في سبيل الله

الجواب: جهاده فيها أفضل، إذا كان له والدة تريد بقاءه عندها الجهاد فيها أفضل، النبي ﷺ أمر بعض الناس لما أراد الجهاد أمره أن يلزم أمه، أمره أن يجاهد في برها وصلتها والإحسان إليها، وجاءه آخر يريد الجهاد فقال له: أحي والداك؟ قال: نعم. قال: ففيهما فجاهد، ...

حكم التدريس في المدارس المختلطة

الجواب: انظر ما هو أصلح لقلبك، إذا كان تخشى على نفسك فانتقل عنها، وإذا كنت ترى أن وجودك فيه صلاح للمدرسة وحثهم على طاعة الله وتحث البنات على الستر وتغض بصرك وتعمل ما ينفع الأمة تفعل.  اعمل ما هو الأصلح إن كنت تخشى على نفسك من وجود البنات فاتق الله ...

حكم مراسلة الخاطب لخطيبته قبل العقد

الجواب: لا بأس كأن يراسلها بشيء ينفعها هداية أو غير ذلك، لا بأس إذا كان تم الخطبة بينهما أو أراد أن يرغبهما في ذلك أرسل إلى أهلها وإليها بهدايا يرجوهم أن يوافقوا على الزواج لا بأس بذلك، المهم أن يكون ذلك عن طريق شرعية، لا عن طريق خلوة ولا عن طريق مقابلة ...

حكم إبلاغ المسئولين بالإدارة لمن وجد فيه مخالفة أو تقصير

ج: المشروع لك نصيحته وتوجيهه إلى الخير وحثه على أداء الأمانة، فإن لم يمتثل فالواجب الرفع عنه إلى الجهة المختصة؛ لقول الله : وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى [المائدة: 2] وقول النبي ﷺ: الدين النصيحة ثلاثا، قيل: لمن يا رسول لله؟ قال: لله ولكتابه ...

المسامحة في الحدود قبل أن تبلغ السلطان

الجواب: لا بأس إذا تراضيت أنت وإياه وأعطاك مالك وسترت عليه لا بأس، ولكن إذا كان شره كثيرًا، أو علمت أنه يتعاطى هذا مع الناس، فهذا ينبغي أن يرفع عنه ويعتدى عليه حتى يكفى شره الناس.  أما إذا كانت مرة واحدة بينك وبينه أو مرتين ليس من أهل الشر المعروف ...

حكم التهنئة يوم العيد والمعانقة والمصافحة

الجواب: ما أعلم لهذا أصلًا، لكن كان السلف يهنئ بعضهم بعضا: تقبل الله منك، تقبل الله منا ومنك، فإذا قابله وصافحه وقال: تقبل الله منا ومنك وعيدك مبارك فلا نعلم به بأسا، هذا من العهد الأول بارك الله لك في العيد، أو تقبل الله منا ومنك، وكلمات نحو هذا لا بأس. أما ...

جواز تنازل الزوج عن بيته لزوجته

الجواب: لا بأس إذا تنازل عن بيته لها، عطية لها صحيحة بسبب إكرامها له وخدمتها له وعملها الطيب، فلا بأس أن يتنازل لها عن بيته إذا كان صحيحا لا مريضا، أما إذا كان مريضا ليس له أن يتنازل لها لأنها وارثة وليس لها شيء، وليس له أن يوصي بها وصية، الوارث لا وصية ...

حكم المال الذي توفي صاحبه وليس له ورثة

الجواب: إذا كان عليك دين لإنسان وقد توفي ولا تعلم له ورثه تتصدق به عنه، تعطيه بعض الفقراء بالنية عن صاحبه فينفعه ذلك في الدنيا والآخرة، ينفعه في موته وينفعك أيضا في براءة الذمة، هذا إذا كنت لا تعرف له ورثة، ولكن لا تعجل حتى تسأل عنه أهل المعرفة بذلك، ...

حكم اعتبار الحلف بالطلاق طلاقاً

الجواب: هذا من باب الوعيد، وهذا القسم أنها إذا ذهبت لا تعود هذا من باب الوعيد والتحذير، وأنتم بالخيار بعد هذا، إذا ذهبت أنتم بالخيار إن طلقت فلا بأس، وإن تركت الطلاق فلا بأس، والأولى بك عدم الطلاق إذا كانت طيبة صالحة، فالأولى بك عدم الطلاق وعدم التشديد، ...

حكم قضاء الدين بزيادة دون اشتراط ذلك

الجواب: إذا رد المبلغ بدون شرط ولا تواطؤ على الزيادة فلا بأس، النبي ﷺ يقول: إن خيار الناس أحسنهم قضاء، الرسول ﷺ كان يعطي خيرا مما أخذ عليه الصلاة والسلام ويقول: إن خيار الناس أحسنهم قضاء فإذا اقترض مائة ورد مائة وخمسين أو مائتين من باب المعروف ومن ...

حكم إغماض العينين في الصلاة استجلاباً للخشوع

الجواب: لا ينقص من صلاتك شيئًا الحمد لله السنة عدم الإغماض، وإذا أغمضتها لعلة من العلل فلا حرج، والسنة عدم الإغماض، والخشوع من كمال الصلاة وليس شرطا فيها، الخشوع كونه يخشع ولا يحضره الوساوس هذا من كمالها وليس شرطا فيها، إنما الشرط الطمأنينة، هذا ركن ...

حكم الزواج بدون رضا الوالدة

الجواب:  إذا كان أبوك مثل عمر بن الخطاب وأمك مثل عمر بن الخطاب، المقصود أن النبي ﷺ أمر ابن عمر أن يطيع عمر في امرأة ما تصلح، أما إذا كانت المرأة صالحة وجيدة، ولكن أمك لشيء بينها وبينها لا تريدها، فإذا استطعت أن تجد غيرها وتجمع بين المصلحتين -بين أمك ...

حكم تلبية رغبة الزوجة أثناء الهجر في المضجع

الجواب: ينظر في الأصلح، هذا بين الزوجين ينظر في الأصلح إن رأى الأصلح أن يوافقها ولعله يزول بهذا شر بينهما وافقها وجامعها، وإن رأى الأصلح أن يمتنع وأن شرها كبير وأن هذا لا يحل المشكلة فلا مانع من أن يمتنع من موافقتها، والحاضر أعلم من الغائب.  المقصود: ...

ماذا يفعل من يرى رؤى مكروهة؟

الجواب: لا، لا، إذا رأى مثل هذا وأصبح، النبي ﷺعلمنا ما نقوله، يقول النبي ﷺ: الرؤيا الصالحة من الله، والحلم من الشيطان، فإذا رأى أحدكم ما يكره فلينفث عن يساره ثلاث مرات وليتعوذ بالله من الشيطان من شر ما رأى ثلاث مرات، ثم ينقلب على جنبه الآخر فإنها لا ...