الرقائق

هل طلب التزود من المال أفضل أم التقلّل؟

الجواب: إذا كان يريد العملَ بطاعة الله ونفع المسلمين فعليه أن يعمل بالأسباب، إذا لم تشغله عن الآخرة، فيعمل وينفع الناس، مثلما فعل الصَّحابةُ: أبو بكر الصديق، وعمر، وعبدالرحمن بن عوف، وغيرهم، فقد أنفقوا في سبيل الله، وأحسنوا، ولم تشغلهم الدنيا عن ...

ما معنى الزهد وحقيقته؟

الجواب: الزهد في الشيء: عدم التَّعلق به، وعدم المبالاة به. عرفتم معنى الزهد، وأنَّ معناه: عدم التَّعلق بالدنيا، وعدم إيثارها على الآخرة، وليس معناه: تركها وعدم التَّسبُّب، لاـ يتسبب ويعمل ويستغني عن الناس، كما قال ﷺ: احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ...

حكم الزيادة والتقلُّل من متاع الدنيا

الجواب: المهم أن يبتعد الإنسان عمَّا يشغله عن الآخرة، أمَّا إذا كان لا يشغله، بل ينفع به الناس؛ من بيع، أو شراء، أو عقار، أو غير ذلك؛ فهو ينفع الناس، ولما سُئل ﷺ: أي الكسب أطيب؟ قال: عمل الرجل بيده، وكل بيع مبرور، وقال ﷺ: احرص على ما ينفعك، واستعن ...

هل مَن ماتت دون زوج تُزَوَّج في الجنة؟

الجواب: هذا إلى الله، فكلٌّ يقع مطلوبه في الجنة، لهم فيها ما يدَّعون، النساء والرجال، أي: لهم ما يطلبون، فالرجل يُعْطَى ما يطلب، والمرأة تُعْطَى ما تطلب، كلهم في نعيم.

هل النوم على الحصير من السُّنة؟

الجواب: لا، ما هو من السنة، إنما يكون حسب الحاجة. س: ومَن كان مُقتدرًا لكنَّه يجعل له أيامًا ينام فيها على الحصير؟ ج: إذا أراد أن يتَّعِظَ ويُحاسِب نفسه ويُجاهدها لا بأس، من باب محاسبة النفس وتذكيرها بحال الفقراء، وإلا فلو رزقه الله الطيبات فالحمد ...

هل للجوع فضل؟ وما صلته بالزهد؟

الجواب: نعم، الزهد في الزيادة التي تشغله عن الآخرة، والزهد في الحرام والمكروهات، والزهد فيما يصدّ عن الآخرة، مثلما قال ﷺ: ازهد في الدنيا يُحِبُّك الله، وازهد فيما عند الناس يُحبُّك الناس. س: والحديث الذي ورد فيه تعوّذ النبي ﷺ من الجوع، قال: اللهم ...

ما أكبر سبب في الحث على الإخلاص؟

الجواب: العمل لا يُقبل إلا إذا كان خالصًا لله، أما إذا كان لغيره فلا يُقبل. س: قال: ما السّبب؟ ج: لأنَّ العبد يتقرب به إلى الله، فالعبادات قربة إلى الله، ما تنفع ولا تُقبل ولا تصحّ إلا إذا كانت لله، فلا يُقبل منه إذا صلَّى لغير الله، أو صام لغير الله، ...

هل في الجنة تكليف مثل التسبيح والتكبير؟

الجواب: نعيم، يسبّحون الله، نعيم يتنعّمون به، لكل واحد زوجتان من الحور العين غير زوجاته من الدنيا، كل واحد من أهل الجنة له زوجتان من الحور العين غير ما يُعطى من الزوجات والحور العين الأخرى، يعني لا ينقص واحد عن زوجتين مع زوجات الدنيا مع ما يعطيهم ...

كيف تكون أحوال الأزواج في الجنة؟

الجواب: زوجاته في الجنة الله جلا وعلا أعلم، فيها ما تشتهي الأنفس وتلذ الأعين، وأزواجهم مختلفة، أحد عندهم مئات الزوجات، وأحد عنده آلاف الزوجات، وأحد عنده أقل من ذلك، لكن كل واحد لا يَنْقُص من زوجتن من الحور العين غير ما يُعطى من الزيادة. س:هل ...

هل يتفاوت المؤمنون في رؤية ربهم بالجنة؟

 الجواب: كل أهل الجنة يرونه، لكن يتفاوتون فيها، بعضهم أعلى وأكثر. س: عدد المرات؟ الشيخ: أقول بعضهم أكثر، على حسب تقواهم وإيمانهم ومنازلهم في الجنة، منهم من يراه بُكْرة وعَشِيًّا، بمنزلة البُكْرة والعَشِي.

ما يوم المزيد في الجنة؟

الجواب: يسمونه يوم المزيد، هذا يوم يزور ربهم فيه جل وعلا على منابر وعلى مجالس متفاوتة، ومع هذا كل أحد يرى أنه قد أعطي ما لم يعط الآخر، ما أحد يرى فضل ولا نقص ولا حزن، كلهم في نعيم، وكلهم في مجالسهم وفي زيارتهم، لا يرون أن هناك شيئًا من النقص عليهم أو ...

هل لتارك الصلاة توبة؟ وكيف تكون؟

الجواب: كل عاصٍ له توبة، وكل كافر له توبة، ولا يوجد مَن لا توبةَ له، فعليه أن يتوب إلى الله، ويندم، ويحافظ على الصلوات، يندم على ما مضى، ويعزم ألا يعود، ويستغفر ربَّه، ويسأل ربَّه العفو، ويُصلي، والحمد لله.

هل تكفير السيئات يَخُصُّ الصغائر فقط؟

الجواب: يقول الله جل وعلا: إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ [النساء:31] يعني الصغائر، ويقول النبي ﷺ: الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان كفارات لما بينهن ما لم تُغْشَ الكبائر وفي ...

ما صحة القول: نية المؤمن أبْلَغُ من عمله؟

الجواب: من كلام بعض السلف، مأخوذة من بعض الأحاديث، مستنبطة من حديث الأعمال بالنيات وأن العبد له ما نوى، وأنه إذا نوى العمل الطيب ثم حبسه عذر صار له أجر العاملين، كما في الحديث الصحيح: إذا مرض العبد أو سافر كتب الله له ما كان يعمل وهو صحيح مقيم، وفي ...