الرقائق

حكم البكاء بسبب المرض والتحدث عنه مع الآخرين

ج: لا حرج عليك في البكاء إذا كان بدمع العين فقط لا بصوت؛ لقول النبي ﷺ لما مات ابنه إبراهيم: العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي الرب وإنا لفراقك يا إبراهيم لمحزونون والأحاديث في هذا المعنى كثيرة، ولا حرج عليك أيضا في إخبار الأقارب والأصدقاء ...

متى يعرف العبد أن هذا الابتلاء امتحان أو عذاب؟

ج: الله  يبتلي عباده بالسراء والضراء وبالشدة والرخاء، وقد يبتليهم بها لرفع درجاتهم وإعلاء ذكرهم ومضاعفة حسناتهم كما يفعل بالأنبياء والرسل -عليهم الصلاة والسلام- والصلحاء من عباد الله، كما قال النبي ﷺ: أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل، ...

حكم الأخطاء التي ارتكبت قبل الهداية

ج: قد شرع الله  لعباده التوبة، فقال سبحانه: وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور:31] وقال سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا [التحريم:8] وقال جل ...

اجتناب الكبائر لحصول الوعد

ج: نعم، وهذه قاعدة عظيمة مجمع عليها عند أهل السنة، وهي أن الوعد من الرب جل وعلا أو من الرسول ﷺ بالمغفرة أو الجنة أو النجاة من النار مقيد باجتناب الكبائر؛ لأن الله سبحانه يقول: إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ ...

فاتقوا اللهَ ما استطعتم

ج: المسلم غير معصوم، وكل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون كما جاء بذلك الحديث الشريف، لكن في الإمكان أن يعيش المسلم في مجتمع إسلامي محافظا على دينه حسب طاقته عملا بقول الله : فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن: 16] ولا يخدش في دينه ...

التوبة النصوح يمحو الله بها الذنوب

ج: التوبة النصوح من الذنوب يمحو الله بها الذنوب كما قال الله سبحانه وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور: 31] وقال النبي ﷺ: الإسلام يهدم ما كان قبله والتوبة تهدم ما كان قبلها وعليك إتلاف ما ...

كيفية التوكل على الله

ج: التوكل يجمع شيئين: أحدهما: الاعتماد على الله، والإيمان بأنه مسبب الأسباب، وأن قدره نافذ، وأنه قدر الأمور وأحصاها وكتبها سبحانه وتعالى. الثاني: تعاطي الأسباب، فليس من التوكل تعطيل الأسباب بل التوكل يجمع بين الأخذ بالأسباب والاعتماد على الله، ...

من أكثر من ذِكْرِ الله اطمأن قلبه وارتاح ضميره

ج: نوصيك بحمد الله كثيرا على ما من به عليك من التوبة، وأكثر من الأعمال الصالحات وأحسن ظنك بربك، وأكثر من ذكر الله، وقراءة القرآن بالتدبر، واصحب الأخيار وابتعد عن الأشرار، وأبشر بالخير وحسن العاقبة، وستجد إن شاء الله بعد العمل بما ذكرته لك حلاوة الإيمان، ...

مجاهدة النفس والحذر من هواها

الجواب: الشاب والشيخ كلهما في هذا سواء، يجب أن يتقوا الله والحذر من الانجراف مع النفس الأمارة بالسوء والحذر من معاصي الله جل وعلا أينما كان. فعلى الشاب وعلى الشيخ وعلى الرجل والمرأة جميعًا المكلفين أن يحذروا محارم الله، وأن لا ينجرفوا مع المعاصي، ...

حقيقة معرفة الميت أهله وعرض أعمالهم عليه

الجواب: كون الميت يعرف أهله ويعرف زواره محل نظر، وليس عليه دليل، والمراد بالآية والله أعلم: أن الله يراهم دائمًا ، يرى عمل الناس والمؤمنون يرونه في الدنيا أعمالهم وتنشر يوم القيامة بين الناس، وهكذا الرسول يراها في الدنيا حين حياته ويراها يوم القيامة ...

الإحساس بالمعاصي

ج: هذا من الدلائل على شدة خوفك من الله سبحانه وتعظيم حرماته، فأنت على خير إن شاء الله، وعليك أن تبتعد عن هذا الخوف الذي لا وجه له، لأنه من الشيطان ليتعبك ويغلقك ويضيق عليك حياتك، فاعرف أنه من عدو الله لما رأى منك المحبة للخير والغيرة لله والمبادرة ...

كيفية الجمع بين الزهد والعمل

الجواب: لا منافاة بين الزهد وبين هذه المحاضرة، فالعلماء في عهد النبي ﷺ وفي عهد الصحابة والتابعين كان شأنهم الزهد والخير والورع عما حرم الله ومع هذا يعملوا فلا ينافي العمل الزهد، فالزهد هو الزهد في الحرام. هذا الزهد ما هو الزهد في العمل معنى الزهد ...

ما المقصود بفتنة القبر؟

الجواب: الفتنة في القبور معناها الابتلاء والامتحان الشيطان راح، راح دور الشيطان بعد الموت، راح دور الشيطان وجاء دور الملائكة، فالفتنة التي للشيطان هذا قبل الموت، أما بعد الموت مثل ما قال الله: ذُوقُوا فِتْنَتَكُمْ [الذاريات:14]... في القبور فتنة معناها ...

هل الذنوب تسبب محق البركة

ج: لا شك أن اقتراف الذنوب من أسباب غضب الله ، ومن أسباب محق البركة وحبس الغيث وتسليط الأعداء، كما قال الله سبحانه: وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَوْنَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ [الأعراف:130] وقال سبحانه: فَكُلًّا ...

متى يكون الأعجمي أفضل من العربي؟

ج: الحكم في ذلك كما نبه الله سبحانه عليه في قوله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ [الحجرات: 13]، فإذا كان ...