الهدي والأضاحي والعقيقة

حكم استعمال الحناء لمن أرادت الأضحية

الجواب: هذا لا أصل له، من أراد أن يضحي لا بأس أنها تتحنى، لا بأس أنها تتطيب، لا بأس أنها تتروش متى شاءت، ما هو بحرام، لكن لا تأخذ شعر ولا ظفر، إذا دخل شهر ذو الحجة، جاء عن النبي ﷺ أنه قال: من أراد أن يضحي ودخل شهر ذو الحجة، فلا يأخذ من شعره ولا من أظفاره ...

هل صح حديثٌ في فضل الأضحية؟

ما أذكر   شيئًا صحيحًا فيها، مثل ما قال، إنما هي من فعل النبي ﷺ وأمره، وليس فيها "فله كذا وكذا.. أجر على عدد الشعر" هذا حديث ضعيف. (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الأطعمة)

هل يلزم تقسيم الأضحية على أثلاث؟

هذا اختيار جماعة من أهل العلم، والأمر واسع إن شاء الله؛ يوزعها أثلاثًا أو أرباعًا أو وزعها كلها، يوزع ما تيسر ولو قليل؛ لأن الله قال: فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ[الحج:28] (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الأطعمة)

ما الأصل في تسمية العقيقة؟

يعني اشتهرت بهذا الاسم، ولا بأس، مثل ما قالت عائشة: أمر الرسول ﷺ أن يُعَق عن الغلام شاتان. (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب الأطعمة)

بعض الأحكام المتعلقة بالأضحية

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فهذه الذبيحة التي أشارت السائلة إليها غير صحيحة بهذا المعنى التي ذكرت، وإنما أصل ذلك: أن إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام امتحنه ...