مسائل متفرقة في الحج والعمرة

أحرم ووصل مكة ولم يعتمر وخرج منها

الذي قصد الحج والعمرة وله حاجة يُحرم ويبدأ عمرته، ولا يذهب إلى جدة بإحرامه ثم يعود إلى مكة. س: ما عليه شيء؟ ج: أنت إذا مررتَ على الميقات على بيت الأولاد تُقابلهم تُحرم من الميقات، ثم تقابل أهلك وأنت محرم، ثم تطوف وتسعى بعد ذلك، فإذا لم يتيسر لك أن تبدأ ...

الإفرازات التي تأتي النساء في الحج

أي إفرازات؟ س: الإفرازات التي تأتي من الرحم؟ ج: تستنجي ثم تتوضأ، إلا إذا كانوا في برٍّ ما عندهم ماء، فإنها تستجمر وتتيمم، أما التي في مكة فالحمد لله الماء موجود، فتستنجي. س: إذا كان في الثوب شيءٌ من هذه الإفرازات؟ ج: يُغْسَل ما أصابه. س: ما يُفْرَك؟ ج: ...

حكم من اعتمر ولم يُقَصِّر أو يحلق شعر رأسه ورجع إلى بلده

يُقَصِّر في بلده إذا كان جاهلًا أو ناسيًا، وليس عليه شيء، يُقَصِّر في بلده أو يحلق، والحمد لله. س: ما عليه كفَّارة؟ ج: ما عليه شيء إذا كان ناسيًا أو جاهلًا، أما إن كان عالمًا ويفهم وتساهل ولم يفت عليه .. س: لعله كان ناسيًا؟ ج: الناسي ما عليه شيء، لكن إذا ...

حكم بيع جهاز كاميرا تصوير فيديو والحج بثمنه

إذا كان يُصور ذوات الأرواح تصوير يثبت في القراطيس أو في الخِرَق أو في الحجر فلا يجوز، إلا إذا كان التصوير للضرورة: للتابعيات، للشهادات العلمية، للضرورة؛ فلا بأس، أما جهاز يصور للناس مَن أراد: يصور فلان وفلان وفلان، لا، ما يجوز هذا، هذا من التعاون على ...

العمرة في شهر رجب

حديث ابن عمر في "الصّحيحين"، لكن عائشة أنكرت عليه وقالت أن النبي لم يعتمر في رجب، وصاحب "اللّطائف" ذكر حديث ابن عمر، وذكر أن عمر كان يعتمر في رجب، وذكر عن محمد بن سيرين عن السلف أنهم كانوا يعتمرون في رجب، فالعمرة في رجب لا بأس بها ولا حرج فيها.

حكم تغيير النية في الحج من نسك إلى نسك آخر

حسب الشرع إذا دخل في حجٍّ أو حجٍّ وعمرةٍ فله أن يجعلهما عمرةً، وهو السنة، فيفسخهما عمرةً، أمَّا إذا أحرم بعمرةٍ فليس له أن ينتقل عنها، لكن له أن يُدْخِل عليها الحجّ فيكون قارنًا. س: مَن حجَّ متمتّعًا هل له أن يجعل العمرةَ لشخصٍ والحجَّ لشخصٍ؟ ج: نعم ...

حكم مَن اعتمر ورجع لبلده ثم أراد الحج؟

المعروف عند العلماء أنه لا هديَ عليه إذا رجع لأهله، وإن فَدَى احتياطًا على ظاهر كلام ابن عباس فلا بأس. س: هل لا يزال متمتعًا؟ ج: ما دام قد رجع إلى أهله فإنه يصير مُفردًا إذا رجع بحجٍّ. س: وما الصواب؟ ج: الأحوط له أنه يفدي؛ خروجًا من الخلاف، وهذا طيب.

حكم مَن اعتمر عن أبيه المتوفى ثم أراد الحج

الاعتمار عن أبيك والحجّ عنه من البِرِّ له، وأنت مأجورٌ، وإذا اعتمرتَ هذه الأيام ثم رجعتَ إلى أهلك، ثم رجعتَ بحجٍّ مُفْرَدٍ فهو حجٌّ مُفْرَدٌ، أمَّا إذا لم ترجع إلى أهلك، بل ذهبتَ إلى جهاتٍ أخرى، ثم رجعتَ بحجَّةٍ؛ تكون مُتَمَتِّعًا وعليك دمٌ.

ما حكم مَنْ أحدث أثناء الطواف؟

الطواف مثل الصلاة، إذا أحدث ينقطع، يذهب يتوضأ ويعيده من أوله. س: هل يبدأ مرة ثانية أم يُكمل؟ الشيخ: لا، يبدأ من أوله، من الحَجَر، يبدأ الطواف من الحَجَر، الذي ذهب منه لاغٍ. س: ولو ستة أشواط؟ الشيخ: ولو، ولو، يعيده كله، كفارة للذي أحدث فيه، كالصلاة ...

حكم مَن حجّت وفي طواف القدوم حاضت

طواف القدوم بَطَل، ويكفيها طواف الإفاضة، إن شاء الله بعدين تصير قارنة، ما دام أنها دخلت بالحج تصير مفردة، وإن كانت دخلت بعمرة ثم لَبَّت بالحج صارت قارنة، طواف القدوم يكون لاغيًا وسعي القدوم، ويبقى لها طواف الإفاضة بعد الحج.  تكون لها قارنة إن لبت ...

من قدر على الحج ولم يحج

عن علي: (من قدر على الحج فلم يحج فلا عليه أن يموت يهوديا أو نصرانيا) هذا يروى عن علي، وأما ما يروى عن عمر أنه قال: (لقد هممت بوضع الجزية عليهم) لكنه من باب التغليظ من باب التحذير.