النظر والخلوة والاختلاط

كم عمر الصبي الذي تحتجب منه المرأة؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فقد قال الله جل وعلا: وَإِذَا بَلَغَ الأَطْفَالُ مِنْكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ...

حكم ركوب المرأة مع السائق الأجنبي

الجواب: يقول النبي ﷺ: لا يخلون رجل بامرأة؛ فإن الشيطان ثالثهما وركوب المرأة مع السائق وحده، فيه خطر عظيم مع الخلوة، خطر عظيم مع الخلوة فلا يجوز، فعليها أن يكون معها زوجة السائق، أو امرأة أخرى ثقة تكون معها تذهب معها وترجع معها، تذهب معها وتبقى معها ...

توجيه للمرأة التي تعيش مع إخوة زوجها

الجواب: الواجب عليك تقوى الله وأن تحتجبي عن حميك وعن جميع الأحماء، وأن تصبري في ذلك وتتقي الله جل وعلا ولا حرج عليك في ذلك والحمد لله، على زوجك وعلى أهل زوجك أن يعذرك؛ لأنك عملت الأمر المشروع، والله يقول سبحانه: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ ...

حكم اختلاط المرأة بأقاربها مع وجود المحرم

الجواب: لا مانع من التحدث معهم وسماع أقوالهم والمشاركة في الخير والحديث المباح لكن مع الحجاب للوجه والكفين وجميع البدن، عليك بالحجاب ولا بأس بالجلوس معهم والاستماع لحديثهم والمشاركة في الحديث والسلام والكلام كله لا بأس به لكن من دون (ترك) حجاب ومن ...

شروط جلوس المرأة مع الأجنبي

الجواب: لا حرج إذا جلست مع أهلك وبعض جيرانك وزوج جارتك وأنت مستورة متحجبة في الوجه وغيره للحديث وسماع الحديث فلا بأس، لكن لا يخلو بك لا تجلسي معه وحدك مع غير محرمك لا مع الجار ولا مع غير الجار. أما إذا كانوا جماعة جلست معهم جلسوا يتقهوون معكم يتحدثون ...

حكم استقبال المرأة الضيوف وإكرامهم

الجواب: إذا كان الموضوع ليس فيه ريبة ولا خلوة؛ فلا مانع أن تقدم لهم الضيافة وهي متسترة متحفظة في وجهها ويديها وبدنها، تقدم لهم وتقول لهم: خذوا عندكم القهوة عندكم كذا، تقهووا وافعلوا كذا.. وكلوا.. تقدم لهم الطعام وهم يأخذونه والحمد لله. أما إذا كان واحد ...

حكم ركوب المرأة مع السائق وحدها

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فلا شك أن ركوب المرأة في السيارة مع السائق من دون ثالث لا يجوز، فهو فيما أعتقد معتبر من الخلوة، ويخشى من عاقبته ما لا تحمد عقباه، فالواجب ...

حكم طاعة الوالدين في الاختلاط ومصافحة الأجانب

الجواب: أنت مشكورة على عنايتك بالدين وعلى حجابك الشرعي، وعلى سؤالك عما يهمك في دينك أنت مشكورة على هذا، وهذا هو الواجب، الواجب على كل مسلم ومسلمة التفقه في الدين، والسؤال عما أشكل عليه، سؤال أهل العلم، يقول الله سبحانه: فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ ...

حكم الخلوة والخروج بالمعقود عليها

الجواب: نعم، هي زوجة، يحل الخلوة بها والخروج بها لحاجة، لكن ترك الجماع لها أحوط؛ لأنك لم تدخل بها الدخول الشرعي، وربما حملت من جماعك لها؛ فيخشى أن تتهم بغيرك، أو أن تتهمها أنت بغيرك؛ فينبغي ألا تفعل، وينبغي في هذه الحال أن تتركها مع أهلها، وأن تشتري ...

ما حكم سلام المرأة وكلامها مع غير المحارم؟

الجواب: ليس في الكلام معه والسلام عليه إثم، بل هذا من صلة الرحم، ولا بأس أيضًا بالكلام مع غيره حتى لو كان أجنبيًا إذا لم يكن هناك شر ولا فتنة ولا خلوة، فالمسلمة تسلم على أقاربها وإن كانوا ليسوا محارم، تسلم على جيرانها وأخي زوجها ونحوهم، من دون ...

حكم ركوب أكثر من امرأة مع سائق أجنبي

الجواب: إذا كان الركوب مع السائق في غير سفر، في البلد، فلا بأس، إذا كن ثنتين أو أكثر لا حرج، المحرم الخلوة إذا كان وحدها، أما إذا كانوا ثنتين أو ثلاث أو أكثر وليس هناك تهمة فلا حرج في ذلك. أما السفر لا، لا تسافر إلا مع محرم، والواحدة لا تركب مع السائق ...

حكم جلوس المرأة مع عم أو أخي زوجها

الجواب: نعم، لها أن تجلس مع أخي زوجها وعم زوجها إذا كان معهما ثالث بدون شبهة، أما أن تخلو بعم زوجها أو بأخي زوجها لا، ما يجوز لها الخلوة، الرسول ﷺ قال: لا يخلون رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم لا يجوز لها الخلوة، لكن إذا جلست مع أخي زوجها أو عم زوجها بحضرة ...

ما السن الذي تزول به الخلوة من الصغار؟

الجواب: خمسة عشر سنة فأكثر، إلا إذا بلغ قبلها، بإنبات الشعر الخشن حول الفرج أو بإنزال المني عن شهوة، إذا بلغ وهو ابن اثني عشر أو ثلاثة عشر أو إحدى عشر أو عشر لا بأس، وإلا فالسن خمسة عشر.نعم. المقدم: أحسن الله إليكم سماحة الشيخ.

حكم الخلوة بالأجنبية

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فإن حكم الخلوة بالمرأة الأجنبية في سيارة أو مكتب أو غيرهما؛ حكمه التحريم، حكمها التحريم بلا شك؛ لقول النبي ﷺ: لا يخلون رجل بامرأة إلا ...

حكم مصافحة العجائز والخلوة بهن

الجواب: أنت مأجور في الإحسان إليهن وقضاء حوائجهن - جزاك الله خيرًا - لقول الله سبحانه: وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ[النساء:36]، فأمر بالإحسان إلى الجار: القريب وغير القريب، ولقول النبي ﷺ: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره، ...