الجنايات والحدود

بعض أحكام القصاص

الجواب: لا يجوز لأخ المقتول أن يبادر بقتل القاتل، بل يجب التريث والتصبر وعدم العجلة حتى ينظر في أسباب القتل، وحتى يجتمع الورثة على طلب القصاص، أو العفو، ولا يجوز له العجلة في هذه الأمور؛ لأنه قد يكون هناك أسباب تمنع من القصاص، فالواجب على من وقع عليه ...

حكم من نامت وطفلها في حجرها فقامت وقد مات

الجواب: إذا كانت لا تعلم فليس عليها شيء، لكن الاحتياط أن تصوم؛ لأن الظاهر أنه مات بأسبابها نامت، إما أن تكون عليه، أو أنه شرق باللبن؛ لأنها نامت والثدي في فمه، فالأظهر والله أعلم أنه مات بأسبابها، فإذا احتاطت، إذا احتطت أيها الأخت، وأعتقت رقبة يوجد ...

قيمة الرقبة اليوم

الجواب: هذه الأيام نشتريها بنحو تسعة آلاف وتارة بعشرة آلاف وتارة بإحدى عشرة ألف ونحو هذه القيمة. المقدم: جزاكم الله خيرًا

مات رضيعها وشكت أن تكون انقلبت عليه أثناء النوم

الجواب: إذا كنت أيها السائلة لا تعلمين أنه جرى منكِ شيء فليس عليك شيء، والموت قد يأتي بغتةً لأسبابٍ يجهلها الإنسان، فإذا كنت لا تعلمين أنك انقلبت عليه أو فعلت شيئاً يكون سبباً لموته، فليس عليك دية ولا كفارة، والأصل براءة الذمة، من الديات والكفارات ...

حكم الثأر

الجواب: الإسلام شرع القصاص فمن قتل غيره بغير حق فلورثته القصاص من القاتل بالشروط المعتبرة شرعاً من طريق ولاة الأمور ، أما أن يتعدى هذا على هذا وهذا على هذا بغير نظام شرعي وبغير أمر شرعي فهذا لا يجوز؛ لأنه يفضي إلى الفساد والفتن وسفك الدماء بغير حق ، ...

ما هي الحالة التي يكون فيها إطعام ستين مسكيناً

الجواب: هذا في كفارة الظهار، وفي كفارة الوطء في رمضان. أما القتل فليس فيه إطعام، ليس فيه إلا العتق، فمن عجز عنه يصوم شهرين متتابعين إذا قتل خطئا، أو شبه خطأ. أما إذا جامع في رمضان عامداً فهذا عليه العتق ، فإن عجز صام شهرين متتابعين ، فإن عجز أطعم ستين ...