مسائل فقهية متفرقة

313 من: (باب ما يقول إذا ركب دابته للسفر)

  170- باب ما يقول إذا ركب دابته للسَّفرِ قَالَ الله تَعَالَى: وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْفُلْكِ وَالأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ ۝ لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحَانَ ...

314 من: (باب تكبير المسافر إذا صعد الثنايا وشبهها وتسبيحه إذا هبط الأودية ونحوها..)

  171- باب تكبير المسافر إِذَا صعِد الثَّنايا وشبهها وتسبيحه إذا هبط الأودية ونحوها والنّهي عن المبالغة برفع الصوتِ بالتكبير ونحوه 1/975- عن جابرٍ  قَالَ: كُنَّا إِذا صعِدْنَا كَبَّرْنَا، وإِذا نَزَلْنَا سبَّحْنا. رواه البخاري. 2/976- وعن ابن عُمر رضي ...

315 من حديث: (أن رجلًا قال: يا رسول الله إني أرِيد أن أسافر فأوصني، قال: «عليك بتقوى الله والتكبير على كل شرف»..)

4/978- وعن أَبي هُريرةَ : أَنَّ رَجُلًا قَالَ: يَا رسول اللَّه، إنِّي أُرِيدُ أَن أُسافِر فَأَوْصِنِي، قَالَ: عَلَيْكَ بِتقوى اللَّهِ، وَالتَّكبير عَلى كلِّ شَرَفٍ، فَلَمَّا ولَّى الرَّجُلُ قَالَ: اللَّهمَّ اطْوِ لهُ البُعْدَ، وَهَوِّنْ عَليهِ السَّفَر رواه ...

317 من: (باب استحباب تعجيل المُسافر الرجوع إلى أهله إذا قضى حاجته)

  175- باب استحباب تعجيل المُسافر الرجوع إِلَى أهله إِذَا قضى حاجته 1/984- عن أَبي هُرَيْرَةَ : أَنَّ رسولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِن العذَابِ، يَمْنَعُ أَحدَكم طَعامَهُ وشَرَابَهُ وَنَوْمَهُ، فَإذَا قَضَى أَحَدُكُمْ نَهْمَتَهُ مِنْ ...

318 من: (باب ما يقوله إذا رجع وإذا رأى بلدته)

  177- باب ما يقوله إِذَا رجع وإذا رأى بلدته فِيهِ حَدِيثُ ابنِ عمرَ السَّابِقُ في باب تكبيرِ المسافِر إِذَا صَعِدَ الثَّنَايَا. 1/987- وعن أَنسٍ  قَالَ: أَقْبَلْنَا مَعَ النَّبِيِّ ﷺ، حَتَّى إِذَا كُنَّا بِظَهْرِ المَدِينَةِ قَالَ: آيِبُونَ، تَائِبُونَ، ...

مسألة الشلوخ في الوجه تمييزا لكل قبيلة

جواب: هذا يسمى في لغة العرب (الوشم) وقد نهى عنه النبي ﷺ ولعن من فعله، وقد صح عنه ﷺ أنه: لعن آكل الربا وموكله ولعن الواشمة ولعن المستوشمة، ولا فرق بين الوشم في الوجه أو في اليد أو في غيرهما، أما ما مضى عن جهل فالتوبة تكفي في ذلك والحمد لله، وإذا أمكن ...

532 من: (باب تحريم اتِّخاذ الكلب إلا لصيد أو ماشية أو زرع)

  306- باب تحريم اتِّخاذ الكلب إلا لصَيْدٍ أو ماشيةٍ أو زرعٍ 1/1688- عنِ ابْنِ عُمَر رضي اللَّه عَنْهُما قَالَ: سمِعْتُ رسُولَ اللَّه ﷺ يَقُولُ: مَنِ اقْتَنى كَلْبًا -إلَّا كَلْب صَيْدٍ أوْ مَاشِيةٍ- فإنَّهُ يَنْقُصُ مِنْ أجْرِهِ كُلَّ يوْمٍ قِيراطَانِ ...

533 من: (باب كراهة ركوب الجلَّالة وهي البعير أو الناقة التي تأكل العذرة..)

  308- باب كراهة ركوب الجلَّالة وهي البعير أو الناقة التي تأكل العَذِرة فإنْ أكلت علفًا طاهرًا فطاب لحمها زالت الكراهة 1/1692- عَنِ ابْنِ عُمَرَ رضِيَ اللَّه عنْهُما قَال: نَهى رسُولُ اللَّه ﷺ عنِ الجَلَّالَةِ في الإبلِ أنْ يُرْكَب عَلَيْهَا. رواهُ ...

554 من: (باب تغليظ تحريم إباق العبد من سيده)

  349 - باب تغليظ تحريم إباق العبد من سيده 1/1768- عَنْ جَرِيرِ بن عبد الله ﷺ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: أَيَّمَا عَبْدٍ أَبَقَ، فَقَدْ بَرِئَتْ مِنْهُ الذِّمَّةُ رواه مسلم. 2/1769- وَعَنْهُ عَنِ النَّبيِّ ﷺ: إِذا أَبَقَ الْعبْدُ، لَمْ تُقْبَلْ ...

أحكام ولد الزنا

الجواب: ولد الزنا إذا كان من أم مسلمة حكمه حكم أولاد المسلمين، يربيه المسلمون ويحسنون إليه وليس عليه من ذنب أمه ولا ذنب من زنا بها شيء: وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى [الأنعام:164] فالوزر عليهما لا عليه، وإنما هو أمانة بين المسلمين عليهم ...

حكم استخدام المال الذي اختلط فيه الحلال بالحرام

الجواب: لا بأس أن يأكل من مال والده ما لم يعلم أن هذا الشيء محرم، ما دام مال والده مختلط فله أن يأخذ من المختلط، له الحقوق على والده .. ما لم يعلم أن هذا الشيء الذي قدم له حرام: سرقة أو خيانة أو ربا، إذا علم هذا فلا يفعل. أما ما دام مختلطًا -يدخل ماله حلال ...

10 من حديث: (فَزُرَّهُ وَإِنْ لَمْ تَجِدْ إلَّا شَوْكَةً)

بَابُ مَنْ صَلَّى فِي قَمِيصٍ غَيْرِ مُزَرَّرٍ تَبْدُو مِنْهُ عَوْرَتُهُ فِي الرُّكُوعِ أَوْ غَيْرِهِ 531- عَنْ سَلَمَةَ بْنِ الْأَكْوَعِ  قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إنِّي أَكُونُ فِي الصَّيْدِ وَأُصَلِّي وَلَيْسَ عَلَيَّ إلَّا قَمِيصٌ ...

حكم تحديد وجود الماء بباطن الأرض بسيخ وغيره

الجواب: أولًا: اليوم هذا هو اليوم الرابع من.. نسأل الله أن يغيث العباد، وأن ينزل البركة على المسلمين، وأن يمن عليهم بغيث مبارك في قلوبهم وفلاتهم .. الإيمان والهدى وبالغيث المبارك. ثانيًا: هناك علامات ودلائل على وجود الماء يعرفها أناس مختصون ليس من باب ...

03 من قوله: (فصل: فآياته سبحانه توجب شيئين: أحدهما: فهمها وتدبرها ليعلم ما تضمنته)

فَصْلٌ: فَآيَاتُهُ سُبْحَانَهُ تُوجِبُ شَيْئَيْنِ: أَحَدُهُمَا: فَهْمُهَا وَتَدَبُّرُهَا لِيَعْلَمَ مَا تَضَمَّنَتْهُ. وَالثَّانِي: عِبَادَتُهُ وَالْخُضُوعُ لَهُ إذَا سُمِعَتْ، فَتِلَاوَتُهُ إيَّاهَا وَسَمَاعُهَا يُوجِبُ هَذَا وَهَذَا. الشيخ: ...

حكم معصية الأمر بخوض حروب داخلية

هذا فيه تفصيل: والواجب على من أُمر بهذا أن ينظر فإن كان الذي يقاتل يستحق القتال كالبغاة مع أهل العدل وكالخوارج وكمن يستحق المقاتلة لخروجه على إمام لا يستحق الخروج عليه؛ فإنه يقاتل معه أولئك، كما قاتل الصحابة  مع علي الخوارج لما خرجوا عليه وقتلوا بعض ...