القرآن وعلومه

حكم قراءة القرآن دون تطبيق أحكام التجويد

يجوز أن يقرأ القرآن بغير الترتيبات التي .. والاصطلاحات التي ذكرها أصحاب التجويد، إذا قرأه باللغة العربية قراءةً واضحة فالحمد لله، لكن إذا اعتنى بما ذكره القراء وبما ذكره أصحاب التجويد هذا حسن من باب تحسين القراءة؛ لقول النبي ﷺ: زينوا القرآن بأصواتكم ...

حكم القراءة مع قارئ القرآن

الجواب: لا مانع من متابعة القرآن من إذاعة القرآن لكن بالإنصات لا بالتلاوة، الله يقول سبحانه: وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا [الأعراف:204] فأنت تستمع وتدبر ما يقرأ القاري وتستفيد؛ أما أن تقرأ معه؛ لا، السنة أن تنصت وأن تدبر ما ...

حكم الترتيب في قراءة سور القرآن

الجواب: هذا أفضل وإلا ما يجب هذا أفضل كونه يرتب على ما في المصحف أفضل أما لو عكس بأن سار قرأ: قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ [الإخلاص:1] في الأولى وقرأ في الثانية: تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ [المسد:1]، أو: إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ [الكوثر:1]، فلا ...

أفضلية الترتيل أثناء تلاوة القرآن الكريم

الجواب: الأفضل هو الترتيل والوقوف عند رءوس الآي، هذا هو الأفضل، وهذا هو المعروف من قراءته ﷺ كما روت أم سلمة ، كونه يرتل القرآن ويقف عند رءوس الآي هذا أفضل وأنفع للقارئ والمستمع، هذا هو الأفضل، ولكن من حدر القراءة ولم يقف عند رءوس الآي لا حرج عليه، لكن ...

حكم الترتيب عند تلاوة سور القرآن الكريم

الجواب: الأفضل للقارئ في الصلاة وغيرها أن يلتزم بالمصحف، وأن يرتب قراءته على ما في المصحف، هذا هو الأفضل وهذا هو المشروع، حتى لا يقع الاختلاف كما رتبه الصحابة ، لكن لو قرأ سورة قبل سورة لا حرج في ذلك، إنما الأفضل والأولى أن يرتب على ما في المصحف، يقرأ ...

حكم قراءة القرآن للمضطجع وسجود التلاوة

الجواب: نعم، يقرأ القرآن قائماً وجالساً ومضطجعاً، لا بأس أن يقرأ؛ لقوله جل وعلا: الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ [آل عمران:191]، وقوله سبحانه: فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا ...

حقيقة السامري

الجواب: شخص من اليهود نسأل الله العافية، أضلهم وتحمل أوزاراً عظيمة نسأل الله العافية. نعم. المقدم: جزاكم الله خيراً.  

حكم قراءة القرآن للمحدث حدثاً أصغر والجنب والحائض والنفساء

الجواب: الرجل والمرأة له القراءة إذا كان على غير وضوء، يقرأ عن ظهر قلب من غير المصحف، يقرأ الرجل وإن كان ليس على طهارة إذا لم يكن جنب إذا كان ماهو بعلى وضوء، قد أتى بول أو غائط أو ريح له القراءة عن ظهر قلب، ولكن لا يقرأ من المصحف لا الرجل ولا المرأة حتى ...

حكم قراءة القرآن لمن لا يحسن تلاوته

الجواب: المشروع له أن يقرأ القرآن ولو كان ضعيفاً في القراءة ولو كان يتتعتع فيه، المشروع للمسلم أن يعتني بالقرآن يقرأ يتعلم ولو تتعتع، فإنه متى استمر في القراءة تحسنت قراءته شيئاً بعد شيء، وقد ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال : الماهر بالقرآن ...

حكم البسملة في وسط سورة التوبة

الجواب: بعد الفاتحة لا يحتاج تسمية إذا كان بعد الفاتحة، أما في خارج الصلاة فإذا قرأ يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم يبدأ بالتعوذ في براءة وفي الآيات يبدأ بالتعوذ، وإن سمى في غير أول براءة فلا بأس، أما في أول براءة السنة التعوذ فقط. المقدم: أما في وسطها ...

حكم الاستماع إلى القرآن حال التفكير وعمل المطبخ والغسيل

الجواب: لا، في مثل هذا إغلاق، يغلق المذياع حتى تجمعي قلبك على التفكير والنظر في الأمر المطلوب منك؛ لأن استماع القرآن مع التفكير فيه تشويش، وعدم إعطاء القرآن حقه الله يقول: وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنصِتُوا [الأعراف:204]، وأنت ...

وجوب الطهارة لمس المصحف

الجواب: إذا كان عن ظهر قلب فلا بأس، عن ظهر قلب غيب، أما من المصحف فلابد من الطهارة. المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم.  

حكم تلاوة القرآن بدون تدبر

الجواب: السنة التدبر ولو قرأ بغير تدبر فلا حرج، لكن السنة أن يعتني بالتدبر والنظر فيما يقرأ حتى يستفيد، حتى ينتفع؛ لأن الله يقول سبحانه: كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ [ص:29]، ويقول سبحانه: أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ...

حكم تعليق الآيات القرآنية على الجدران

الجواب: لا مانع من ذلك إذا كان الحائط محترم .... في مكتب أو في مجلس لا بأس للذكرى والفائدة، لا لأنه بقصد منع الجن وما أشبهه لا، بل يعلق الآيات لأجل الفائدة أو الأحاديث أو الكلمات الطيبة لأجل الفائدة والتذكير بذلك لا بأس بهذا في المحلات المناسبة كالمكتب ...

حكم من يقرأ القرآن ويحفظه وهو يجهل معناه

الجواب: لا حرج عليه؛ لأن الناس أقسام والعالم بالقرآن هم خواص الناس، فإذا قرأ وحافظ عليه واجتهد في تلاوته وإن لم يفهم المعنى لا شيء عليه، لكن إذا تعلم سأل أهل العلم عن بعض المعاني يكون طيب، يكون هذا من طلب العلم ومن الحرص على الفائدة، لكن لا يكون آثماً ...