القرآن وعلومه

تفسير سيد قطب في الميزان

الشيخ: ما قرأت تفسير سيد قطب وإنما قرأت شيئا منه، والتفسير عظيم ومفيد ولكنه لا يخلو من أخطاء ومن أغلاط، ولكني لا أذكر الآن شيئًا يتعلق بما سألت عنه يحتاج إلى مراجعة.

حكم أخذ الأجرة على تعليم القرآن

الجواب: الصحيح أنه يجوز أخذ الأجرة على تعليم القرآن، تعليم السنة والعلاج يجوز أخذ الأجرة على ذلك لما ثبت عنه ﷺ في الحديث الصحيح أن جماعة من الصحابة مروا على قبيلة سيدهم لديغ، رئيسهم لديغ -يعني مقروص من حية- فجاء إليهم أصحاب اللديغ فقالوا لهم هل فيكم ...

نسخ السنة للقرآن

الجواب: السنة تخصصه أو تقيد مطلقه ولا تنسخه عند أهل العلم، والنسخ يختلف فيه العلماء في معناه، فعند السلف والقدماء يسمون التخصيص نسخا، وهذا يقع في السنة تنسخ بمعنى تخصص وتقيد.  أما أنها ترفع حكم الآية بالكلية الذي هو المصطلح الأخير عند الأصوليين ...

حكم منح مكافأة للمعلم والمتعلم في تحفيظ القرآن

الجواب: التعليم من أهم المهمات، ولهذا قال عليه الصلاة والسلام: خيركم من تعلم القرآن وعلمه فتعليم كتاب الله من أفضل القربات ومن أفضل الطاعات، المقصود من ذلك العمل به والأخذ بما فيه والاستقامة عليه، فتعليمه من أفضل القربات ومن أفضل الطاعات.  ويتعين ...

الهدف من إنزال القرآن الكريم

الجواب: القول الثاني هو الصواب؛ أن الله أنزله للتشريع وبيان الأحكام التي يلزم العباد أن يقوموا بها، فالله أنزله لا ليبين لهم ما يكون في آخر الزمان أو ما يكون في كذا أو ما جرى أو لمعجزات علمية يستنبطها الناس من ذلك، ليس هذا هو المقصود.  المقصود من ...

استمرار الإنسان في قراءة ورده ليلاً ونهاراً

الجواب: لا، بل كلما وصلت إلى آخره كملت، في آخر النهار، أو في أول الليل، أو في أول النهار، متى وصلت إلى آخره كمل ثم ابدأ في الختمة الأخرى، فأنت تستمر في القراءة وفي حزبك ليلا ونهارا، ومتى انتهيت كمل، ثم ابتدئ من أول القرآن، ولا تقل أؤجل هذا إلى الليل ...

هل الأفضل قراءة القرآن نظراً أم التفرغ لحفظه؟

الجواب: الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فلا ريب أن حفظ القرآن من أفضل القربات ومن أهم الطاعات، ولكنه ليس بواجب بل سنة، وذهب جمع من أهل العلم إلى أنه فرض كفاية، لكن يجب أن يحفظ منه ما يجب عليه في الصلاة ...

كيف أنزلت الأحاديث على النبي ﷺ؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعده: ج: فقد أنزل الله القرآن الكريم على نبيه محمد ﷺ بواسطة أشرف الملائكة وهو جبرائيل عليه الصلاة والسلام كما قال الله  في سورة الشعراء: وَإِنَّهُ لَتَنْزِيلُ رَبِّ الْعَالَمِينَ ۝ نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ ...

ما الطريقة المثلى لحفظ القرآن الكريم؟

نعم، أولًا: حفظ الوقت، وأن تجعل لك راتبًا في وقتٍ معلومٍ تكون فيه فارغَ القلب، فتحفظ ما تيسر من القرآن، وتستمر قليلًا قليلًا، ومَن سار على الدرب وصل، لا تفتر، ولا تترك، تستمر قليلًا قليلًا حتى تحفظه. وهناك أشياء تُساعدك على ذلك، منها: الضَّراعة إلى ...

حكم مسك المصحف المفسر بدون طهارة

ج: يجوز إمساك كتب التفسير من غير حائل ومن غير طهارة؛ لأنها لا تسمى مصحفًا، أما المصحف المختص بالقرآن فقط فلا يجوز مسه لمن لم يكن على طهارة؛ لقول الله : إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ ۝ فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ ۝ لا يَمَسُّهُ إِلا الْمُطَهَّرُونَ [الواقعة: ...

يجب الطهارة من الحدثين لمس المصحف

ج: لا يجوز للمسلم مس المصحف وهو على غير وضوء عند جمهور أهل العلم، وهو الذي عليه الأئمة الأربعة ، وهو الذي كان يفتي به أصحاب النبي ﷺ، وقد ورد في ذلك حديث صحيح لا بأس به، من حديث عمرو بن حزم ، أن النبي ﷺ كتب إلى أهل اليمن: ألا يمس القرآن إلا طاهر وهو ...

حكم مس المصحف للجنب

ج: الجنب لا يجوز له قراءة القرآن، لا من المصحف ولا عن ظهر قلب حتى يغتسل؛ لأنه قد ثبت عن النبي ﷺ أنه كان لا يحجزه شيء عن القرآن إلا الجنابة. أما الاستماع لقراءة القرآن فلا حرج في ذلك؛ لما فيه من الفائدة العظيمة من دون مس المصحف، ولا قراءة منه للقرآن.[1] نشرت ...

قراءة القرآن على غير طهارة

ج: يجوز للمسلم والمسلمة قراءة القرآن ولو كانا على غير طهارة إذا كانا ليسا على جنابة، فيجوز لهما أن يقرأا عن ظهر قلب سورًا أو آيات؛ لعموم الأدلة، أما من المصحف فلا يقرأا حتى يتوضأا؛ لأن النبي ﷺ قال: لا تمس القرآن إلا وأنت طاهر أما الجنب فلا يقرأ حتى يغتسل، ...

قراءة كتب التفسير لمن كان على غير طهارة

ج: لا حرج على الحائض والنفساء في قراءة كتب التفاسير، ولا في قراءة القرآن من دون مس المصحف في أصح قولي العلماء. أما الجنب فليس له قراءة القرآن مطلقًا حتى يغتسل، وله أن يقرأ في كتب التفسير والحديث وغيرهما من دون أن يقرأ ما في ضمنها من الآيات؛ لما ثبت عن ...

الجهر بالقراءة لا يقتصر على المساجد

ج: لا يختص الحكم بالمساجد، فلو كانوا في محلٍّ آخر كالمدرسة والبيت والمجلس العام، فيُوجههم المدرس أو غيره حتى لا يُشوش بعضُهم على بعضٍ[1]. مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز (11/ 312).