الآداب والأخلاق

حكم النوم على البطن

ما ينبغي، جاءت الأحاديث لكن ما أعرف حال سندها، جاء النهي عن النوم على البطن.

حكم الاستعاذة عند التثاؤب

الجواب: لا حرج فيها؛ لأنها من الشيطان، لكن لم يرد شيء يدل على استحبابها، لكن أخبر النبي ﷺ أن التثاؤب من الشيطان، فإذا تثاءب أحدكم فليكظم ما استطاع، وفي لفظ آخر: فليضع يده على فيه. فهذا يدل على أنه من الشيطان، فإذا قال أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، فلا ...

العمل وترك الوالدة في بلد آخر مع وجود من يقوم بخدمتها

الجواب: ما دامت بحمد الله عندها أخوات ولها أخوة فالحمد لله ليس عليك بأس، وأنت أيضاً مع زوجك أو في عملٍ مهم، فالمقصود أنه لا حرج عليك مطلقاً، ما دام عندها من يقوم بحالها من أخوات أو أخوة فلا بأس عليك ولا حرج والحمد لله. المقدم: جزاكم الله خيرًا.

المساوة بين المرأة والوالدة هل يلزم أو لا

الجواب: لا يلزمك التساوي، تنظر الأصلح، إن شئت زدت الوالدة، وإن شئت زدت الزوجة، الزوجة لها شأن والأم إن شئت زدت الأمة وإن شئت زدت الزوجة، وإن شئت سويت بينهما، كل واحدةٍ لها ما يناسبها من اللباس، فأنت تنظر الأصلح وتعطي الوالدة ما يناسبها، وتهدي إلى الزوجة ...

حكم قراءة القرآن قائماً أوقاعداً أوعلى مضطجعا

الجواب: نعم يجوز لقارئ القرآن أن يقرأ قائماً وقاعداً وماشياً ومضطجعاً والحمد الله الأمر واسع، الله قال: فَاذْكُرُواْ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ [(103) سورة النساء]. وقال: الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ ...

نصيحة الشخص المؤذي لجيرانه

الجواب: عليكم أن تنصحوها كثيراً أنت وإخوانك وأقاربك الآخرون، مثل أخوالها مثل أعمامها إن كان لها أعمام حتى يهديها الله، والأم كذلك تنصحون الوالدة حتى تنصحها حتى تقوم عليها ولا ينبغي لكم ولا يجوز لكم أن تفعلوا شيئاً يسبب الشر بينكم وبين الوالدة، فإن ...

الواجب على الشيوخ والشباب أن يتعاونوا على الخير ويصلوا في المسجد

الجواب: هذا محل نظر لأن الخلاف لم تبين أسبابه لم تبين أسباب الخلاف, والواجب على الشيوخ والشباب أن يتفقوا على الخير وأن يتعاونوا على البر والتقوى ويصلون جميعاً في المسجد ويتعاونون على الخير, ويقدمون أفضلهم وأقرأهم كما قال النبي ﷺ: يؤم القوم أقرأهم لكتاب ...

الإثم على من امتنع عن المصالحة

الجواب: من أراد الصلح من أخيه وترك الهجر فقد أحسن وأجاد وله أجر في ذلك، فإذا امتنع أخوه من المصالحة فالإثم عليه. أما الذي أراد المصالحة وأراد السلام فقد أحسن ولا إثم عليه ولا هجر في حقه حينئذٍ لأنه قد أراد إزالة الهجر وأراد السلامة والمصالحة لكن أبى ...

هل نعامل من يكرهنا بمثله؟

الجواب: هذا يحتاج إلى معرفة الأسباب، إن كان كرهه لإظهاره المعاصي فهذا مأجور، ويستحق الهجر. أما كرهه لأمور أخرى فلا ينبغي هذا، لا ينبغي لأمور دنيوية، ينبغي أن يجاهد نفسه حتى يحبه في الله، والآخر كذلك، لا يعامله بالمثل بل يحبه في الله إذا كان مطيعا لله ...

آداب قراءة القرآن

الجواب: لا حرج في ذلك، ترطيب الإصبع لتسهيل قلب الصحائف لا حرج في ذلك، ليس في هذا سوء أدب, وليس في هذا احتقار بل هو مما يعين على رفع الصفحة, ولا يضر المصحف شيء، ليس هذا مما يضر المصحف.

لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق

الجواب: ليس له أن يوافق، ليس له أن يوافق ولا يكون إجبارياً، إذا طلبوا منه حلق اللحية ليس له أن يوافق، ولو لم يوظف، إذا قالوا له: إما أن تحلق وإما لن نوظفك لا يتوظف، الرزق عند الله، سواء كان عسكرياً أو غير عسكري، عليه أن يمتنع ويقول طاعة الله مقدمة. إنما ...

حكم الأكل والشرب واقفاً

الجواب: الأفضل أن يكون الأكل والشرب الجلوس، هذا هو الأفضل؛ لما جاء في الأحاديث الصحيح عن الرسول عليه الصلاة والسلام من الحث على أن يشرب قاعدا ويأكل قاعدا، لكن لو شرب قائما أو أكل قائما فلا حرج؛ لأن الأحاديث دلت على أن الأمر بالجلوس ليس للوجوب بل للندب ...

لا يشغل قارئكم مصليكم

الجواب: نعم ننصح القراء في المساجد أن لا يرفعوا أصواتهم رفعاً قد يشغل المصلين والقراء الذين حولهم، بل يقرؤه قراءة سرية لا تؤذي من حوله من المصلين أو القراء، هذا هو السنة. وقد خرج النبي ﷺ ذات ليلة إلى المسجد والناس يصلون أوزاعاً ويرفعون أصواتهم فقال- ...

عصيان الوالدة من أجل طاعة الله عزوجل

الجواب: إذا كان عليك خطر في البقاء معهم فلا بأس أن تنتقل في بيت مستقل في المدينة أو في غيرها وعليك أن تراعي مشاعر الوالدة وتستسمحها بالكلام الطيب والعبارات الحسنة حتى تسمح إن شاء الله، فإن لم تسمح وأنت عليك خطر وعلى أولادك خطر من الاجتماع بإخوتك الذين ...

مناداة الوالدة باسمها

الجواب: لا أعلم ما يدل على الإثم، لا أعلم شيئاً في ذلك، لكن إذا تيسر أن تدعى بالكنية: أم فلان، أو يا والدتي أو يا أماه أو يا أمي قد يكون هذا أحسن في الأدب، وإلا فلا أعلم حرجاً إذا قال: يا فلانة يا فاطمة يا نورة يا حفصة لا حرج في ذلك، لكن من الأدب الشرعي ومن ...