الآداب والأخلاق

140 باب التَّحذير من إيذاء الصَّالحين والضَّعفة والمساكين

  48 - باب التحذير من إيذاء الصالحين والضعفة والمساكين قَالَ الله تَعَالَى: وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا [الأحزاب:58]، وَقالَ تَعَالَى: فَأَمَّا ...

حكم استقبال القبلة أواستدبارها عند قضاء الحاجة

الجواب: الذي ينبغي أن لا يستقبل لا في داخل البنيان ولا في خارجه؛ لأنه ذكر في الأحاديث التي نهت عن ذلك عامة، نهى النبي عليه الصلاة والسلام عن استقبالها واستدبارها حال الغائط والبول.  فينبغي للمؤمن أن لا يستقبلها ولا يستدبرها في البينان ولا في الصحراء، ...

حكم لُقَطة مكة

الجواب: الواجب على من وجد لقطة في الحرم لا يتبرع بها للمسجد ولا لغير المسجد؛ بل يعرفها دائمًا في الحرم، من له الدراهم؟ من له الذهب؟ من له كذا؟ دائمًا. النبي عليه الصلاة والسلام قال:  ولا تحل ساقطتها إلا لمعرف، فلا تصرف في كذا ولا في  كذا، بل ...

حكم مصافحة المصلين بعد الفريضة

الجواب: هذا إذا تلاقوا في الصف ولا سلم بعضهم على بعض ... النافلة  وسلموا من النافلة وصافح بعضهم بعضًا هذا طيب. أما بعد الفرض لا ... لأن هذا ما له أصل، أما التطوعات الأخرى ... صلاة النافلة .. كل هذا طيب.

هل نظر الخاطب لمخطوبته جائز؟

الجواب: نعم، النبي ﷺ أمر الخاطب أن ينظر، قال: إذا خطب أحدكم امرأة فإن استطاع أن ينظر إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل، فإن ذلك أقرب إلى أن يؤدم بينكما فالنظر إلى المخطوبة لا بأس به، من غير خلوة. وجاءه رجل ذكر له أن زواج امرأة، أي أراد الزواج بها أو ...

من سها حتى سلم الإمام ولم يقرأ التشهد

الجواب: إذا سلم الإمام وأنت ما كملت التشهد فعليك أن تكمله ثم تسلم، أول تكمل التشهد والصلاة على النبي ﷺ ثم تسلم، وإن كملت بالتعوذ بالله من عذاب جهنم وعذاب القبر وإلى آخره فهذا أفضل، لأن هذا التعوذ قد قال بعض أهل العلم بالوجوب، فالأولى أن تكمله ثم تسلم ...

المشي بالنعال في المقابر

الجواب: ورد ما يدل على كراهة ذلك، جاء في حديث لا بأس به أن النبي رأى رجلاً يمشي في المقابر بالنعلين فقال: ألق سبتيتيك يعني نعليك، فالمقصود أن النعلين في المقابر يكره المشي بهما إلا من حاجة، لأن الرسول أمر من يراه يمشي بنعليه أن يلقيهما. وقال العلماء: ...

الوصية بالصلاة للميت

الجواب:  لا ما له أصل، لا يصلى عن الأموات، أما الصيام فيصام عنهم، إذا كان عليه صيام ولا قضى صيام رمضان أو كفارة وقد عاش أيام وهو صاح وطيب ولا قضى يصام عنه. النبي عليه الصلاة والسلام قال: من مات وعليه صيام صام عنه وليه سواء كان الصيام صيام رمضان ...

حكم وطء القبر بالأقدام أثناء الدفن

الجواب: إذا دفن الميت لا يوطأ، ولكن يوارى التراب بالأيدي ويرش بالماء وتوضع عليه الحصباء ثم يدعا له بالمغفرة والثبات هذا المشروع ولا يوطأ، لا يوطأ بالرجل ولا يداس عليه النبي عليه الصلاة والسلام قال: لا تصلوا في القبور ولا تجلسوا عليها رواه مسلم في الصحيح. وقال ...

حكم اللقطة

الجواب:  هذا الذي وجد الصنجل أظنه صنجل الساعة، إذا كان ذهبًا له أهمية؛ فهذا الواجب تعريفه، يعرفه سنة كاملة لعله يعرف، والآن أخره كثيرًا؛ فالواجب أن يعرفه إذا كان له قيمة، يعرفه في البلد التي وجدها فيها، من له صنجل الساعة اللي ضاع في كذا وكذا سنة ...

كيفية النكاح الشرعي

الجواب: الزواج معروف، يتزوج يعني يخطب المرأة يسأل عن دينها وعن حالها، وإذا عرف أنها صالحة له مسلمة أو رآها يتزوج الزواج الشرعي، يقوم وليها يعقد له عند بعض طلبة العلم الذين يعرفون حتى يبينون له ما ينبغي، ويقول: زوجتك، والزوج يقول: قبلت بحضرة شاهدين ...

حكم عدم صرف الزوجة راتبها على بيتها

الجواب: زوجتك راتبها ملك لها وأموالها ملك لها، ليس لك منها شيء، إلا إذا طابت نفسها بشيء فلا بأس، كما قال الله جل وعلا: فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَرِيئًا [النساء:4] إذا طابت نفسها بشيء من مرتبها ومن أموالها الأصلية ...

التفصيل في حكم ضرب الزوجة

الجواب: لا منافاة؛ فإن الرسول ﷺ أراد بذلك أن لا يسارعوا بالضرب، وليس من الصفات الخيرة المسارعة إلى الضرب بل الضرب آخر الطب، الضرب يكون هو آخر الطب، قبله الهجر وقبله الوعظ. فينبغي للزوج أن لا يلجأ إلى الضرب إلا عند الضرورة وعند الحاجة وعند عدم جدوى ...

حكم طلاق الزوجة مراعاة لطلب والد الزوج

الجواب: تقدم هذا المعنى، وأن الواجب أن يحل المشكل بالكلام الطيب مع والديه ومعها، فيحثها على إحسان السيرة معهما والتلطف لهما، وكذلك يتكلم مع والديه بأنها امرأة صالحة ومناسبة لي، فأرجو منكما يعني السماح وعدم المطالبة بفراقها، يعني يفعل ما يستطيع إذا ...

حكم جلوس الرجال والنساء في مجلس واحد للتحدث

الجواب: إذا كان النساء مع النساء والرجال مع الرجال ما في كشف للرجال ولا إظهار زينة لا بأس. أما أن يجتمعوا جميعًا من غير تحجب ومن غير مبالاة فلا يجوز هذا، بل إذا كانت النساء مع النساء في وقت ما ليس فيه سهر ولا إضاعة أوقات ولا يجتمعن على باطل لا بأس، إذا ...