الآداب والأخلاق المحمودة

حكم ترك أحد الوالدين للذهاب لطلب العلم

الجواب: هذا فيه تفصيل، إذا كان عندها من يقوم بحالها، ويخدمها، ويقضي حاجاتها؛ لا بأس؛ لأن طلب العلم واجب، فعليه أن يؤمن حاجاتها، ويذهب لطلب العلم، ولا بأس ولا حرج والحمد لله. نعم. المقدم: شكر الله لكم سماحة الشيخ، وبارك الله فيكم وفي علمكم، ونفع بكم ...

حكم الذبح للضيافة والإكرام

الجواب: لا، لا حرج في ذلك من باب الإكرام والضيافة، هذا: أذبح له ذبيحة يعني: أكرمه بهذه الشيء ثم أذبح .... فالمقصود أن هذا لا بأس به، هذا من باب الإكرام، من باب الضيافة، ليس من باب التقرب إلى شخص معين، بخلاف الذي يذبح للقبور أو للأصنام ويتقرب إليهم أو للجن ...

حكم التعذر بالانشغال عند عدم الرغبة في الزيارة

الجواب: يقول النبي ﷺ في الحديث الصحيح: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم جاره ويقول ﷺ: ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه. فزيارة الجار، والأنس به، والإحسان إليه إذا كان فقيرًا بالمال، وبالكلام الطيب، وبكف الأذى؛ أمر مطلوب ومشروع. وإذا ...

النقد البناء ليس فيه تجريح

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله، وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فهذا البيان الذي أشار إليه السائل أردنا منه نصيحة إخواني العلماء والدعاة بأن يكون نقدهم لإخوانهم فيما يصدر من مقالات، أو نصيحة، أو ...

تفسير رؤية الأهلة في المنام

الجواب: الله أعلم بتفسيرها ؛ لأنه لا يجوز للمسلم أن يعبر رؤيا على غير هدى، وعلى غير بصيرة، ولكن نرجو أن يكون تأويلك لها خيرًا، وواقعًا، وأن الله يرزقك خيرًا من الزوج السابق، وأن يهبك أولادًا سبعة، أو أكثر من ذلك، ويجعل فيهم الصلاح والخير، فتأويلك ...

حكم التسمي باسم محسن

الجواب: نعم قد جاء في بعض الأحاديث ما يدل على تسمية الله سبحانه بأنه محسن، فلا حرج في ذلك إن شاء الله، قد جاء في حديث جيد لا بأس به، إطلاق اسم المحسن على الله جل وعلا، فهو المحسن ، هو المحسن إلى جميع العباد جل وعلا، فـعبد المحسن لا بأس به، هذا هو الصواب. ...

حكم التسمي بهدى ورحمة وبركة وإيمان

الجواب: لا حرج فيها مثل: صالح وعامر وسعيد كلها أسماء جامدة ما تقصد معانيها، فلا حرج في ذلك إن شاء الله، نعم. وقد هم النبي ﷺ أن ينهى عن مثل هذا ثم تركه عليه الصلاة والسلام. المقدم: اللهم صل عليه.

حكم السجود وتقبيل ركبة الأب

الجواب: السجود شيء والقبلة شيء، أما كونه يقبل يده أو يقبل ركبته هذا لا يسمى سجود، والأفضل المصافحة وإذا قبل رأسه أو قبل يده بعض الأحيان عند اللقاء فلا بأس بهذا من باب تعظيم الوالد، والوالد له خصوصية في تقبيل يده أو تقبيل بين عينيه عند اللقاء هذا كله ...

حكم تغيير الأسماء

الجواب: إذا كنت لا تسميت بمحمد من جهة الرسميات ليس في جوازك اسمك محمد ولا في حافظة ... وإنما بعض الناس يسميك محمد فليس لك أن تقول للناس: إن اسمك محمد إلا إذا صممت على تغيير اسمك وجعلته محمدًا بدل اسمك الذي سماك به أهلك فلا بأس، وأما أن تكذب على بعض الناس ...

الأحوال التي يجوز فيها الكذب

الجواب: ثبت عن النبي ﷺ أنه قال: ليس الكذاب الذي يصلح بين الناس فيقول خيرًا وينمي خيرًا وقالت أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط رضي الله عنها: «لم أسمع النبي ﷺ يرخص في شيء من الكذب إلا في ثلاث: الإصلاح بين الناس، والحرب، وحديث الرجل امرأته والمرأة ...

كيفية رد الجماعة إذا سلم عليهم شخص واحد

الجواب: إذا سلموا كلهم أفضل، وإن رد البعض أجزأ عن الباقين لحديث: يجزئ عن الجماعة أن يسلم أحدهم، ويجزئ عن الجماعة أن يرد أحدهم، لكن إذا سلموا جميعًا كان أفضل. نعم.

حكم صلة المرأة أقارب زوجها غير الراغبين

الجواب: اعملي الأصلح، اعملي الأصلح مع أقارب زوجك، إن رأيت أنهم لا يرغبون بمجيئك لا تجيئي، وإن رأيت أنهم يرغبون بمجيئك فزوريهم، من باب التأليف، ومن باب التعاون على الخير، وإذا رأيت أنهم لا يرغبون بمجيئك فلا مانع من ترك المجيء، وإذا زرتيهم استعملي الكلام ...

حكم إلقاء السلام على غير المسلمين

الجواب: الكفار لا يبدؤون، الرسول ﷺ قال: لا تبدؤوا اليهود والنصارى بالسلام، لا يبدؤون لكن إذا سلموا يرد عليهم، إذا بدؤوا يرد عليهم. نعم. المقدم: جزاكم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء.