الأدعية والأذكار

470 (باب في مسائل من الدعاء)

  252 - باب في مسائل من الدعاء 1/1496- عنْ أُسامَةَ بْنِ زيْدٍ رضِيَ اللَّه عنْهُما قالَ: قالَ رسُولُ اللَّه ﷺ: مَنْ صُنِعَ إَلَيْهِ معْرُوفٌ، فقالَ لِفَاعِلِهِ: جزَاك اللَّه خَيْرًا، فَقَد أَبْلَغَ فِي الثَّنَاءِ. رواه الترمذي وقَالَ: حَدِيثٌ حسنٌ ...

471 من حديث: (يستجاب لأحدكم ما لم يعجل: يقول قد دعوت ربي فلم يستجب لي)

4/1499- وَعَنْ أبي هريرة أَنَّ رَسُول اللَّهِ ﷺ قَالَ: يُسْتجَابُ لأَحَدِكُم مَا لَم يعْجلْ: يقُولُ قَد دَعوتُ رَبِّي، فَلم يسْتَجبْ لِي. متفقٌ عَلَيْهِ. وفي رِوَايَةٍ لمُسْلِمٍ: لا يزَالُ يُسْتَجَابُ لِلعَبْدِ مَا لَم يدعُ بإِثمٍ، أَوْ قَطِيعةِ رَحِمٍ، ...

543 من: (باب النهي عن سبِّ الريح، وبيان ما يُقال عند هبوبها)

  323- باب النهي عن سبِّ الريح، وبيان ما يُقال عند هبوبها 1/1727- عَنْ أَبي المُنْذِرِ أُبَيِّ بْنِ كَعْبٍ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: لا تَسُبُّوا الرِّيحَ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ مَا تَكْرَهُونَ فَقُولُوا: اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ مِنْ خَيْرِ ...

20 من حديث: (مَنْ نَامَ عَنْ وِتْرِهِ أَوْ نَسِيَهُ فَلْيُصَلِّهِ إذَا ذَكَرَهُ)

الشيخ: بسم الله الرحمن الرحيم، اللهم صلِّ وسلم على رسول الله. أما بعد: فهذه الأحاديث في نقض الوتر، وفي عدم وتران في ليلة، وختم صلاة الليل بوترٍ، وفيها ثلاث مسائل: المسألة الأولى: لا وتران في ليلةٍ. والثانية: هل يجوز نقض الوتر؟ والثالثة: شرعية ختم ...

16 من حديث (يا معاذ، والله إني لأحبك..)

10/384-وعن مُعَاذٍ ، أَنَّ رَسُول اللَّه ﷺ، أَخَذَ بِيَدِهِ وَقالَ: يَا مُعَاذُ واللَّهِ إِنِّي لأُحِبُّكَ، ثُمَّ أُوصِيكَ يَا مُعاذُ لاَ تَدَعنَّ في دُبُرِ كُلِّ صلاةٍ تَقُولُ: اللَّهُم أَعِنِّي عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ، وحُسنِ عِبَادتِك. حديث ...

04 من قوله: (وفي الصحيحين عن أبي هريرة قال: «ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل البخيل والمتصدق...)

من حديد أو قال: «جبتان من حديد». فالمتصدق كلَّما أراد أن يتصدق انفسحت الجبة واتسعت حتى تُغطي قدمَه وتُعفي أثره؛ لأنَّه اعتاد هذا، فينشرح لها صدره، والبخيل كلما أراد أن يُخرج صدقةً ضاق بها صدره، وانسدَّت عليه الجبة، وانسدَّت عليه حلقاتها وضاقت. فهذا ...

05 من قوله: (الحادية والثلاثون: أنه أيسر العبادات)

قال الحافظ ابنُ القيم رحمه الله تعالى في فوائد الذكر: (الحادية والثلاثون: أنَّه أيسر العبادات، وهو من أجلها وأفضلها، فإنَّ حركة اللسان أخفُّ حركات الجوارح وأيسرها، ولو تحرك عضوٌ من الإنسان في اليوم والليلة بقدر حركة لسانه لشقّ عليه غاية المشقة، بل ...

07 من قوله: (ثم ضرب سبحانه وتعالى مثلا ثانيا وهو المثل الناري)

  قال الحافظ ابن القيم رحمه الله تعالى في تشبيه الوحي بالنور: (ثم ضرب سبحانه وتعالى مثلًا ثانيًا، وهو المثل النَّاري، فقال: وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِي النَّارِ ابْتِغَاءَ حِلْيَةٍ أَوْ مَتَاعٍ زَبَدٌ مِثْلُهُ [الرعد:17]، وهو الحديد والنحاس ...

08 من قوله: (الرابعة والأربعون: أن الذكر رأس الشكر)

  قال الحافظ ابن القيم رحمه الله تعالى في فوائد ذكر الله تعالى: (الرابعة والأربعون: أنَّ الذكر رأسُ الشكر، فما شكر الله تعالى مَن لم يذكره. وذكر البيهقي: عن زيد بن أسلم: أنَّ موسى عليه السلام قال: «ربّ قد أنعمتَ عليَّ كثيرًا، فدلني على أن أشكرك كثيرًا، ...