ماهي صيغة التشهد خصوصاً عند الصلاة على النبي صلى الله وسلم؟

رُوي عن ابن مسعودٍ  أنه قال: "إنَّا كنا في حياة النبي ﷺ نقول في التَّشهد: السلام عليك أيُّها النبي ورحمةُ الله وبركاته، وبعد وفاته كنا نقول: السلام على النبي ورحمة الله وبركاته"، فهل هذا صحيحٌ؟ وهل نقوله في التَّشهد؟

حكم ما يفعله بعض القبائل في الأعراس فيما يُسمَّى "شعراء المحاورة" وما يتضمن ذلك من تصفيق ورقص ونحوه

لقد درجت وشاعت بعضُ العادات عند القبائل بإحضار مَن يُسَمَّون: شُعراء المحاورة، مثل: أن يأتوا بشاعرين في حفلات العُرس ونحوها، كل واحدٍ منهما من قبيلةٍ، مقابل إعطائهما مبلغًا من المال، ويقوم الشاعران بإحياء الليل كما يقولون، حيث يكون هناك صفَّان مُتقابلان من الرجال، وكل شاعرٍ له صفٌّ، يُرددون ترديدًا جماعيًّا ما يقوله الشَّاعران، بأصواتٍ عاليةٍ، مع التَّصفيق والرقص والتَّمايل، ويفتخر كل شاعرٍ بحسبه ونسبه، ويطعن بالمُقابل في الشاعر الآخر، فما الحكم في هذا كله؟

أحكام المياه المكرَّرة

يوجد لدينا في المستشفى مياه مجارٍ مُكررة، ونتعرض لتلك المياه في كثيرٍ من الأماكن من جراء ريِّ الحدائق، وقد نتعرض ولو لرذاذٍ منها، فهل تلك المياه نجسة تُبْطِل الوضوء؟ وهل الأشجار التي تُروى منها يجوز أكلُ ثمارها أم لا؟ أفيدونا جزاكم الله خيرًا

حكم المريض الذي يخضع لعمليةٍ ويفوته وقت الصلاة

هذا سؤالٌ من مريضٍ، كأنَّه يُريد أن يعرف نفسه فيقول: أحضر للمُستشفى ثلاثة أيام في الأسبوع؛ لأني مصاب بفشل كلوي، وأحضر لجلسات على جهازٍ لتفتيت الدم، ولكن صلاة العصر تفوتني، فأنا لا أنتهي من العلاج إلا بعد صلاة العصر بساعة ونصف، وكرسي الجلوس يكون في وضعٍ مخالفٍ للقبلة. السؤال: هل أُصلي على أي اتجاهٍ أم أُصليها بعد انتهاء الوقت؟ أفيدوني أثابكم الله.

حكم الدكتور الذي يقوم بعملية للمريض ويفوته وقت الصلاة

أما هذا السؤال يا سماحة الشيخ فهو للأطباء، حيث يرون أنهم قد يحتاجون في العملية الجراحية إلى ساعات أطول، يفوت فيها أكثر من وقتٍ، وقطع العملية لأداء الصلاة فيه خطرٌ على المريض، فكيف يكون وقتُهم بالنسبة للصلاة؟