الطب والتداوي

حكم استخدام الذهب للضرورة كالتطبيب

الجواب: لا حرج في ذلك، اتخاذ السن لحاجة أو ربطه بالذهب لحاجة لا بأس بذلك ولا حرج، إنما المحرم أن يتخذه للزينة، أما إذا اتخذه للحاجة إليه فلا حرج في ذلك. نعم.  المقدم: أحسنتم.

ما حكم التداوي بماء قُرئت عليه آيات؟

الجواب: نعم، لا بأس أن يقرأ في الماء ويشرب ويغتسل به أيضًا، هذا من الدواء، من العلاج، والقرآن شفاء وهدى، قد كان النبيُّ ﷺ يُعالج بالقرآن، وأصحابه كذلك يُعالجون بالقرآن، وجاء في سنن أبي داود بإسنادٍ جيدٍ عن النبي ﷺ أنه قرأ لثابت بن شماس بإناء قرأ فيه ...

حكم الذهاب إلى البئر التي بين المدينة وحائل للعلاج

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد:  هذه البئر الذي سأل عنها الأخ عيظة قد سأل عنها غيره، وقد تأملنا ما نقل عنها وما رآه من يستعمل ماءها، فاتضح لنا من ذلك أنها تفيد في مواضع ...

حكم التداوي بالطب العربي 

الجواب: أكثر الطب أو كثير منه، كله مبني على التجارب، فإذا وجد طبيب عربي أو عجمي يتعاطى أدوية نافعة ليس فيها محظوراً شرعاً، ليس فيها مداواة بالشرك وليس فيها مداواة بالنجائس، وإنما يداوي بأمور مباحة من أدوية مباحة من كي.. من قراءة مباحة، كل هذا لا بأس به، ...

حكم الذهاب إلى السحرة للعلاج

الجواب: هذا منكر لا يجوز، الرسول ﷺ نهى عن ذلك: من أتى عرافاً أو كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد عليه الصلاة والسلام، وفي الحديث الآخر: ليس منا من سحر أو سحر له أو تكهن أو تكهن له، كذلك في الحديث الآخر: ثلاثة لا يدخلون الجنة: مدمن خمر وقاطع ...

ما هي ضوابط الرقية الشرعية؟

الجواب: الرقية تكون بالقرآن وبالدعوات الطيبة هذه الرقية، مع رجاء أن الله يتقبل وينفع بها فينفث عليها بريقه ويقرأ الفاتحة أو بعض الآيات أو آية الكرسي أو قل هو الله أحد والمعوذتين القرآن كله شفاء، قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ [فصلت:44]. فالرقية ...

حكم تناول الحبوب المنشطة

الجواب: هذه الحبوب بلغنا من الطرق المعروفة ومن العارفين بها ومن أهل الثقة أنها تضرهم، وأنها تسبب صحواً غير صحيح، فيسوق وهو غير عاقل، ويقع منه الحوادث الكثيرة بأسباب عدم النوم وهو يظن أنه سليم وهو ليس بسليم. فهذه الحبوب يجب الحذر منها ويجب إنكارها والقضاء ...

هل يجوز عمل عملية تجميل لمن به تشوهات؟

الجواب: إذا كان في الوجه شيء من الأثر الجدري أو أمراض في الوجه أخرى تشوهه فلا بأس، إذا كان عند الأطباء شيء يزيل هذا الأثر ويزيل التشويه عنه فلا بأس، النبي صلى الله عليه وسلم لما قطع أنف بعض الناس في الحروب أشار عليه بأن يجعل أنفاً من فضة، فلما أنتن عليه ...

حكم أخذ الدم أحكام اللبن في الرضاع

الجواب: أخذ الدم من أي امرأة لا يجعلها محرمة، لا يجعلها محرمة على آخذ الدم لا، ليس الدم مثل الرضاع، فلك أن تأخذ من فلانة أو فلانة ولا تكون أماً لك، ولا تكون محرماً لك، وهكذا إذا أخذت من زيد أو من عمرو لا يكون أخاً لك ولا يكون أباً لك من الرضاع، فالحاصل ...

ضوابط علاج المرأة عند الطبيب

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فلا ريب أن قضية المرأة والطبيب قضية مهمة، وفي الحقيقة أنها متعبة كثيراً، ولكن إذا رزق الله المرأة التقوى والبصيرة فإنها تحتاط لنفسها ...

حكم استعمال الحناء مع صفار البيض للشعر

الجواب: لا حرج فيه إذا كان فيه فائدة، استعمال الحناء مع صفار البيض أو غيره من الأمور المباحة لا بأس إذا كان فيه فائدة للشعر، لتطويله، أو تمليسه أو غير هذا من مصالحه، أو بقائه وعدم سقوطه لا بأس. نعم. المقدم: بارك الله فيكم.

حكم كشف المريضة مفاتنها لغير حاجة

الجواب: هذا غلط، تأويل لآيات الله بغير حق ليس على المريض حرج في الجهاد وما يحتاج إلى عمل لا يطيقه، كما أنه ليس عليه حرج إذا صلى قاعداً إذا عجز عن القيام، أو صلى على جنبه إذا عجز عن القعود، أما كون المرأة تبرز مفاتنها أو تكشف وجهها أو شعرها هذا عليها فيه ...

حكم استخدام الموسيقى لمعالجة الأمراض

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه. أما بعد: فإن الموسيقى وغيرها من آلات اللهو كلها شر وبلاء، وليست من أسباب الهدوء، ولكنها مما يزين الشيطان التلذذ به، والدعوة إليه، حتى يشغل النفوس ...

حكم الاستشفاء بماء معين والذبح عنده

الجواب:  إذا كان الماء المذكور مجربًا معروفًا، ينفع في بعض الأمراض فلا بأس بذلك؛ لأن الله جعل في بعض المياه فائدة لبعض الأمراض، فإذا عرف بالتجارب أن هذا الماء ينفع من بعض الأمراض المعينة، كالروماتيزم أو غيره فلا بأس في ذلك. أما الذبائح ففيها ...

ما حكم زراعة الشعر؟

الجواب: إذا كان للتداوي ما هو داخل في هذا، إذا كان للتداوي ما هو للعبث أو الزينة أو التشبه بأعداء الله، هذا للتداوي. (دروس شرح بلوغ المرام، كتاب النكاح)