الأيمان والنذور

حكم من نذر على ترك شيء محرم ثم فعله

الجواب: لا حول ولا قوة إلا بالله، لا شك أن عليه الوفاء بالنذر .. أعد أعد نذره أعده نذر.. نعم. المقدم: يقول: إنه نذر على نفسه أن يصوم عشرة أيام إن هو شرب الدخان مرة أخرى فشرب الدخان. الجواب: هذا مثلما تقدم فيه التفصيل: إن كان أراد منع نفسه بذلك كما هو الظاهر، ...

من نذر لله شيئًا فليوف به على الصفة التي نواها

الجواب: إذا نذرت نذرًا لله يعني في دراهم أو غيرها، فعليك أن توفي به على ما نذرت، وعلى ما نويت لا تغير، فإذا قلت: لله علي أن أتصدق بخمسة آلاف، قصدك للفقراء أعطها الفقراء، فإذا كان قصدك أن تبني بها مسجدًا هذه نيتك؛ فابن بها مسجدًا، وإذا كان قصدك أن ...

حكم الوفاء بالنذور

الجواب: إذا نذر أن يتصدق بكذا يلزمه، من نذر أن يطيع الله فليطعه إذا نذر حج يلزمه مع الاستطاعة، نذر أن يعتمر كذلك ما عليه شيء إذا كان نذر طاعة، النبي عليه السلام يقول: من نذر أن يطيع الله فليطعه. فعليه أن ينفذ حسب طاقته.

حكم من حلف على ترك ذنب ثم عاد إليه

الجواب: عليه التوبة والكفارة، كفارة اليمين إذا قال: والله لا يزني، ثم عاد إلى الزنا عليه التوبة، وعليه كفارة يمين، إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، كل مسكين نصف صاع، كيلو ونصف تقريبًا مع التوبة. نعم.

زوجي مدمن على التدخين

الجواب: الدخان من الخبائث المحرمة، ومضاره كثيرة وقد قال الله سبحانه في كتابه الكريم في سورة المائدة: يَسْأَلونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ [المائدة:4] وقال في سورة الأعراف في وصف النبي محمد عليه الصلاة والسلام: وَيُحِلُّ ...

حكم من طلق بقوله (مطلقة، مطلقة، مطلقة) وقصد تأكيد الطلاق

الجواب: وأفيدكم أنه بناء على ذلك أفتيت الزوج بأنه قد وقع على زوجته بطلاقه المنوه عنه طلقة واحدة، ويعتبر اللفظ الثاني والثالث من ألفاظ الطلاق، مؤكدين للفظ الأول، ولا يقع بهما شيء من الطلاق كما نص على ذلك أهل العلم في باب ما يختلف به عدد الطلاق، وعليها ...

حكم من طلق بقوله تراكِ طالق طالق ثم طالق

الجواب: وبناء على ذلك أفتيت الزوج بأن طلاقه الأخير يعتبر طلقتين، إحداهما بقوله طالق طالق، ويعتبر اللفظ الثاني مؤكدا للأول كما لا يخفى، والثانية بقوله ثم طالق ومراجعتها لها صحيحة إذا كان الشاهدان بها عدلين، فأرجو من فضيلتكم إشعار الجميع بذلك، أما الطلاق ...

حكم طلاق البتة والتطليق بالثلاث

الجواب: بناء على ذلك أفتيتهما بأنه قد وقع على المذكورة بهذا الطلاق طلقة واحدة وله العود إليها بنكاح جديد بشروطه المعتبرة شرعًا؛ لأنه قد صح عن النبي ﷺ من حديث ابن عباس رضي الله عنهما ما يدل على ذلك، وأفهمنا الجميع أن طلاق البتة والتطليق بالثلاث لا يجوزان ...

حكم من طلق زوجته بالثلاث ونوى به اليمين

والجواب: الذي أرى تكليف المذكور بإحضار أولياء زوجتيه لدى فضيلتكم -حيث أمكن ذلك- لسؤال الجميع عما لديهم. فإن لم يكن لديهم ما يخالف ما اعترف به الزوج وزوجتاه، وأم إحداهما، أو لم يوجد للزوجتين أولياء بطرفكم، فقد أفتيته وزوجتيه: بأنه قد وقع على زوجتيه المشار ...

الطلاق المعلق بشرط

الجواب: ولا يخفى أن مثل هذا التعليق حكمه حكم نذر اللجاج والغضب -في أصح قولي العلماء- ولهذا أفتينا: بأن التعليق المذكور لا يقع به طلاق، وعليه كفارة يمين إذا زوجت أخته بغير م. ف. أما التعليقات الأخرى فلم يعترف بها، ولو فرضنا اعترافه بها أو ثبوتها بالبينة، ...

حكم تخويف الزوجة بالطلاق

والجواب: بناء على جميع ما ذكرتم، أرى: أن يسأل الزوج المذكور عن قصده بالتعليق المذكور: فإن كان يقصد بذلك إيقاع الطلاق، وسماح نفسه منها إن لم ترد الأوراق، فقد وقع عليها طلقة واحدة، وله مراجعتها ما دامت في العدة؛ لأنه قد صح عن النبي ﷺ ما يدل على ذلك كما ...

لا ينبغي الإكثار من الطلاق المعلق

الجواب: وعليكم السلام، بعده: ما كان ينبغي منك إكثار الطلاق ولا سوء الظن بغير موجب، فنوصيك بالحذر من ذلك مستقبلًا، وتقوى الله  وحسن الظن بأهلك، وعدم سوء الظن بهم من دون سبب يوجب ذلك. أما الجواب عن الواقع: فجميع ما صدر منك من الطلاق المعلق، إذا كان المقصود ...

مسألة في حكم الطلاق المعلق

الجواب: إذا كان الواقع هو ما ذكر، ولم يسبق قبله طلاق ولم يلحقه طلاق، فيعتبر الواقع طلقة واحدة، ولك مراجعتها ما دامت في العدة، فإن كانت قد خرجت من العدة لم تحل لك إلا بنكاح جديد، بشروطه المعتبرة شرعًا؛ لأنه قد صح عن النبي ﷺ من حديث ابن عباس رضي الله عنهما ...

حكم من قال: فذلك بفراقك وقصد الطلاق

والجواب: إذا كان الواقع ما ذكرت، وأنك قصدت بالطلاق في التعليق الأخير ما قصدته في التعليق الأول من لفظ الفراق، ولم ترد طلاقًا آخر، ولم تطلقها قبل هذا الطلاق، فقد وقع عليها بذلك طلقتان -كما أفتيت نفسك بذلك- كل تعليق وقع به طلقة، وبقي لها طلقة. ومراجعتك ...

حكم قول: إن طلعت معنا ما أنت بذمتي

الجواب: وبناء على ما ذكر، أفتيت الزوج المذكور: بأنه قد وقع على زوجته المذكورة طلقتان، إحداهما بقوله: تراك طالق، والأخرى بقوله: تراك طالق بالثلاث، ومراجعته لها صحيحة؛ لأنه قد صح عن رسول الله ﷺ ما يدل على أن طلاقه بالثلاث بكلمة واحدة، يعتبر طلقة واحدة ...